رئيس التحرير: عادل صبري 05:26 مساءً | السبت 19 سبتمبر 2020 م | 01 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

سياسيون: إجراء الانتخابات قبل ترسيم المحافظات يعرّض البرلمان للحل

سياسيون: إجراء الانتخابات قبل ترسيم المحافظات يعرّض البرلمان للحل

أخبار مصر

مجلس النواب - صورة أرشيفية

سياسيون: إجراء الانتخابات قبل ترسيم المحافظات يعرّض البرلمان للحل

أمنية عادل 20 أكتوبر 2014 18:30

حذّر سياسيون من إجراء الانتخابات البرلمانية، قبل الانتهاء من ترسيم المحافظات، وصياغة تقسيم الدوائر على أساسه، وإلا سيتعرض البرلمان القادم للطعن بدعوى عدم الدستورية.

وتخوف الدكتور جمال زهران، أستاذ العلوم السياسية بجامعة قناة السويس، من خطورة إجراء الانتخابات البرلمانية في وقت قريب، وقبل تنفيذ العزل السياسي لرموز النظامين السابقين، مؤكدًا أن التسرع في إجراء الانتخابات سيؤدي إلى حل البرلمان بسبب عدم الدستورية.

 
وقال زهران، لـ"مصر العربية": لو صدر قانون تقسيم الدوائر دون الاستقرار على ترسيم المحافظات بقانون يصدره الرئيس، فإن القانون سيكون غير دستوريًا، نظرًا لتداخل الدوائر الانتخابية بعد الترسيم، وهو ما قد يؤدي إلى حل البرلمان.


وطالب زهران، بضرورة التأني في إجراءات الانتخابات، بحيث يتم عمل حوار مجتمعي وتوافق حول كل قوانين وإجراءات العملية الانتخابية، مشددًا على ضرورة خلق بيئة سياسية مناسبة بحيث يتم عزل رموز النظامين السابقين، وأن يكون هناك مجال للتنافس بين القوى المدنية، بحيث يعبر البرلمان عن الثورة.


وأضاف الدكتور نيازي مصطفى، القيادي بحزب المصريين الأحرار، أنه لو صدر قانون تقسيم الدوائر أولاً ثم صدر ترسيم المحافظات فإن البرلمان القادم سيكون مؤقتًا وسيتم حله.

وأشار إلى أنه لا توجد رؤية واضحة من الحكومة فيما يتعلق بالانتخابات البرلمانية، فتقسيم الدوائر لم يصدر بعد، حتى تستعد القوى المختلفة للانتخابات، مضيفًا: أعلن أكثر من مرة عن مواعيد صدور هذا القانون ولم يصدر إلى الآن، وإذا كانت الحكومة جادة في إصدار التقسيم الإداري الجديد للمحافظات، فعليها أن تعلن عنه بمنتهى الوضوح وفي أقرب وقت ممكن، حتى يتم تقسيم الدوائر على أساسه.


وأضاف "مصطفى": إذا كانت الحكومة ترغب في الانتهاء من قانون تقسيم الدوائر أولاً، عليها أن تعلن ذلك على أن يكون البرلمان القادم مخولاً له عمل الترسيم الجديد للمحافظات.

بدوره، قال المهندس حسام الخولي، المتحدث باسم تحالف الوفد المصري: "ليس المهم بالنسبة لنا تحديد موعد الانتخابات وما يعنينا هو الفترة ما بين صدور قانون تقسيم الدوائر وإجراء الانتخابات، مطالبًا بمهلة لا تقل عن شهر لتتمكن جميع القوى من إتمام استعداداتها للانتخابات.

كما طالب المتحدث باسم تحالف الوفد المصري، بضرورة الانتهاء من قانون تقسيم الدوائر في أقرب فرصة وإعلانه.

وكان مستشار رئاسة الوزراء لشئون الانتخابات أعلن أن الانتخابات البرلمانية في موعدها، ولم يحدد موعدًا لانعقادها.

 

اقرأ أيضًا:

أستاذ علوم ساسية: يجب حل الأحزاب الدينية وعلى رأسها "النور"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان