رئيس التحرير: عادل صبري 06:34 مساءً | الثلاثاء 07 يوليو 2020 م | 16 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

بالصور| أول الفني التجاري نظام الخمس سنوات: الفقر منعني من دخول الجامعة

بالصور| أول الفني التجاري نظام الخمس سنوات: الفقر منعني من دخول الجامعة

أخبار مصر

صورة لأسره هالة احتفالا بتفوقها

بالصور| أول الفني التجاري نظام الخمس سنوات: الفقر منعني من دخول الجامعة

أسامة عبدالرؤوف 03 يوليو 2015 01:54

قالت هالة سعيد عبدالله، الحاصلة على المركز الأول على مستوى الجمهورية، في دبلوم الفني التجاري نظام الخمس سنوات، إنها لم تكن تتوقع حصولها على المركز الأول، مشرة إلى أن الله وفقها، وكلل مجهودها طوال سنوات الدراسة.

هالة بنت عزبة "لمعي" التابعة لمركز أشمون، بمحافظة المنوفية، أضافت لـ"مصر العربية"، أن مجموعها بالشهادة الإعدادية كان يؤهلها لدخول الثانوي العامة، ولكن ظروف والدها المالية الصعبة منعتها من دخول الثانوي العام، كي لا تصبح عبئًا ثقيلًا علي كاهل والدها، مضيفة أنها تكره ضغوط الثانوية العامة .

 

وعن الدارسة في الدبلوم الفني التجاري، قالت هالة إن أغلب المواد الدراسية، نظرية الطابع، تحتاج للحفظ، دون الفهم، مشيرة إلى أن هذا ما كانت تجيده أصلًا.

 

تمت خطبة هالة منذ شهرين، وتشير والدتها إلى أن خطيبها ساعدها كثيرًا أيام الامتحانات، وكان يشجعها.

 

وعن أسرتها فقالت هالة إن والدها "45 سنة" يعمل "عامل خردة"، وهي أكبر أخوتها الخمسة، وكلهم بنات، ووالدها حاليًا غير قادر على العمل، مؤكدة أن وضعهم المادي هو العائق أمام تكملة حلمها بدخول الجامعة، ووتشير هالة إلى أنها تمنت دخول كلية تجارة جامعة السادات، ولكن "ما باليد حيلة".

 

وعن الظروف المحيطة بها وقت الدراسة والامتحانات، أوضحت هالة أن جميع من بالبيت من والدها ووالدتها وأخوتها الصغار، كانوا  يهيئون لها الجو المناسب للمذاكرة، والتفرغ الكامل لكي تصل للمركز الأول .

 

عن الدروس الخصوصية فنفت هالة، أن تكون تعلمت من خلال الدروس الخصوصية، طوال خمس سنوات دراسة، كما يفعل باقي زملاؤها بالمدرسة، مؤكدة أنها كانت تعتمد فقط علي شرح المدرسين والكتب المدرسية ومجموعات التقوية.

 

وعن مشاكل التعليم الفني، وكيف واجهتها، قالت هالة، إنها لم تكن تحب الاختلاط إلا بزميلاتها المتفوقات، في الوقت الذي بعدت فيه عن كل ما يجلب أي مشاكل، بحسب قولها.

 

وعن علاقتها بالمدرسة والمدرسين قالت هالة، إنهم وقفوا بجانبها كثيرًا، وشجعوها، ولم يبخلوا عليها بأي معلومة، أو نصيحة .

اقرأ أيضًأ:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان