رئيس التحرير: عادل صبري 02:37 مساءً | السبت 16 يناير 2021 م | 02 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

خبراء: قطر ستلعب دور الوسيط في المصالحة المصرية التركية

خبراء: قطر ستلعب دور الوسيط في المصالحة المصرية التركية

أخبار مصر

بولاند أرينج نائب رئيس الوزراء التركي

خبراء: قطر ستلعب دور الوسيط في المصالحة المصرية التركية

محمد نصار 23 ديسمبر 2014 07:28

قال نائب رئيس وزراء تركيا، بولاند أرينج: إن بلاده مستعدة للتفاوض مع مصر، وإنهاء حالة الخلاف بين الدولتين، مشترطًا أن تبادر مصر بالخطوة الأولى تجاه تلك المصالحة.

خبراء في الشأن التركي، والعلاقات الدولية، أكدوا أن هذا الحديث يأتي في سياق المصالحة المصرية القطرية، متوقعين أن قطر ستلعب دورًا بارزًا في اتمام المصالحة المصرية التركية، مستبعدين في ذات الوقت ترحيل قيادات الإخوان من هناك.

من جانبه، قال مصطفى زهران، الباحث بمعهد "سيلتا" التركي: إن المصالحة المصرية القطرية تأتي تمهيدًا لمصالحة مع تركيا، تلعب فيها قطر دور رمانة الميزان؛ نظرًا للعلاقات الوثيقة بينهما.

 

وأضاف "زهران"، في تصريحات لـ "مصر العربية"، أن الدولتين لا يمكن لهما الاستمرار في حالة النزاع القائمة الآن؛ حيث إن تركيا لها مصالح كبيرة جدًا بالدول العربية والقارة الإفريقية، إلى جانب احتياج مصر للاستثمارات التركية داخل أراضيها، والتي تبلغ 1.5 مليار دولار، موزعة على مختلف المجالات.

الترحيل مستبعد

واستبعد الخبير في الشئون التركية، ترحيل قيادات جماعة الإخوان المتواجدين في تركيا، موضحًا أن الاتفاقية ستشمل تهدئة اللهجة التي يتبعها رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان، خلال حديثه عن النظام المصري، والتوقف عن التشهير بمصر في المجتمع الدولي؛ حيث لا يمكن لأي طرف أن يفرض على الآخر من يستضيفه على أرضه.

 

الصراع سينتهي

 

ونوَّه إلى أن الصراع القائم في مصر الآن بين نظام الرئيس عبد الفتاح السيسى، وجماعة الإخوان المسلمين سوف ينتهى في القريب العاجل، وفى كل الأحوال سوف ينتهى المشهد القائم أيًا كان الطرف المنتصر.

 

وأكد الدكتور مختار غباشي، نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية والاستراتيجية، أنه لا يوجد أي مانع من المصالحة مع تركيا فهي حليف هام ومؤثر بالنسبة لمصر، وأنها تربطها بها علاقات تاريخية عريقة، لا يمكن أن تفتتها الأوضاع السياسية للحكومات الحالية.

 

 

مصر المستفيد الأول

 

وأكد أن مصر ستكون مستفيدة من تلك المصالحة بالقدر الأكبر؛ نظرًا للوضع الاقتصادي المتقدم لتركيا، فهي تعدّ سادس أكبر نظام اقتصادي في القارة الأوروبية، إلى جانب اعتماد الأسواق المصرية بشكل كبير على المنتجات التركية.

 

العلاقات مستمرة

 

وأكد ناجي الغطريفي، خبير العلاقات الدولية، أن العلاقات الدولية بين دول العالم المختلفة لا يمكن لها أن تتأثر بأفعال الحكومات، فالحكومات تتغير باستمرار، وتبقى العلاقات بين الشعوب مستمرة.

 

وألمح الغطريفي، لـ "مصر العربية"، أن قطر من الممكن أن تلعب الدور الأبرز فى إتمام ذلك التوافق بين البلدين، لعلاقتها الوثيقة بالنظام التركي، خاصة بعد المصالحة المصرية القطرية التي تم التوافق عليها بشكل مبدئي، والتي تتم برعاية المملكة العربية السعودية.

 

اقرأ أيضًا

مصر" style="font-size: 13px; line-height: 1.6;">وزير تركي: علينا تصحيح العلاقات مع مصر

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان