رئيس التحرير: عادل صبري 02:41 مساءً | السبت 14 ديسمبر 2019 م | 16 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

برلمانيون أقباط: زيارة أمير قطر موفقة..والإخوان خارج الحسابات

برلمانيون أقباط: زيارة أمير قطر موفقة..والإخوان خارج الحسابات

أخبار مصر

أمير قطر خلال زيارته للقاهرة للمشاركة بالقمة العربية

أسعد :الإعلام المنافق في مأزق

برلمانيون أقباط: زيارة أمير قطر موفقة..والإخوان خارج الحسابات

عبدالوهاب شعبان 28 مارس 2015 17:24

"في السياسة لا علاقات دائمة، والمصالح تتصالح"..بتلك العبارة وصّف برلمانيون أقباط، التحول النوعي في العلاقة بين مصر وقطر، عقب زيارة الأمير تميم بن حمد للقاهرة صباح اليوم لحضور القمة العربية المنعقدة بـ"شرم الشيخ".

واستبعد البرلمانيون الأقباط، أن تكون الزيارة خطوة أولى نحو تصالح بين النظام والأخوان، مؤكدين على أن زيارة "تميم" للقاهرة لا تسير في الطرق الذي يرضي "الجماعة".

واعتبروا أن تصاعد الخطاب الإعلامي ضد "قطر" بعد 30يونيو، يكشف عدم حيادية الإعلام، الذي سيكون في مأزق واضح بعد زيارة أمير قطر لـ"القاهرة"، واستقبال السيسي له بشكل يكشف عن ترحيب البلاد بزيارته.

وجاء مشهد استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي لـ"أمير قطر" ، طارحًا لعلامات استفهام لدى معارضي السيسي، حول تغير الموقف المفاجيء لدى "القاهرة" في تعاملها مع الدولة التي يتهم الرئيس السابق "محمد مرسي" بالتخابر معها، في الوقت الذي يتساءل مؤيدو السيسي حول "تغير موقف قطر مما تسميه "انقلابًا عسكريًا" في 3يوليو 2013.

وبين الفريقين تبدو الزيارة حسبما يرى جمال أسعد عضو مجلس الشعب السابق، خطوة داعمة لمبادرة المصالحة التي دعا لها الملك عبد الله خادم الحرمين الشريفين قبيل رحيله.

وقال أسعد ، رغم القضايا الخلافية مع النظام القطري، فإن مصر قالت له اليوم "اهلًا وسهلًا".

وأضاف في تصريح لـ"مصر العربية" أن الإعلام غير الموضوعي، سيكون في مأزق بعد زيارة "تميم بن حمد" أمير دولة قطر، لافتًا إلى أن مصر تعاني من الإعلام المنافق.

واستطرد قائلًا" القيادة القطرية كانت تدعي أنها ليست مسؤولة عن الإعلام حيال غضب القاهرة من قناة الجزيرة، لكنها لم تغلق باب المصالحة، وكان الأمير في خطاباته يبدي حرصه على دعم الشعب المصري".  

وقلل أسعد من فرص التقارب بين الإخوان والنظام، في أعقاب المصالحة مع قطر، وأردف قائلًا " لقاء تميم بالسيسي لايسير في الطريق الذي تريده الجماعة".

وألمح إلى أن النظام المصري بعد 30يونيو، يؤكد أن المصالحة مع الإخوان تتطلب حاضنة شعبية كبيرة، نظير أعمال العنف التي سادت البلاد في العامين الأخيرين.

في سياق متصل ، وصفت د. نادية هنري عضومجلس الشورى السابق،حضور"تميم بن حمد" أمير قطر للقمة العربية بأنه " موفق"،  داعيةً إلى مراجعة بعض الأمور مع النظام القطري في الفترة المقبلة.

 وأضافت لـ"مصر العربية"، أن لقاء القمة العربية، سيفتح مزيد من الحراك الإيجابي بين البلدين، وسيكون هناك مطالب واضحة، بشأن التدخل في الشأن المصري-على حد قولها-.

على الصعيد ذاته، قال ممدوح رمزي عضو مجلس الشورى السابق، أن  لم الشمل العربي هو الهدف الرئيس للقمة العربية، لافتًا إلى أن استقبال أمير قطر "أمرٌ جيد"، ويعطي دلالة لوحدة الصف العربي، ويعيد قطر للطريق الصحيح.

وأضاف لـ"مصر العربية" قطر دولة مهمة للإستثمار في مصر، وزيارة "أميرها" للقاهرة حققت نجاحات سياسية، أهمها إذابة الجليد بين الجانبين.

وأشار إلى أن الزيارة ليست مقدمة للتصالح مع الإخوان، مشيرًا إلى أن التصالح سيكون مع من لم تلوث أيديهم بالدماء، إذا رغبوا الانخراط في العمل السياسي .

واستطرد قائلًا" الإعلام في الفترة المقبلة سيغير خطابه تجاه قطر".

 -إقرأ أيضا :

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان