رئيس التحرير: عادل صبري 06:19 مساءً | الجمعة 25 سبتمبر 2020 م | 07 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

السفير إبراهيم يسري: الحرب الخيار الأخير لمصر مع سد النهضة

السفير إبراهيم يسري: الحرب الخيار الأخير لمصر مع سد النهضة

أخبار مصر

ندوة مصر القوية

السفير إبراهيم يسري: الحرب الخيار الأخير لمصر مع سد النهضة

أحلام حسنين 03 أبريل 2016 10:41

انتقد السفير إبراهيم يسري، مساعد وزير الخارجية الأسبق، ما وصفه بالاستسلام والضعف التام من جانب الحكومة المصرية في التعامل مع أزمة سد النهضة الإثيوبي، مؤكدا أن الحرب هي الخيار الأخير أمام مصر .

 

وأضاف يسري، خلال كلمته بندوة بـ"النيل ومصر وسد النهضة.. الأزمة والبدائل"، التي عقدها حزب مصر القوية مساء أمس السبت بحضور الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس الحزب، أنّ الضغط لم يعد مفيدًا لاستكمال المفاوضات لعدم إتمام السد، واصفًا تجاهل مصر للأزمة والقبول بالأمر الواقع بـ "انتحار وطني" .

وأشار إلى أنّه كان يأمل أن يكون لدى مصر خداع استراتيجي بما تملكه من إمكانيات، ولكنه لا يستطيع تفسير لماذا تخلت الدولة عن حقها في مياه النيل، متسائلا :" هل هذا أمر سياسي، أم انصياع لرغبات أجنبية، أم قانوني؟".

كما سخر من البدائل المطروحة بربط النيل بنهر الكونغو لتعويض مصر عن حصتها في المياه، قائلا "ده ضحك على الدقون"، مؤكدا أنه من الصعب جدا تنفيذه ولن يعوض مصر عن النقص الشديد الذي سيحدث في المياه جراء سد النهضة، ملوحا إلى أنه كان أولى بمصر ممارسة حقها في الضغط على الدول الممولة للسد واللجوء للمجتمع الدولي بدلا من طرح بدائل لا قيمة لها.

 

ولفت يسري، إلى أنه حذر وزير الخارجية الأسبق أحمد أبو الغيط واللواء عمر سليمان، مدير المخابرات الحربية، قبل ثورة يناير بشهور، من خطورة بناء سد النهضة، واقترح عليهم خطة لحماية المياه، اشتملت على بعض النقاط منها "تعاون فني وعلمي وعسكري مع إثيوبيا، واللجوء للأمم المتحدة لعرض قضية مصر على الجمعية العامة، ومحاصرة منافذ إثيوبيا ومصادرة بضائعها عبر قناة السويس"، كما اقترح إثارة القلائل داخل إثيوبيا، موضحا أن هناك معارضة داخلية وتنظيمات كثيرة تستطيع خلخلة الوضاع من الداخل.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان