رئيس التحرير: عادل صبري 09:03 مساءً | السبت 19 سبتمبر 2020 م | 01 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

بعد تصريحات شينزو آبي.. ما مصير أولمبياد طوكيو 2020؟

بعد تصريحات شينزو آبي.. ما مصير أولمبياد طوكيو 2020؟

ستاد مصر العربية

فيروس كورونا يطارد أولمبياد طوكيو

بعد تصريحات شينزو آبي.. ما مصير أولمبياد طوكيو 2020؟

محمد عبد الغني 23 مارس 2020 10:20

هل يقام أولمبياد طوكيو 2020 في موعده؟ سؤال بات مطروحا بقوة داخل الأوساط الرياضية، فبعد الانتشار المرعب لفيروس كورونا حول العالم، وتسببه في تعليق الحياة الرياضية بالكامل، كثرت المطالبات باتخاذ قرار حاسم حفاظا على سلامة الجميع.
 

ومن المقرر أن يقام الأولمبياد خلال الفترة من 24 يوليو إلى 9 أغسطس، كما تبدأ الألعاب البارالمبية من 25 أغسطس إلى 6 سبتمبر.
 

وعلى الرغم من اتخاذ كافة الاتحادات الرياضية قرارات بتعليق كافة المسابقات، للحد من انتشار الوباء، ظلت اليابان صامتة حيال الأمر المتعلق بأولمبياد طوكيو، إلى أن تطرق رئيس الوزراء شينزو آبي إلى الحديث عن مصير الحدث الرياضي العالمي.

وقال شينزو آبي إن بلاده يجب أن تدرس تأجيل الأولمبياد الصيفية حال عدم ضمان السلامة من فيروس كورونا.
 

وأشار آبي في كلمة له أمام البرلمان الياباني اليوم الاثنين إلى أنه يجب النظر في إمكانية تأجيل الأولمبياد المقرر تنظيمها في شهر يوليو بالعاصمة اليابانية طوكيو إذا لم يتم ضمان سلامة المشاهدين والرياضيين من فيروس كورونا خلال فترة انعقاد البطولة.
 

وتابع رئيس الوزراء بأنه إذا وجدت اليابان صعوبة في إقامة الألعاب الأولمبية في "شكلها الكامل" بسبب وباء كورونا، فيجب على الدولة التفكير في تأجيلها، مع إعطاء أولوية قصوى لصحة الرياضيين.
 

الإلغاء ليس مطروحا
 

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يعترف فيها آبي بإمكانية تأجيل أولمبياد 2020، مضيفا أن الإلغاء ليس مطروحا.
 

ودائما ما تقول اليابان إنها ستواصل الاستعدادات للألعاب كما هو مقرر على الرغم من فيروس كورونا الذي تسبب في حصد آلاف الأرواح والمصابين.
 

تصريحات آبي تأتي بعد يوم من إعلان اللجنة الأولمبية الدولية أنها تخطط لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان سيتم عقد الألعاب من عدمه في غضون الأسابيع الأربعة المقبلة.
 

وأكدت اللجنة أنها ستنظر خلال تلك الأسابيع الأربعة في الخيارات الممكنة لتأجيل الأولمبياد، غير أنه تم استبعاد فكرة إلغاء الدورة تماما.
 

ومارست الهيئات الرياضية من جميع أنحاء العالم ضغوطاً متزايدة على اللجنة الأولمبية الدولية خلال الأسابيع والأيام القليلة الماضية، للمطالبة بتأجيل الأولمبياد مع زيادة عدد الإصابات في جميع أنحاء العالم.
 

وقال الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، الذي كان يقاوم حتى الآن الحديث عن تأجيل الحدث، إن حياة البشر لها الأولوية على كل شيء آخر، كما أنها أهم من إقامة الدورة.

 

وأعرب باخ عن أمله أن يكون هناك "شعلة أولمبية كالضوء في نهاية هذا النفق المظلم".

 

واعترف باخ بأن اللجنة الأولمبية الدولية تنظر في عدة سيناريوهات مختلفة ولكنها تستبعد الإلغاء الكامل للدورة التي سبق أن ألغيت عام 1916 بسبب اندلاع الحرب العالمية الأولى، وكذلك عامي 1940 و1944 خلال الحرب العالمية الثانية.

 


 

تأجيل قرعة كرة القدم
 

وفي وقت سابق أرسل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" خطابا لجميع المنتخبات التي تأهلت لنهائيات دورة الألعاب الأولمبية يعلن فيه تأجيل قرعة منافسات كرة القدم في الأولمبياد والتي كان مقررا لها يوم 23 أبريل المقبل بزيورخ .

 

وكان محددا للقرعة أن تقام بطوكيو في نفس الموعد قبل أن ينقلها الفيفا إلي زيورخ بسويسرا ثم أصدر قرارا بالتأجيل لموعد يحدد لاحقا بسبب فيروس كورونا الذي  يجتاح العالم وكان سببا في تجميد النشاط الرياضي في غالبية بلدان العالم.

مقاطعات
 

فيما أبدى بعض الرياضيين عدم رغبتهم في المنافسة في طوكيو في يوليو، ومن بينهم الألماني ماكس هارتونج بطل العالم السابق في السلاح والذي يرأس لجنة الرياضيين في اللجنة الأولمبية الألمانية.
 

وقال هارتونج، الذي ضمن التأهل بالفعل للأولمبياد، إنه سيقاطع الألعاب من أجل سلامة الرياضيين الآخرين.

 

كما أعلنت اللجنة الأولمبية الكندية ولجنة ذوى الاحتياجات الخاصة أن الفريق الكندى لن يشارك فى أولمبياد طوكيو إذا أقيمت فى صيف 2020.
 

وقالت اللجنتان فى بيان: "نطالب بتأجيل الألعاب لعام واحد ونحن نعرض دعمنا الكامل للمساعدة فى التغلب على كل صعوبات إقامة الألعاب فى موعد جديد".
 

وأضاف البيان: "فى الوقت الذى ندرك فيه الصعوبات الملازمة لأي تأجيل، فلا يوجد أهم من صحة وسلامة رياضيينا والمجتمع العالمي".

فيروس كورونا
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان