رئيس التحرير: عادل صبري 04:22 مساءً | السبت 28 نوفمبر 2020 م | 12 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

التحالف الشعبي: بيان "إسماعيل" مرفوض.. ولابد من حكومة إنقاذ وطني

التحالف الشعبي: بيان إسماعيل مرفوض.. ولابد من حكومة إنقاذ وطني

أخبار مصر

مدحت الزاهد القائم بأعمال رئيس حزب التحالف الشعبي

التحالف الشعبي: بيان "إسماعيل" مرفوض.. ولابد من حكومة إنقاذ وطني

عبدالغنى دياب 28 مارس 2016 14:00

وصف حزب التحالف الشعبي الاشتراكي بيان الحكومة الذي ألقاه المهندس شريف إسماعيل أمام مجلس النواب، أمس الأحد، بالمُخيب للآمال، مطالبًا بتشكيل حكومة إنقاذ وطني من مختلف الأحزاب والمؤسسات السياسية والمستقلين.

 

وقال الحزب إن البيان جاء زاخرًا بشعارات إنشائية فضفاضة خالياً من أي رؤية عميقة لعلاج ما يمر به المجتمع المصري من أزمات طاحنة علي كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية، لافتا إلى أنه يعد امتدادًا لسياسات وحكومات مبارك، التى انفجرت فى وجهها ثورة الشعب.


وأكد التحالف على رفضه لبيان حكومة المهندس شريف إسماعيل جملة وتفصيلا، مطالبا بإقالتها لأنها لا تعرف للتنمية الإنتاجية أي معني ولا تقيم وزناً إلا للنمو الهش المبني علي ثقافة الاستهلاك والتبعية للقطب الواحد.

 

وطالب الحزب بتشكيل حكومة إنقاذ وطني من مختلف الأحزاب والمؤسسات السياسية و المستقلين تنطلق من مبادئ التنمية ورفض التبعية والعدالة ورفض الظلم والتهمييش والحرية ورفض الاقصاء كأقصر طريق لتحقيق الاستقرار ومكافحة الارهاب.


ولفت الحزب إلى عدة ملاحظات جوهرية جاءت في بيان إسماعيل أمام النواب، أولها علي المستوي السياسي، رغم تأكيد البيان على محاور تعزيز الديمقراطية ودولة القانون جاء خالياً من أي مضمون واضح بشأن كيفية حلحلة الوضع السياسي المأزوم داخلياً و خارجياً.


وبحسب الحزب لم يتصد برنامج الحكومة لطرح أي رؤية سياسية فى قضايا قمع الحريات وإغلاق المجال العام من خلال التضييق علي الأحزاب والمؤسسات السياسية والنقابات المستقلة ومنظمات العمل المدني، بالإضافة إلي خلو البيان من رؤية للحكومة لتنقية القوانين من المواد المكبلة للحريات كمواد ازدراء الأديان وقانون التظاهر وعدم طرح قضية التمييز والمفوضية التي نص دستور ٢٠١٤ علي وجوب إنشائها.

 

وأشار إلى أن البيان جاء خالياً من أي تصور لحل مشكلة الأمنية وازدحام السجون بسجناء الرأى، وشيوع ظاهرة المختفين قسرياً بصرف النظر عن ظروف اختفائهم، و المقبوض عليهم عشوائيا و علي ذمة التحقيقات لشهور عدة، وتحويل الحبس الاحتياطى وهو  إجراء احترازى إلى عقوبة.

 

وألمح الحزب في بيانه أن محور العدالة الاجتماعية في بيان الحكومة، رغم تأكيد البيان على ضرورتها إلا أنه تجاهل اجراءات حاسمة لتحقيق العدالة الغائبة من خلال إعادة توزيع الثروة خصما مما جرفته رأسمالية المحاسيب من ثروات خارج نطاق قوانين الاقتصاد الطبيعى وبالارتكاز الى سلطة الدولة والمحسوبية والعلاقات مع طغمة مبارك.

 

اقرأ أيضًا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان