رئيس التحرير: عادل صبري 07:10 صباحاً | السبت 30 مايو 2020 م | 07 شوال 1441 هـ | الـقـاهـره °

شركات الدعاية والكفاءة.. وسائل الأحزاب لاختيار مرشحى الفردى

شركات الدعاية والكفاءة.. وسائل الأحزاب لاختيار مرشحى الفردى

أخبار مصر

زحام أمام لجان اﻻنتخابات - أرشيفية

الوفد يقدم 230 و127 للموتمر

شركات الدعاية والكفاءة.. وسائل الأحزاب لاختيار مرشحى الفردى

سعيدة عامر 19 يوليو 2015 17:49

 

مع اقتراب البدء فى اجراءات الانتخابات البرلمانية بدأت مجموعة من الأحزاب السياسية اختيار مرشحيها على مقاعد الفردى واستخدم بعضها طرقا جديدة لتقيح جداول المرشحين، بالمحافظات كل على طريقته الخاصة، فبعضهم أوكل اختيار المرشحين لشركات دعاية لاستطلاع أراء الناخبين حول المرشح قبل اختياره وأخرون اعتبروا المعايير القديمة فى الاختيار كالكفاءة وحسن السمعة، وأخريين ققلوا من أعداد مرشحيهم عقب خروج قانون تقسيم الدوائر.

ورغم نشاط الأحزاب فى تنسيقات مقاعد الفردى ماتزال التحركات لحسم مقاعد القوائم راكدة لأجل غير مسمى رغم اقتراب البدء فى اجراءات الانتخابات وتوافق عدد كبير من الأحزاب على الانضمام بشكل مبدئى لقائمة فى حب مصر التى بشكلها اللواء سامح سيف اليزل.

 

قال ياسر حسان، القيادي بحزب الوفد، إن حزبه يبحث إعادة تنقيح أسماء مرشحيه للبرلمان المقبل من خﻻل إحدى شركات الدعاية واﻹعلان التى تجرى استطﻻعات للرأى حول المرشحين فى دوائرهم ومدى قدرتهم على الفوز بمقاعد البرلمان، وتبحث متطلبات كل دائرة للخروج بمرشحين أكفاء، ﻻفتًا إلى أن الوفد لديه 230 مرشحًا على المقاعد الفردية .

 

وأكد حسان، تمسك حزب الوفد بالمشاركة فى قائمة فى حب مصر باعتبارها القادرة على تنفيذ فكرة القائمة الموحدة، كما أن القرار اﻷخير للهيئة العليا للحزب كان بقبول المشاركة فيها

 

التجمع 40مرشح

بدوره كشف مجدى شرابية ، الأمين العام لحزب التجمع، أن حزبه سيدفع ب 40 مرشحًا للمنافسة على المقاعد الفردية بعد أن تناقص عددهم من 110 مرشحًا نتيجة ﻻتساع حجم الدوائر اﻻنتخابية فى قانون تقسيم الدوائر الجديد وهو ما يرفع سقف اﻻنفاق المالي على اﻻنتخابات وبالتالى تعذر على الكثير من المرشحين خوض اﻻنتخابات .

وشدد شرابية، على أن التجمع لن ينضم لأية قوائم انتخابية إذا لم تتوحد القوى المدنية فى قائمة واحدة، تحت مظلة واحدة لتمنع على اﻻسﻻميين الدخول للبرلمان.

 

وأكد الأمين العام لحزب التجمع، أن حزبه بدأ فى الدعاية اﻻنتخابية لمرشيحه منذ رمضان، كما وزعت لجنة اﻻنتخابات بالحزب البرنامج اﻻنتخابي العام، وتستعد لخطة العمل فترة اﻻنتخابات وكذلك برنامج لكل مرشح حسب دائرته واحتياجاتها.

 

127 للمؤتمر

فى السياق نفسه قال اللواء أمين راضى، اﻷمين العام لحزب المؤتمر ، أن حزبه يشارك فى مشاورات تشكيل القائمة الموحدة، فيما لو لم تصل المشاورات لهدفها فإن الحزب سيكتفى بتقديم مرشحيه على المقاعد الفردية والبالغ عددهم 127 مرشحًا، مؤكدًا أن المؤتمر سيعيد اﻻختيار فيما بين هؤﻻء المرشحين ليصل ﻷفضل العناصر لدعمهم فى اﻻنتخابات البرلمانية اعتمادا على الكفاءة وحسن السمعة وخبرات المرشح.

 

فيما كشف محمد أمين، المتحدث باسم حزب المحافظين، عن أنهم سيزيدون عدد مرشحى الحزب على المقاعد الفردية لـ50 مرشحًا بعد أن كانوا 41 ليكون هناك انتشار لمرشحي الحزب بأكبر عدد ممكن من الدوائر اﻻنتخابية.

 

وقال المتحدث باسم المحافظين، إن الحزب يواصل مشاوراته مع قائمة فى حب مصر باعتبارها القائمة القادرة على جمع عدد كبير من اﻷحزاب تحت مظلتها ، مشيرًا إلى أنها قد تضم خﻻل اﻷيام القادمة ما يقرب من 20 حزبًا

ما يجعلها هى اﻷقرب لفكرة القائمة الموحدة فيما تضم فى الوقت الراهن 12 حزبًا

 

وأضاف: سيجرى إعادة تنقيح كشوف أسماء المرشحين دون محاصصة وسيكون المعيار اﻷهم هو الكفاءة والقدرة على الفوز بالمقعد دون اﻹلتفات للانتماء الحزبي

 

وأوضحت الدكتورة مها عبد الناصر ، القيادية بالمصرى الديمقراطي اﻻجتماعي ، أنهم رغم رفضهم البالغ لقوانين اﻻنتخابات واعتراضهم على سياسة الدولة فى عدم اﻷخذ بمقترحات اﻷحزاب، إلا أنهم سيشاركون فى اﻻنتخابات البرلمانية لتقوية قواعد الحزب.

 

ولفتت، إلى أن المصري الديمقراطي سيخوض اﻻنتخابات على المقاعد الفردية بـ 80 مرشحًا متوزعين فى مختلف المحافظات ، مشيرًة إلى أن بعض أعضاء الحزب سيخوضون اﻻنتخابات ضمن قائمة صحوة مصر.

 

فى الاتجاة نفسه قال الدكتور عفت السادات، رئيس حزب السادات الديمقراطي، إن حزبه يجهز ما بين 30 و40 مرشح استعدادًا لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة، بجانب مشاركة الحزب بعدد من المرشحين ضمن قائمة "في حب مصر".

 

وأضاف رئيس السادات الديمقراطي، أن الحزب انتهى من اعداد برنامجه اﻻنتخابى على يد مجموعة من المتخصصين في مختلف المجالات الاقتصادية والسياسية والقانونية والعلمية، والصحية.

 

كما انتهى الحزب كذلك من البرامج اﻻنتخابية لكل مرشح على حدة وفق متطلبات كل دائرته.

 



 

 

 اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان