رئيس التحرير: عادل صبري 09:32 مساءً | الأحد 12 يوليو 2020 م | 21 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

وداعًا للأنسولين.. 7 ملايين مصاب بالسكر في انتظار عقار "أوماريجليبتين"

وداعًا للأنسولين.. 7 ملايين مصاب بالسكر في انتظار عقار أوماريجليبتين

أخبار مصر

صورة أرشيفية

تناوله مرة واحدة أسبوعيًا

وداعًا للأنسولين.. 7 ملايين مصاب بالسكر في انتظار عقار "أوماريجليبتين"

بسمة الجزار 21 سبتمبر 2014 17:52

"أوماريجليبتين" هو اسم العقار الجديد لعلاج مرض السكري، الذي يعد بارقة أمل تضئ حياة 7 ملايين مصري يعانون من المرض، كما يعتبر ثورة جديدة في مسيرة العلاج، الذي يتناوله المريض مرة واحدة أسبوعيًا.

جاء الإعلان عن هذا الدواء علي هامش الجلسة الافتتاحية لفعاليات المؤتمر الخمسين للجمعية الأوروبية لمرضي السكري بالنمسا، التي شهدت دعوة من خالد شمعة السفير المصري في فيينا إلى أطباء السكري المصريين للقاء موسع وعدهم فيه بتذليل كافة العقبات التي تواجههم في التعامل مع سفارة النمسا بمصر، بالإضافة إلي تبني ورعاية برامج التبادل الطبي بين البلدين.


 

وتأتي هذه الخطوة تتويجًا للنجاحات المتلاحقة التي تحققها الشركة في مجال تطوير العقاقير الطبية لمرضى السكري، مثال على ذلك عقار السكر الأكثر توزيعًا في العالم وهو "الجانوفيا"، ويعتبر عقار الـ"أوماريجليبتين" من أهم الأدوية التي تم اكتشافها في علاج مرض السكر، وذلك من حيث درجة الأمان وضبط معدل السكر في الدم، وانعدام الأعراض الجانبية، كما يمتاز الدواء الجديد بأن جرعة واحدة منه أسبوعيًا كافية لمواجهة الآثار الجانبية، ومواجهة أعراض مرض العصر.


 

يتميز العقار الجديد بالفعالية الكبيرة والمؤثرة، من حيث التحكم فى مستوى السكر في الدم، دون التعرض للأعراض الجانبية الشائعة لدي الكثير من المرضي، ممن يستخدمون الأدوية التقليدية مثل هبوط مستوى السكر أو الغيبوبة، ويتفرد العقار الجديد بمحاربته لزيادة الوزن وهو ما يتناسب تماما مع طبيعة مريض السكر ، في المجتمع المصري والعربي حيث يتماشى مع نمط وعادات حياتهم اليومية التي تخلو من الممارسات الرياضية، وتتفاخر بالمأكولات المشبعة بالكاربوهيدرات.


 

ومن المقرر أن يتم طرح العقار للتسجيل بنهاية العام الجاري 2014 ، وذلك بعد الانتهاء من المرحلة الثالثة للتجارب وتسجيل الدواء في اليابان ثم الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وباقي دول العالم.


 

جاءت نتائج المرحلة الأولى والثانية مبهرة، وستمتد فترة الدراسة بالمرحلة الثالثة على مدار ٢٤ أسبوعًا، وأثبتت نتائجها أن الدواء الجديد يؤخذ مرة واحدة يوميًا، ويعادل الأدوية الحالية التي تؤخذ يوميًا، وتتكون المرحلة الثالثة للأبحاث من 10 مراحل وتشمل ٨٠٠٠ مريض.


 

من جانبه،صرح الدكتور هشام الحفناوي، عميد معهد السكر والغدد الصماء، لـ"مصر العربية" بأن مصر تحتل المركز التاسع على مستوى العالم في الإصابة بمرض السكر بأكثر من 7 مليون مصابًا إلى جانب نسبة كبيرة من المصابين بالمرض دون علمهم، موضحًا أن مصر مرشحة للوصول للمركز الثامن على مستوى العالم بأكثر من 12 مليون مصاب بالسكر بحلول عام 2030.


 

وأكد أن 50% من مرضى السكر لا يعرفون أنهم مصابون بالمرض إلا بعد حدوث مضاعفات خطيرة على صحتهم، والكشف المبكر للسكر يتم من خلال ملاحظة الشعور المتكرر بالجوع وحدوث التهابات بالجلد والرغبة المتزايدة في التبول.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان