رئيس التحرير: عادل صبري 10:25 صباحاً | الجمعة 04 ديسمبر 2020 م | 18 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

مصر بحاجة لاستثمارات جديدة في الطاقة

مصر بحاجة لاستثمارات جديدة في الطاقة

أخبار مصر

صورة أرشيفية

إكسفورد بيزنس جروب:

مصر بحاجة لاستثمارات جديدة في الطاقة

الأناضول 16 نوفمبر 2013 14:21

أوضح تقرير دولي صادر عن مجموعة "إكسفورد بيزنس جروب" أن زيادة إنتاج الغاز في مصر أصبح أولوية وطنية، في ضوء التوترات بين العرض والطلب والتزام مصر بعقودها التصديرية طويلة الأجل..

 

والتي أجبرت الحكومة المصرية على استيراد الغاز من الجزائر وقطر خلال الفترة الماضية لتلبية الطلب المتزايد من جانب المستهلكين المحليين، حيث تنتج مصر نحو 5.4 مليار قدم مكعب يوميا من الغاز، فيما يصل إلى استهلاكها إلى 6.6 مليار قدم مكعب يوميا في فصل الصيف، وينخفض معدل الاستهلاك قليلا في فصل الشتاء، ليصل نحو 70% من إجمالى كميات الغاز الموجهة إلى السوق المحلية، إلى محطات توليد الكهرباء.

 

يذكر أن مصر تعاني في الوقت الراهن أزمة حادة فى توافر كميات ملائمة من البوتاجاز المستخدم فى عمليات الطهي، وقفز سعر الأسطوانة الواحدة من 10 جنيهات (1.4 دولار) إلى 60 جنيها (8.6 دولار) فى السوق السوداء.

 

وذكرت مجموعة "إكسفورد بيزنس جروب" أن عمليات البحث والتنقيب في قطاع الطاقة تأثر كثيرا بسبب الاضطرابات في البلاد الأمر الذي أدى إلى تباطؤ نمو الإنتاج، وقالت المجموعة في تقرير حديث: إن مصر بحاجة إلى ضخ استثمارات جديدة من جانب المنتجين الحاليين والداخلين الجدد على المدى الطويل إذا كانت تريد أن توقف واردات الغاز التي تكلف ميزانية البلاد مبالغ طائلة.

 

وتخصص مصر نحو 20 مليار جنيه سنويا لدعم البوتاجاز من إجمالي مخصصات دعم تقدر بـ128 مليار جنيه سنويا. وتستورد مصر نحو 3 ملايين طن من كميات البوتاجاز المستهلكة فى السوق المحلى والتى تقدر سنويا بـ5.4 مليون طن فيما توفر المعامل المحلية باقى الكميات.

وتهيمن الشركات الأجنبية على قطاع الطاقة في مصر أكبر منتج للنفط في إفريقيا خارج منظمة أوبك وثاني أكبر منتج للغاز بعد الجزائر.

وفي نفس السياق، قال وزير البترول المصري، شريف إسماعيل، مؤخرا، إن إجمالي عدد الاتفاقيات البترولية الموقعة حتى الآن مع الشركات العالمية للبحث عن البترول والغاز يصل إلى 14 اتفاقية بإجمالي استثمارات 585 مليون دولار ومنح توقيع حوالى 91 مليون دولار لحفر 87 بئرا .

وقال التقرير: إنه مع الاستهلاك المحلي المتزايد، تتطلع مصر إلى تحقيق التوازن بين الحاجة إلى زيادة الإنتاج لتلبية الطلب المحلي على الغاز، وفي الوقت نفسه الوفاء بالتزاماتها الخارجية على المدى الطويل .

ويرى التقرير في بدء شركة آر دبليو إى مصر "الألمانية"، في سبتمبر الماضي، ضخ الغاز من منطقة امتياز دسوق فى دلتا النيل المصرية، في مشروع يشمل تطوير سبعة حقول غاز، أخبارا سارة، باعتبارها مؤشرا على القدرات الكبيرة التي تحظى بها الشواطئ المصرية. ومن المتوقع أن يصل الإنتاج 1.4 مليون متر مكعب يوميا خلال فترة التكليف، ويرتفع إلى 4.5 مليون متر مكعب يوميا بحلول منتصف عام 2014، الجزء الأكبر من الناتج يتجه نحو تلبية الاستهلاك المحلي .

 ويشير إلى أنه في عام 2010 أصدرت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية تقييمها لدلتا حوض النيل، باعتبارها واحدة من المناطق الرئيسية المنتجة للغاز في البلاد وأن موارد الطاقة التي يمكن العثور عليها أكبر ثلاث مرات من الاحتياطيات المقدرة في ذلك الوقت، التي تبلغ 77.2 تريليون قدم مكعب، أو 1.2٪ من الإجمالي العالمي.

ويقول التقرير إن تحويل الاكتشافات الجديدة في مصر إلى زيادة الإنتاج لا يزال يشكل تحديا، في ضوء البيانات التي تظهر أن إجمالي إنتاج الغاز الطبيعي في مصر بلغ ذروته في عام 2009 عند 62.7 مليار متر مكعب قبل أن ينخفض ​​قليلا إلى 61.3 مليار متر مكعب في عام 2010، كما ظل الإنتاج في العام التالي عند مستوى 61.4 مليار متر مكعب، ولكن بحلول عام 2012 انخفض هذا الاتجاه مرة أخرى إلى المنطقة السلبية ليظهر انخفاضا بنسبة 1.2٪ إلى60.9  مليار متر مكعب .

ووفقا للتقرير، جاء تراجع الناتج في الوقت الذي سجل الغاز زيادة في الطلب في السوق المحلية، ففي عام 2011 بلغ استهلاك الغاز الطبيعي في البلاد 49.6 مليار متر مكعب، ولكن بحلول عام 2012 هذا الرقم ارتفع ليصل إلى 52.6 مليار متر مكعب.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان