رئيس التحرير: عادل صبري 03:01 مساءً | الجمعة 22 يناير 2021 م | 08 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

علاء عبدالمنعم : أتمنى الإطاحة بوزراء المجموعتين الاقتصادية والخدمية

علاء عبدالمنعم : أتمنى الإطاحة بوزراء المجموعتين الاقتصادية والخدمية

أخبار مصر

النائب علاء عبد المنعم

المتحدث باسم "دعم مصر" في حوار لـ "مصر العربية"

علاء عبدالمنعم : أتمنى الإطاحة بوزراء المجموعتين الاقتصادية والخدمية

أسقطنا عضوية"عكاشة" و "مرتضى" سيلحق به

كتب - أحمد الجيار: 21 مارس 2016 10:40

- "دعم مصر" سيكون  بالمرصاد للوزراء

- "دور العبادة" و"العدالة الانتقالية" في مقدمة أولويات البرلمان

- أقول للوزراء حانت لحظة محاسبتكم على الوعود  والأرقام

- معركتي مع مرتضى مستمرة للنهاية ولن أتصالح معه

- عبد العال معذور ..ويدير برلمان استثنائي

حذر المتحدث الرسمي باسم ائتلاف "دعم مصر" علاء عبدالمنعم أعضاء الحكومة المقبلة قائلا : ستبدأ محاسبتكم من اللحظة الأولى التي تمثلون فيها أمام البرلمان، كاشفاً خلال حوار مع "مصر العربية"  أن جلسة "الخدمة المدنية" كانت "نقطة تحول" في مسار الائتلاف.

وأكد عبد المنعم أن زمن الخوف من النائب "مرتضي منصور" قد انتهى، وأنه سيواصل معركته حتي النهاية.

 

وفيما يلي نص الحوار :

 

ماهو تصورك لجلسة الحكومة المرتقبة أمام البرلمان ؟


سيأتي كامل التشكيل الوزاري يتقدمه رئيس الحكومة، ويلقي الأخير بيان شامل أمام النواب حول كل مايتعلق بمشكلات البلاد الاقتصادية والتنموية والاجتماعية والتشريعية، وخطواتها لمكافحة الفساد والفقر وإصلاح التعليم والصحة، وأتمنى قبل أن يحدث ذلك  أن يتم الإطاحة بكامل وزراء المجموعتين الاقتصادية والخدمية، فقد أغرقوا البلاد في مشاكل مالية واقتصادية أبرزها تدهور قيمة  الجنية المصري، كما أننا لم نلمس تحسن في قطاعات التعليم والصحة والزراعة.


والخطوة التالية  لإلقاء البيان هو أننا لن نناقشه تحت القبة، فلن يقاطع أي من النواب الوزراء ولن تكون هناك تعليقات أو طلبات للكلمة، وإنما سيتم توزيع ماورد في البيان من اختصاصات على اللجان النوعية، ونحدد جلسة تالية يجري فيها التصويت على  منح الثقة للحكومة ، وشخصيا أتوقع أن يتم تجديد الثقة في الحكومة.


 وأحذر الحكومة: حانت لحظات محاسبتكم منذ مثولكم أمام البرلمان، سنسألكم على التعهد بالرقم وبشكل حرفي، فالوزير عليه أن يفكر ألف مره قبل قطع أي وعود علي نفسه، فعلى سبيل المثال إذا وعد  وزير النقل  بـ 10 كباري ونفذ 8 فقط فلن يحدث مالايحمد عقباه وعليهم أن يدركوا ذلك من الان .


يواجه إئتلاف "دعم مصر" اتهامات عديدة بالقصور والضعف في تأدية المطلوب منه، فما تعليقك؟
  على العكس تماما، ائتلاف دعم مصر متماسك جدا، وأرى أننا استطعنا أن نظهر قوتنا في أكثر من موقف ، مثلا: تمرير هذا العدد من مواد اللائحة، و إسقاط عضوية توفيق عكاشة، وحسم المواد الخلافية التي أثير حولها جدل حاد كمادة الائتلافات.
كما شكلت جلسة "الخدمة المدنية" "نقطة تحول" للائتلاف ،فقد ساعدت  في تكوين المكتب السياسي بشكل كامل ،وكونت خلالها أيضا مجموعة الاتصال بالنواب وتحديد مسئولين عن هذه العملية، وأحكمت العديد من الأمور التنظيمية الخاصة بالائتلاف، وأرى أنه جرى بعدها تطور ملحوظ في "دعم مصر"،  ونأمل أن تستمر الأمور على هذا الشكل.


قدمت مذكرة ضد "مرتضى منصور"  ما آخر التطورات بشأنها؟
لايوجد تطورات إجرائية نظراً لأجازة البرلمان، ولكن من ناحية رد الفعل فهو كبير و مؤثر، الجميع يقدم بلاغات في مرتضى منصور، "مابقناش بنخاف منه"، ومعركتي معه للنهاية، ولا صحة للحديث حول تصالحي معه، هذا الشخص يخل بكامل واجبات العضوية، ويفعل ما لا يليق ويتحدث بما لايطاق، ولن نتركه حتي إسقاط عضويته.

 

ما رأيك في أداء البرلمان حتى الآن ؟
الأحكام التي تصدر بحق البرلمان ونوابه الآن "مبكرة للغاية"، فلم نستطع أن نستخدم أدواتنا الرقابية أو التشريعية حتى الآن،  فلا توجد لائحة تحكم استخدامنا لطلبات الإحاطة وتوجيه الأسئلة والاستجوابات، ولا تحاسبونا إلا بعد إقرار "لائحة المجلس"، فهي الكتالوج الذي سيتحدد وفقا له أداء النواب وجودته .

لماذا سيطرت "المشاحنات" على جلسات إقرار اللائحة؟
أمر طبيعي مع طرح مشاريع القوانين والاقتراحات أن تجد تباين في الآراء واختلاف في وجهات النظر تؤدي إلى هذه السخونة التي كانت سمة جلسات اللائحة، وأعتبر الأمر "ظاهرة صحية"، وعليكم أن تمهلوا المجلس مدة أقصاها "6 أشهر" على أقصى تقدير وتلمسوا بأنفسكم انضباط الإيقاع تحت القبة، وستتضح  بعد ذلك أغلبية بين النواب ستتمكن من حسم أي جدل واحتواء أي مشكلات.

ما رأيك في أداء رئيس المجلس حتى الآن؟
 أرى أن الرجل معذور، لأنه يرأس برلمان استثنائي على كل المستويات، فهو على رأس مجلس نواب بلا لائحة تنظم أعماله وتحكم أعضائه، وأول مجلس تحمّل أعباء دستورية ممثلة في المادة 156 التي أجبرتنا علي مراجعة رقم ضخم لمئات التشريعات بلغت 342 قرار بقانون، و أول مجلس بلا أغلبية واضحة، فـ 80 % من النواب جدد، وللمرة الأولى تضم تركيبة المجلس هذا العدد من الشباب الواعد، وأرى أنهم أمل مصر و المجد القادم لنا ولكن يحركهم الحماس الزائد، والأمور السابقة كلها تفرغ الاتهامات الموجهة للدكتور عبدالعال من محتواها .

ما هي أجندتك البرلمانية للفترة المقبلة؟
لدينا العديد من الحلول والرؤى لكافة الأزمات، ولكننا مشغولون بالانتهاء من الالتزامات الدستورية المفروضة على البرلمان، وعلينا أن ننتهي في البداية من القوانين التي يُلزمنا الدستور من تمريرها في دور الانعقاد الاول وتحديداً  قانون "دور العبادة الموحد" و قانون  "العدالة الانتقالية"، ، ومن ثم نتفرغ بعدها للبحث فيما يشغل كل المواطنين من قضايا وملفات.

 

إقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان