رئيس التحرير: عادل صبري 11:04 مساءً | الخميس 26 نوفمبر 2020 م | 10 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

قلق سياسي يخيم على أداء البورصة

وتباين أداء الأسواق العربية..

قلق سياسي يخيم على أداء البورصة

القاهرة- الأناضول 14 نوفمبر 2013 15:50

تباين أداء مؤشرات سوق الأسهم المصرية، لدى إغلاق تعاملات اليوم الخميس، وسط مخاوف من تظاهرات مرتقبة يوم 19 نوفمبر الجاري.

 

وتراجع مؤشر السوق الرئيسي "egx30"، الذي يقيس أداء أنشط 30 شركة بنسبة 0.4%، ليصل إلى مستوى 6227.9 نقطة، متأثرا بضغوط بيعية من جانب المستثمرين الأجانب والعرب.

 

وفي المقابل قادت عمليات شراء من المضاربين الأفراد، مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "egx70"، لارتفاع هامشي بلغت نسبته 0.17%، مسجلا 530.7 نقطة.

 

وقال محللون في سوق المال، إن حالة الترقب التي تسود السوق جعلت المستثمرين في حيرة من أمرهم في اتخاذ القرارات الاستثمارية بين البيع أو الشراء أو الاحتفاظ بالأسهم.

 

وقال أحمد عبد الحميد، العضو المنتدب لشركة وثيقة لتداول الأوراق المالية، إن الترقب لتظاهرات 19 نوفمبر، يسيطر على الشريحة الأكبر من المستثمرين.

 

ويتزامن 19 نوفمبر، مع الذكرى الثانية لأحداث شارع "محمد محمود"، بقلب العاصمة القاهرة، التي سقط خلالها عشرات القتلى ومئات الجرحى خلال اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن، خلال الفترة الانتقالية التي تولى فيها المجلس الأعلى للقوات المسلحة إدارة شؤون البلاد، بعد "تنحي" الرئيس الأسبق، حسني مبارك في فبراير 2011.

 

وقال العضو المنتدب لشركة وثيقة، في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول: "هناك تجاهل للبيانات المالية الإيجابية القوية، التي أعلنتها العديد من الشركات، خاصة على صعيد الشركات الكبرى والقيادية، لكن في الوقت نفسه هناك عدم رغبة في البيع، وهو ما انعكس على أحجام التداول، التي لم تتجاوز 440 مليون جنيه".

 

وخسر رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالسوق، 317 مليون جنيه ( 46 مليون دولار)، ليصل إلى 406.8 مليار جنيه.

 

وقال معتصم الشهيدي، محلل سوق المال إن" المضاربين والمستثمرين الأفراد عادوا للأسهم الدفاعية، وهو ما يعكس الارتفاعات التي سجلتها أسهم قطاع المطاحن اليوم وسجلت بعضها النسب القصوى المسموح بها البالغة 10%".

 

وأضاف الشهيدي، أن هناك عمليات بيع تشهدها الأسهم الكبرى والقيادية رغم إعلان أنباء إيجابية متعلقة بشركاتها مثل المصرية للاتصالات والبنك التجاري الدولي.

 

وبالنسبة لباقي الأسواق العربية، فقد تباين أدائها، لتصعد دبي وأبو ظبي وقطر والسعودية والبحرين والردن وفلسطين، بينما تراجعت الكويت ومسقط.

 

وفيما يلي مستويات إغلاق الأسواق العربية، حيث ارتفعت:

 

ـ دبي : صعد المؤشر بنسبة 0.39%، إلى مستوى 2824.8 نقطة.

 

ـ أبو ظبي : زاد المؤشر 0.25%، ليغلق عند 3794.6 نقطة.

 

ـ قطر : نما المؤشر 0.83%، ليبلغ 10212.4 نقطة.

 

ـ السعودية : ارتفع المؤشر 0.23%، مسجلا 8317.06 نقطة.

 

ـ البحرين : زاد المؤشر 0.12%، ليغلق عند 1204.7 نقطة.

 

ـ الأردن : صعد المؤشر 0.43%، إلى 1995.4 نقطة.

 

ـ فلسطين : ارتفع المؤشر 0.68%، مسجلا 511.4 نقطة.

 

وفي المقابل تراجعت أسواق:

 

ـ الكويت : انخفض المؤشر السعري 0.16%، إلى 7903.7 نقطة.

 

ـ مصر : فقد المؤشر الرئيسي 0.4%، مسجلا 6227.9 نقطة.

 

ـ مسقط : هبط المؤشر 0.04%، ليغلق عند 6762.3 نقطة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان