رئيس التحرير: عادل صبري 11:37 صباحاً | الخميس 22 أكتوبر 2020 م | 05 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

الأحزاب لـ أعضاء الكوتة: اترشح ونحاسبلك

الأحزاب لـ أعضاء الكوتة: اترشح ونحاسبلك

أخبار مصر

مجلس النواب _ ارشيفية

من أجل كرسي البرلمان..

الأحزاب لـ أعضاء الكوتة: اترشح ونحاسبلك

عبدالغنى دياب 11 أكتوبر 2014 17:52

"يجب أن تتضمن كل قائمة انتخابية عددًا من المرشحين مساويًا للعدد المطلوب انتخابه في الدائرة، وعددًا من الاحتياطيين مساويًا له".. نص وضعه الدستور الجديد في قانون الانتخابات البرلمانية.

ذلك ما اعتبرته أحزابًا بأنه عائق أمامها في تكوين قوائمها الانتخابية لعدم وجود كوادر كافية لتفي بهذا الشرط، خاصة أن النص يتضمن ضرورة وجود فئات خاصة فى القائم التى ستعدها الأحزاب مثل "الأقباط، والمرأة، الشباب، العمال والفلاحين، ذوى الإعاقة، المصريين المقيمن بالخارج".

مما دفع بعض الأحزاب لمحاولة استمالة عدد من المرشحين الذين تنطبق عليهم شروط القانون للترشح على قوائمهم، مقابل التكفل بكافة نفقات الحملة الانتخابية.

تامر الزيادى، مساعد رئيس حزب المرتمر والقيادى بتحالف الجبهة المصرية، يقول إنَّ هناك إمكانية للاعتماد على عدد من الكوادر المستقلين من خارج الأحزاب فى الفئات التى اشترطها قانون الانتخابات البرلمانية.

وأضاف فى تصريحات لـ "مصر العربية": "الكفاءة هي التي ستتحكم فى اختيار أعضاء القائمة سواء كانو من داخل الأحزاب المشاركة فى الائتلاف او مستقلين، لكن لم يتم تحديد هذه الفئات حتى الآن وتتو لى لجنة الانتخابات داخل التحالف هذه المسؤولية".

وبخصوص حزب المؤتمر قال، إنهم شكلوا لجنة داخل الحزب تحت مسمى اتحاد ذوى الإعاقة، لتكوين كوادر قادرة على تمثيل الحزب فى البرلمان، مشيرًا إلى تقدمهم بعدد من الأسماء للجنة الانتخابات.

وأوضح أن التحالف كلف الدكتور حسام المساح الأمين العام السابق للمجلس القومى لذوى الاعاقة، بترشيح عدد من الأسماء من المستقلين للدخول على قوائمه فى مقاعد ذوى الإعاقة، وبالنسبة للشباب والأقباط وباقى الفئات ستكون من داخل التحالف فى معظم الأحوال.

ولفت القيادى بالجبهة المصرية إلى أن الائتلاف سياهم كل أعضائه فى تمويل حملات الدعاية وتكاليف الانتخابات الخاصة بالقائمة، ومن المتوقع مساعدة الشخصيات التى يتقرر دخولها على القائمة، ولا تمتلك تكاليف الانتخابات، لكن بالنسبة للفردى سيتحمل كل عضو مصاريف انتخابه.

ونفى الزيادى وجود عروض بمبالغ مالية لضمان وجود أفراد بعينهم على قوائمهم، قائلاً: "لايوجد مثل هذه العروض فى تحالفنا، لكنها سمع عن تداوله بتحالفات وأحزاب أخرى".

وفي سياق متصل قال المهندس حمدي سطوحي، رئيس حزب العدل والقيادي بتحالف التيار الديمقراطي الانتخابي، إنَّ حزبة يمتلك عدد من الكوادر جاهزة للنزول على قوائمه التحالف الانتخابية بالنسبة للفئات الخاصة.

وأشار سطوحي فى تصريح لـ "مصر العربية" إلى أنهم أنشؤوا منظمة للاهتمام بالأشخاص ذوي الإعاقة لتأهيلهم لدخول البرلمان منذ 6 أشهر.

وبالنسبة لقائمة التحالف، فى حالة عدم توافر الأعداد المطلوبة لا يوجد موانع للاعتماد على مستقلين بشرط الكفاءة والصلاحية لتمثيل المعاقين فى البرلمان.

ومن جهته يقول الدكتور نبيل هاشم، رئيس اللجنة العليا لذوي الاحتياجات الخاصة بالمنظمة المصرية الدولية لحقوق الإنسان، فى تصريح لمصر العربية إنه تلقى عروضًا كثيرة من قبل عدد من الأحزاب والتحالفات القائمة لدخول البرلمان على قوائمهم إلا أنه لم يحدد بعد.

ولفت هاشم إلى أن الأحزاب التى تتواصل مع متحدى الإعاقة ستتحمل هى تكاليف الدعاية عنهم ومبلغ التأمين، فى حالة توفرت فيهم شروط الترشح.

وعلمت "مصر العربية" أن أحزابًا وتحالفات انتخابية على رأسها حزب المصريين الأحرار والنور، تسعى حاليًا لضم عدد من الفئات، خاصة الشباب والأقباط، للدخول على قوائمها واشترطت أن يكون المتقدم حسن السمعة ويتمتع بخلفية سياسية وقانونية تؤهله للبرلمان.

وقال مرشح رفض الكشف عن هويته لـ "مصر العربية" إن حزب المصريين الأحرار عرض عليه للدخول على قوائمه بمحافظة الفيوم، إلا أنه ما زال يدرس الموضوع حتى الآن.

وأضاف أن الحزب سيتحمل تكاليف الانتخابات، والمرشح على قوائمه لن ينفق شيئًا، لافتًا لوجود رجال أعمال جاهزين لتحمل كل النفقات.

وذكر المصدر ورود معلوات تفيد بأنَّ حزب النور السلفي عرض على عدد من الشخصيات القبطية النزول على قوائمه مقابل 100 ألف جنيه لكل مرشح.
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان