رئيس التحرير: عادل صبري 03:37 مساءً | الثلاثاء 14 يوليو 2020 م | 23 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

أستاذ كبد: لحم الضأن يسبب السمنة والضغط وتصلب الشرايين

أستاذ كبد: لحم الضأن يسبب السمنة والضغط وتصلب الشرايين

أخبار مصر

لحم الضأن يسبب السمنة والضغط وتصلب الشرايين

مع اقتراب عيد الأضحى..

أستاذ كبد: لحم الضأن يسبب السمنة والضغط وتصلب الشرايين

بسمة الجزار 20 سبتمبر 2014 09:45

تحت مسمى "عيد اللحمة" يقوم ملايين المصريين طوال أيام عيد الأضحى المبارك بأكل اللحم الضأن على وجبة الإفطار والغداء وأيضًا العشاء بشراهة ودون ترشيد، ضاربين بصحتهم عرض الحائط ليغضوا الطرف عن المشاكل الصحية التي قد تنجم عن ذلك، لكن ما لا يعلمه الكثير أن هناك مخاطر جمة من الإفراط في أكل اللحم الضأن بين الأصحاء فما بال المرضى.

ومن المعروف أن لحم الضأن يتميز بغنائه بالدهون وخاصة المشبعة والتي تسبب الكثير من الأمراض وخاصة عند الإفراط في تناولها منها السمنة وتصلب شرايين الجسم منها القلب والمخ والشرايين الطرفية بجانب حدوث الكبد الدهني ومخاطر الكبد الدهني هذا بالإضافة أن السمنة تؤدي إلى حدوث سكر من النوع الثاني وضغط مزمن ونقرس وهذا كله يؤدي إلى مخاطر الوفاة المبكرة.


 

ويؤكد الدكتور هشام الخياط، أستاذ الكبد والجهاز الهضمي، وزميل جامعة هارفارد، لـ"مصر العربية"، أن هناك عادات لأغلب المصريين بتناول اللحم الضأن في إفطار أول أيام عيد الأضحى بتنوعات مختلفة مثل شربة الشأن مع اللحمة والفتنة الضأن والرقاق وغيره وهذه الأطباق تعاد مع اللحم المشوي في الغداء مما يسبب ربكة كبيرة للمعدة وعسر هضم شديد جدًا بسبب بطء تفريغ المعدة وعدم قدرة المعدة على الهضم المبدئي لهذه الوجبة الدسمة المشبعة بالدهون.


 

ويشدد على أن ذلك يؤدي إلى الإحساس بالامتلاء الشديد وعدم القدرة على الحركة والإحساس بالغثيان وينتج عن بطء تفريغ المعدة أن يتسبب ذلك في انبساط عضلة المرئ السفلي وارتجاع الأكل والحمض والإحساس بالترجيع والحموضة الشديدة.


 

ولذا ينصح الخياط كل الأصحاء بعدم الإفطار باللحم الضأن في العيد والاكتفاء بتناول القليل منه في الغداء مع الشوربة ويستحسن أن يكون مسلوق أو مشوي.


 

أما المخاطر الناتجة عن الإكثار من اللحم الضأن بصفة مستمرة، يقول إنها تتمثل في ارتفاع نسبة الدهون في الدم وما يصاحبها من سمنة وتصلب الشرايين ودهون كبدية وضغط وسكر.


 

أما بالنسبة للمرضى، يوضح أنه من المعروف أن مرضى تصلب الشرايين والسمنة والضغط والسكر يجب تحذيرهم من تناول اللحوم الضأن وإن كان ولا بد من تناول قطعة صغيرة بدون دهون ظاهرة لأن ذلك يسبب ارتفاع في نسب دهنيات الدم ويؤثر بالسلب على صحة هؤلاء المرضى.


 

أما مرضى الدهون الكبدية وخاصة الملتهبة، ينصحهم أستاذ الكبد بأن يمتنعوا عن تناول الدهون وخاصة اللحم الضأن لأن ذلك يزود الدهون المترسبة في الخلية الكبدية ويؤدي إلى التدهن الكبدي الملتهب.


 

ويجب على مرضى التليف الكبدي المصاحب بغيبوبة كبدية بجانب العلاجات الحديثة والحقن الشرجية بالاكتيلوز أن يمتنعوا عن اللحم، وطبعًا منها الضأن وعند تحسن الغيبوبة الكبدية من الممكن إحلال البروتين النباتي محل الحيواني بالإضافة لبياض البيض واللبن والزبادي.


 


 

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان