رئيس التحرير: عادل صبري 07:00 مساءً | الخميس 12 ديسمبر 2019 م | 14 ربيع الثاني 1441 هـ | الـقـاهـره °

بائعة بالترجمان: هسم بناتي أو أبيع كليتي علشان نعيش

بالفيديو..

بائعة بالترجمان: هسم بناتي أو أبيع كليتي علشان نعيش

منار عاطف 28 سبتمبر 2014 21:05

"يبقا الحال كما هو عليه، وعلى الباعة الجائلين بسوق الترجمان اللجوء إلى سم أولادهم أو بيع كليتهم"، هذا هو لسان حال الحكومة، بعد أن هددت بائعة بسم أولادها أو بيع أعضائهم، من أجل الحصول على الأموال، وضيق الحال الذي وصلت إليه بعد نقلهم من أماكنهم بوسط البلد إلى سوق الترجمان.

 

اشتكت هدى عبد المنعم، إحدى البائعات بسوق الترجمان، من ضيق حالتها المالية وعدم قدرتها على شراء لحم عيد الأضحى ودفع إيجار سكنها وأولادها منذ نلقهم من أماكنهم بوسط البلد.
 

وتروي: "مش لاقيين ناكل وأنا فكرت إن أسم بناتي وأسم نفسي او ابيع كليتي علشان أعيش.. كل يوم نيجي هنا ونرجع بخسارة لبيوتنا"، مضيفة: "مش عارف اشتري كل سكر لعيالي.. وبصرف 5 جنيه مواصلات بس.. طب هنيجيب منين".

 

وعن منفذ بيع اللحوم الذي أقامته الحكومة بالترجمان لمساعدة البائعين وجلب المشترين قالت: "الحكومة بتحاول تساعدنا بس الناس بتيجي هنا تشتري اللحمة ومش بيبصوا على بضاعتنا".

 

وأضافت: "إحنا هنا مش لاقيين نشرب ولا ندخل الحمام.. اللى بيعوز يدخل الحمام بيدفع جنيه"، طالبة من الرئيس عبد الفتاح السيسي أن يستمع إليهم ويشعر بحالتهم التي تضيق يومًا بعد يوم.

 

شاهد الفيديو:

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان