رئيس التحرير: عادل صبري 07:53 مساءً | الأحد 20 سبتمبر 2020 م | 02 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

قلق مصري من سد "جبا" الإثيوبي.. ووزير الري: لن يؤثر على المفاوضات

قلق مصري من سد جبا الإثيوبي.. ووزير الري: لن يؤثر على المفاوضات

أخبار مصر

حسام المغازي، وزير الري والموارد المائية

قلق مصري من سد "جبا" الإثيوبي.. ووزير الري: لن يؤثر على المفاوضات

وكالات 20 سبتمبر 2014 05:44

قال حسام المغازي، وزير الري والموارد المائية، إنه سيبدي قلق بلاده بشأن بناء سد "جبا" الإثيوبي، خلال اجتماع وزراء المياه الثلاثي (يضم مصروالسودان وإثيوبيا) المقرر بالعاصمة أديس أبابا اليوم السبت.

وفي تصريحات لوكالة الأناضول عبر الهاتف، أضاف المغازي: "سنثير قلقنا بشأن السد الجديد على هامش اللقاء المقرر ضمن جهود حل خلافات سد النهضة الإثيوبي، ولكننا نؤكد أن بناء السد الجديد لن يؤثر على مسار المفاوضات الجارية" بشأن سد النهضة.


 

وتتخوف مصر من تأثير هذا السد على حصتها السنوية من المياه التي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب.


 

وأعلنت إثيوبيا السبت الماضي توقيع اتفاقية مع 3 شركات لبناء سد "جبا" لإنتاج الطاقة (تصل إلى 381 ميغاواط) وري الأراضي الزراعية على نهر "بارو اكوبو" على حوض النيل جنوب غربي البلاد، بتكلفة تبلغ 533 مليون دولار.


 

والإعلان عن السد الجديد، يأتي في الوقت الذي شهدت فيه أزمة سد النهضة بين مصر وإثيوبيا تراجعا ملحوظا في حدتها عقب سلسلة من التصريحات الإيجابية من الطرفين.


 

وبشأن الاجتماع المقرر لتشكيل لجنة الخبراء الوطنيين بشأن سد النهضة اليوم السبت، قال وزير الري: "ستبدأ أعمال تشكيل اللجنة الوطنية من خلال مناقشة المسؤوليات والمهام المنوطة بها السبت، ويوم الأحد سيكون هناك زيارة لموقع سد النهضة، أما يوم الإثنين فسيكون هناك اجتماع للتوقيع على ما سيتم الاتفاق عليه".


 

من جانبه، قال دبلوماسي إثيوبي مطلع للأناضول، فضل عدم الكشف عن اسمه، مساء أمس الجمعة، إن "اجتماع لجنة خبراء وطنيين من الدول الثلاث يعتبر الأول من نوعه للجنة المشتركة التي تم الاتفاق على تشكيلها في الاجتماع الثلاثي الذي استضافته الخرطوم يومي 25 و26 من أغسطس الماضي".


 

وكشف المصدر عن زيارة سيقوم بها وزراء الموارد المائية في السودان ومصر وأثيوبيا إلى مشروع سد النهضة.


 

ولجنة الخبراء الوطنيين، تضم 4 خبراء من كل دولة، وتتولى وضع قواعدها الإجرائية مع اعتماد فترة 6 أشهر لإنجاز دراستين إضافتين كانا قد أوصى بهما تقرير لجنة الخبراء الدولية بشأن موارد المياه ونموذج محاكاة نظام هيدرو كهربائية وتقييم التأثير البيئي الاجتماعي الاقتصادي لسد النهضة على دولتي المصب (مصر والسودان) وذلك باستخدام شركات استشارية دولية.


 

ويأتي تشكيل هذه اللجنة، التي من المقرر أن تستعين بخبراء دوليين لحسم الخلاف، إثر اتفاق بين وزراء المياه الثلاث (مصر وإثيوبيا والسودان)، بعد يومين من المحادثات بالخرطوم أواخر الشهر الماضي.


 

وأوضح الوزير المصري أن مدة زيارته لإثيوبيا ستستغرق 3 أيام "سيكون هناك اجتماع وزاري ثلاثي منعقد بصورة شبه دائمة"، مضيفا "سنستغل وجودنا لإرسال رسائل إيجابية من بينها أن مصر ليست ضد بناء السد أو ضد قيام إثيوبيا بإنتاج الكهرباء، والتأكيد على أن استكمال بناء سد النهضة لن يؤثر على حصة مصر من المياه، خاصة أن البناء لم يكتمل ومازال في مراحله الأولى".


 

وأضاف الوزير أنه من بين الرسائل الإيجابية التي سيرسلها خلال الاجتماع تقديم دراسات قام به خبراء مصريون لتقييم سد النهضة والتي تعكس شواغل الجانب المصري".


 

وغادر مطار القاهرة مساء أمس الجمعة حسام مغازى، على رأس الوفد المصري المشارك فى أعمال اللجنة الوطنية لسد النهضة الإثيوبى متجها إلى أديس أبابا، لافتتاح أعمال اللجنة التى ستبدأ أعمالها اليوم السبت.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان