رئيس التحرير: عادل صبري 11:12 مساءً | الاثنين 10 أغسطس 2020 م | 20 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

تفاصيل إحالة بديع و104 أخرين للجنايات بأحداث عنف الإسماعيلية

تفاصيل إحالة بديع و104 أخرين للجنايات بأحداث عنف الإسماعيلية

أخبار مصر

الدكتور محمد بديع مرشد جماعة الإخوان المسلمين

تفاصيل إحالة بديع و104 أخرين للجنايات بأحداث عنف الإسماعيلية

عمر مصطفى 22 سبتمبر 2014 17:50

أمر النائب العام المستشار هشام بركات بإحالة 104 أعضاء بجماعة الإخوان المسلمين، على رأسهم الدكتور محمد بديع المرشد العام، وعدد من القيادات الوسطى، للمحاكمة الجنائية العاجلة، لاتهامهم بالتورط في أعمال العنف والإرهاب التي شهدتها محافظة الإسماعيلية بتاريخ 5 يوليو 2013، ما أسفر عن قتل 3 مواطنين وإصابة 16 آخرين.

 

وكشف النائب العام المستشار هشام بركات – في بيان صحفي، أن الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، أصدر تكليفاته لعناصر التنظيم للقيام بأعمال عنف وإرهاب عقب عزل الرئيس الأسبق الدكتور محمد مرسي، كان من بينها احتلال مبنى ديوان عام محافظة الإسماعيلية.

 

وأضاف أن عناصر الجماعة خربوا العديد من الممتلكات العامة والخاصة، حيث حاولوا اقتحام ديوان عام المحافظة لاحتلاله والاستيلاء عليه بقوة السلاح، وخربوا معرض الصالون الأخضر، وفرع بنك الإسكندرية، وشركة الأهرام للتبريد والتكييف، ودمروا مدرعة شرطة، وسيارتين حكوميتين، و6 سيارات ودراجات نارية مملوكة للمواطنين.

 

وتبين من تحقيقات النيابة العامة، أن الأجهزة الأمنية وقطاع الأمن الوطني، رصدت قيام المرشد العام لجماعة الإخوان بعقد عدة لقاءات مع قيادات الجماعة، انتهت إلى قرار بمواجهة أجهزة الدولة، وعقاب المواطنين على مشاركتهم في مظاهرات 30 يونيو ضد الرئيس الأسبق الدكتور محمد مرسي، ومنعهم من استكمال فعالياتهم، وإحداث حالة من الفوضى وإثارة العنف بمحافظة الإسماعيلية.

 

وبحسب تحريات قطاع الأمن الوطني المقدمة في القضية، أصدر أعضاء مكتب الإرشاد تكليفات للقيادات الوسطى للجماعة بمحافظة الإسماعليلة، لتنفيذ ذلك المخطط، بالتنسيق مع عناصر من الجماعات والتيارات التكفيرية، التي تولت دعم عناصر الإخوان التي تتولى التنفيذ بالأسلحة النارية الآلية، وعبوات المولوتوف الحارقة، وتوفير كمية كبيرة من الذخيرة، وبنادق الخرطوش.

 

وانتهت تحقيقات النيابة العامة إلى قيام عناصر جماعة الإخوان المسلمين بتاريخ 5 يوليو العام الماضي، بتنظيم تجمهر بالقرب من مبنى محافظة الإسماعيلية قطعوا خلاله الطرق، وعطلوا وسائل المواصلات، ومن ثم بدأت مجموعات مسلحة في استهداف قوات الجيش والشرطة بالأسلحة الآلية، وقنابل المولوتوف الحارقة، وتخريب المدرعات والمركبات الشرطة، والاعتداء على المواطنين، ما تسبب في مقتل وإصابة 19 شخصًا.

 

وتمكنت الأجهزة الأمنية بمساعدة الأهالي من ضبط 75 متهمًا من عناصر الجماعة المتورطين في الأحداث، وعثر بحوزتهم على بندقية آلية وذخائر، ومنشورات تحريضية ضد مؤسسات الدولة، ومطبوعات تروج للإخوان المسلمين وأفكارهم.

 

وكلف النائب العام الأجهزة الأمنية، بضبط وإحضار 30 من عناصر جماعة الإخوان المسلمين الهاربين، وسرعة تقديمهم للنيابة العامة لتورطهم في أعمال العنف والإرهاب التي شهدتها محافظة الإسماعيلية، وأحال 75 متهمًا محبوسين على ذمة القضية.

 

يواجه المتهمون ارتكاب جرائم الانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون تدعو لتعطيل أحكامه ومواد الدستور، ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، وترويع المواطنين، والقتل العمد، والشروع في القتل، ومقاومة السلطات، واستعراض القوة، وقطع الطريق العام، والتلويح بالعنف، والتخطيط لاحتلال ديوان محافظة الإسماعيلية، وحيازة أسلحة آلية، وحيازة ذخيرة بدون ترخيص، وإتلاف الممتلكات العامة، وتخريب أملاك المواطنين.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان