رئيس التحرير: عادل صبري 05:10 صباحاً | الأربعاء 11 ديسمبر 2019 م | 13 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

5 أسباب وراء صعود الجنيه لأعلى مستوياته أمام الدولار منذ 2016

5 أسباب وراء صعود الجنيه لأعلى مستوياته أمام الدولار منذ 2016

طارق علي 29 أكتوبر 2019 09:10

أرجع خبراء ومحللون اقتصاديون ارتفاع قيمة الجنيه أمام الدولار واتجاهه لأعلى مستوى منذ 3 أعوام إلى عدة أسباب أبرزها زيادة إيرادات السياحة خلال 2018، وتدفقات المستثمرين الأجانب فى أدوات الدين الحكومية، إضافة إلى تحكم البنك المركزي فى السعر.

 

وحقق الجنيه ارتفاعا جديدا هو الأعلى منذ عامين ونصف العام مقابل الدولار ليصل الدولار إلى 16.10 جنيه للشراء مقابل 16.12 جنيه خلال الأسبوع الماضي، بحسب بيان البنك المركزي.

 

وارتفع الجنيه مقابل الدولار بنسبة 9.85% منذ بداية العام ومن ضمنها 2.4% خلال أكتوبر فقط، بحسب رويترز، حيث يعد هذا هو المستوى الأعلى للجنيه منذ 4 مارس 2017.

 

وتعد التدفقات الدولارية في أدوات الدين الحكومية هي العامل الأهم في هذا الارتفاع، وفق ما قاله خبراء لوكالة رويترز.

 

وأوضح ألان سانديب، مدير قطاع البحوث في نعيم للسمسرة، إن تلك التدفقات جاءت أيضا بسبب التحسن في قطاع السياحة وتحويلات العاملين في الخارج وتقلص العجز التجاري للبلاد.

 

وارتفعت إيرادات السياحة إلى 11.4 مليار دولار في 2018 بزيادة قدرها 50% عن العام السابق كما ارتفعت الاستثمارات الأجنبية في أذون الخزانة إلى 18.3 مليار دولار بنهاية أغسطس الماضي.

 

وستساعد قوة الجنيه على احتواء التضخم وعودة الاستهلاك لمعدلاته الطبيعية، بحسب الاقتصادي محمد أبو باشا، رئيس وحدة أبحاث الاقتصاد الكلي لدى مجموعة المالية هيرميس.

 

ووصل معدل التضخم لأدنى مستوياته في سبع سنوات خلال سبتمبر الماضي، ويستبعد أبو باشا أن يؤثر ارتفاع الجنيه إيجابيا على الصادرات المصرية، مشيرا إلى أنها تشكل جزءا بسيطا من الاقتصاد.

 

الخبير الاقتصادي، وائل النحاس، قال إن البنك المركزي هو من يتحكم فى سعر الجنيه مقابل الدولار والعملات الأجنبية الأخرى، وليس آلية العرض والطلب بشكل كامل.

 

وأضاف النحاس، أن هذا التحكم يعد أحد أهم أسباب ارتفاع الجنيه مقابل الدولار خلال الفترة الأخيرة، مشيرا إلى أن ذلك لا ينفى وجود إيرادات من العملات الأجنبية من المصادر الأخرى كالسياحة وتحويلات المصريين فى الخارج وقناة السويس وغيرها.

 

وأوضح الخبير الاقتصادي، أن عودة نشاط السياحة خلال العامين الأخيرين وتحقيقها لأعلى إيرادات منذ 2010 بقيمة 12.5 مليار دولار خلال 2018/2019 يعد أيضا من أسباب ارتفاع قيمة الجنيه أمام الدولار، بجانب قيمة الديون الخارجية التي تستمر الحكومة فى اقتراضها منذ 3 أعوام.

 

فيما قال كبير الاقتصاديين ببنك ستاندرد تشارترد بلال خان خلال لقاء مع وكالة بلومبرج، إن  البنك المركزي قد يسمح للجنيه بالتراجع قليلا لمواجهة الأوضاع المالية المشددة.

 

وأشار إلى أنه ليس من الضروري أن يستمر ارتفاع الجنيه الذي حققه في الشهور الأخيرة، إذ من المحتمل أن يسمح البنك المركزي للجنيه بالتراجع قليلا للتحايل على الأوضاع المالية المشددة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان