رئيس التحرير: عادل صبري 12:04 مساءً | الثلاثاء 10 ديسمبر 2019 م | 12 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

بعد سلسلة خسائر.. عقبات في طريق «أوبر» نحو «الربح»

بعد سلسلة خسائر.. عقبات في طريق «أوبر» نحو «الربح»

اقتصاد

أوبر.. تحاول استعادة مكانتها

بعد سلسلة خسائر.. عقبات في طريق «أوبر» نحو «الربح»

محمد عمر 06 نوفمبر 2019 09:41

كشف تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال عن أن عملاق النقل التشاركي "أوبر" تأمل في التحول للربحية في عام 2021 بعد سلسلة من الخسائر الفصلية.

 

وقال الرئيس التنفيذي للشركة دارا خسروشاهي: إن أوبر تستهدف الوصول إلى صافي ربح خلال سنتين على الرغم من تسجيل ثالث أكبر خسارة لها في الربع الثالث من 2019.

 

تتوقع الشركة أيضا أن تعزز خدمة توصيل طلبات الطعام التابعة لها "أوبر إيتس" من إيرادات الشركة، إذ ستقلل من حجم العروض والخصومات، والتي ظلت لسنوات سببا في تسجيل خسائر لكلا النشاطين، لكنها اضطرت إليه كي تتمكن من منافسة التطبيقات الأخرى في المناطق التي تعمل بها. وفي الشرق الأوسط، استحوذت الشركة على منافسها الرئيسي بالمنطقة، كريم، ولا تزال في انتظار الموافقات التنظيمية النهائية.

 

عقبات في طريق أوبر 

 

ما زال يتعين على أوبر طمأنة مستثمريها بشأن ربحيتها اليوم، إذ سيسمح لحملة الأسهم الأوائل ببيع أسهمهم للمرة الأولى منذ الطرح العام للشركة في مايو الماضي.

 

وتعاني أوبر أيضا من التشريعات المنظمة لنشاطها، ومن بين ذلك تشريع جديد في ولاية كاليفورنيا يصنف قائدي سيارات أوبر كموظفين. وطالما كانت مسألة الربحية ضمن أكبر مخاوف المستثمرين بالشركة، ويشبه البعض الأمر بفقاعة الدوت كوم في أواخر التسعينيات.

 

من جانبها،  قالت شبكة "سى إن إن" الأمريكية إن شركة أوبر لا تزال تتعرض لخسائر حادة، وإن كان نمو إيراداتها يظهر بارقة أمل.

 

وأعلنت الشركة الرائدة فى خدمات نقل الركاب أمس، أنها خسرت 1.16 مليار دولار خلال الربع الثالث من العام الحالى، من بينها 401 مليون دولار من نفقات التعويض المتعلقة ببدء طرحها العام فى مايو الماضى.

 

وكانت أوبر قد خسرت خلال الفترة نفسها من العام الماضى 986 مليون دولار، وخسرت فى الربع الثانى من العام الحالى خسارة هائلة بلغت  5.2 مليار دولار، من بينها 3.9 مليار دولار كانت مرتبطة بنفقات الاكتتاب العام.

 

وانخفضت أسهم الشركة حوالى 4% فى ساعات ما بعد التداول أمس الأول.

 

وفى اتصال مع المحليين لمناقشة الخسائر، قال الرئيس التنفيذى لأوبر دارا خسروشاهى إن الشركة تركز على تحقيق ربحية معدلة قبل الفوائد والضرائب أو ربحية مستثنى منها بعض التكاليف وذلك فى 2021، وقال لدينا خريطة طريق أمامنا.

 

وعانت أوبر منذ طرحها للاكتتاب العام فى مايو الماضى لكسب مستثمرين الذين كانوا يشعرون بالقلق إزاء تاريخ الشركة من الخسائر الحادة وتباطؤ النمو. ونظرا لأن الشركة تواجه ضغوطا لتنظيف مواردها المالية بعد أدائها الضعيف فى وول ستريت، كانت هناك عمليات إعادة هيكلة داخل عملياتها. فقامت الشركة مرتين بـ تسريح المئات من العاملين، وكانت المرة الثانية فى سبتمبر عندما أنهت 435 وظيفة فى فرق المنتجات والهندسة.

 

ومن النقاط المضيئة، بحسب ما تقول "سى إن إن" أن الشركة حققت إيرادات 3.8 مليار دولار خلال الربع الثالث بزيادة قدرها 30% عن العام السابق. فى حين كان نمو الإيرادات 12% فقط فى الربع الثانى مقارنة بالفترة نفسها العام الماضى.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان