رئيس التحرير: عادل صبري 08:14 مساءً | الخميس 12 ديسمبر 2019 م | 14 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

تمرد الصيادلة: 5 ملايين أسرة متضررة من مافيا ألبان الأطفال

تمرد الصيادلة: 5 ملايين أسرة متضررة من مافيا ألبان الأطفال

أخبار مصر

ألبان الأطفال

تمرد الصيادلة: 5 ملايين أسرة متضررة من مافيا ألبان الأطفال

بسمة عبدالمحسن 28 مارس 2015 12:37

طالب الصيدلي هاني سامح، عضو حركة تمرد الصيادلة، وزير الصحة بفتح ملفات "مافيا الدواء وألبان الطفال" وتلاعبهم في الأسعار، والاقتداء بالسعودية في تسعير ألبان الأطفال جبريًا وتحديد هامش ربحها، خصوصًا مع وجود خمسة ملايين عائلة متضررة من مافيا ألبان الأطفال.

 

جاء ذلك تعقيبًا على قرار وزير الصحة الدكتور عادل عدوي، بإعفاء الدكتورة هدى عبدالخالق من منصب رئيس الإدارة المركزية لشؤون الصيدلة وتعيين المساعد بقسم الميكروبيولوجي والمناعة بكلية الصيدلة بجامعة القاهرة الدكتور تامر عصام بدلًا منها، وتغيير العديد من قيادات الإدارة المركزية لشؤون الصيدلة.

 

وشدد سامح على تعديل اللجنة الاستشارية للدواء وجعلها على النسق الأمريكي والسعودي من حيث تكوينها، وجعلها قاصرة على حماية المستهلك وممثلي المرضى وجمعيات المجتمع المدني والمحايدين من علماء الطب والصيدلة والمتخصصين، مع تمثيل بسيط لرجال الصناعة من الوطنيين المخلصين ممن لم تشبهم شائبة فساد وتحويل للنيابة عن تهم التهريب وغش الدواء وفساد التسعير، وطالب كذلك بتعديل أسعار الأدوية والاقتداء بالإمارات في خفض أسعار 7000 صنفًا دوائيًا.

 

ورأى عضو حركة تمرد الصيادلة أن هذا القرار يأتي لتحسين أوضاع المريض المصري ومواجهة "مافيا الدواء" والفاسدين بقطاع الصيدلة بوزارة الصحة.

 

وأشاد بقيام وزير الصحة بتحويل قيادات الإدارة المركزية للصيدلة الى النيابة الإدارية وإقالتهم – تعيين قيادات شابة لم تكن على هوى مافيا الدواء - الاستجابة للرأي العام في موضوع دواء الكبد الجديد ومواجهة مافيا شركات الدواء والسمسرة وتخفيض سعره من خمسة عشر ألف جنيه للشركة الأم وعشرة ألاف جنيه للشركات الخاصة إلى ألف وأربعمائة جنيه في مستشفيات الصحة وألفان وأربعمائة جنيه في الصيدليات الخاصة.

 

وثمّن نجاح وزير الصحة في جعل مصر الدولة الأولى بأفريقيا وأسيا في توفير دواء الكبد الجديد وعمله بجهد كبير على تذليل العقبات لصالح المواطن - تحويل عدد من الشركات الى النائب العام عن تهم فساد وتربح، وتغيير العديد من القوانين والإجراءات لصالح تسهيل وتسريع عملية تسجيل الأدوية والمكملات ومستحضرات التجميل – عمله بجهد على حرية تداول المعلومات داخل الإدارة المركزية للصيدلة ولصالح المواطن ولكشف الفساد.


وكان الصيدلي هاني سامح تقدم بشكوى لمكتب وزير الصحة في الأول من مارس الجاري، طالب فيها وزير الصحة بتغيير وإقالة قيادات الإدارة المركزية للصيدلة خصوصا أنهم محالين للنيابة الإدارية عن تهم تربيح الغير والتواطؤ في قضية تربيحهم إحدى الشركات ما يزيد عن ثمانية ملايين جنيه ونصف المليون برقم 11846 لسنة 2014 وللنيابة الادارية برقم 204بتاريخ 8/1/2015 وكذلك قيام النائب العام بناءًا على بلاغ من وزير الصحة وهيئة الرقابة الإدارية بتحريك القضية الجنائية رقم 17206 جنح مصر القديمة لسنة 2014 ضد شركة الدبيكي والمحدد لها جلسة مؤجلة إلى 30 من أبريل المقبل.
 

اقرأ أيضًا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان