رئيس التحرير: عادل صبري 12:52 مساءً | الاثنين 10 أغسطس 2020 م | 20 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

قيادى بالتحالف يحذر "الوطن" من مصير "النور"

قيادى بالتحالف يحذر الوطن من مصير النور

أخبار مصر

مصطفي البدرى القيادى بتحالف دعم الشرعية

بعد انسحابه من التحالف

قيادى بالتحالف يحذر "الوطن" من مصير "النور"

طه العيسوى 18 سبتمبر 2014 12:24

حذر مصطفى البدرى، القيادى بتحالف دعم الشرعية، حزب الوطن، الذى انسحب أمس من التحالف رغم نفيه لهذا اﻷمر مرارا وتكرارا فى السابق، من أن يكون مصيره كحزب النور، وأنه قد يفقد قواعده تماما ما لم يأخذ مواقف حاسمة وواضحة من تصريحات أحد قادته التى ألمحت إلى إمكانية المشاركة السياسية فى ظل النظام الحالى.

وعلق على انسحاب حزبى الوطن والوسط من التحالف، بقوله: "نحن لا نحجر على أحد فى مثل هذه القرارات المصيرية والمؤثرة على مستقبل بعض الأحزاب وقياداتها، ومن يثبت لفترة ثم يضعف عن مواصلة الطريق، فالواجب علينا أن نشحذ همته ونرفع معنوياته عسى أن يعود إلى الصف أو يسعى نحو نفس الهدف من طريق آخر".

وأضاف، فى تصريحات لـ"مصر العربية”: "وهذا ما ننتظره ونرجوه من إخواننا فى حزب الوطن، وإن كنت شخصيا غير مقتنع بالسبب المذكور فى بيان الحزب، وهو "السعى للعمل تحت مظلة أوسع"، حيث إن هذا اﻷمر يتحقق بالحفاظ على الكيان القائم وبذل الجهد من داخله لضم الآخرين أصحاب نفس الهدف والمخالفين فى الآليات".

وتابع "البدرى”: "كما ألفت نظر قيادة الحزب إلى تصريحات صدرت من أحد القيادات المعروفة لديهم تشير إلى أنهم قد لا يكونون معترفين أصلا بالحراك الثورى المستمر على مدى أكثر من 14 شهرا، وألمح كذلك إلى إمكانية المشاركة السياسية فى ظل النظام المسيطر الآن على الحكم بقوة السلاح"، حسب تعبيره.

ودعا البدرى حزب الوطن لإعلان موقف صريح وواضح من مثل هذه التصريحات التى قد تفقد الحزب الكثير من قواعده، كما حدث مع حزب النور.

وشدّد البدرى على تماسك التحالف واستمراره فى مواصلة ما وصفه بالنضال من أجل تحرير الوطن، لافتا إلى أن عددا لا بأس به من قيادات الأحزاب المنسحبة مازالت تعمل داخل منظومة التحالف بصفتهم الشخصية، وعلى رأسهم الدكتور محمد محسوب، والمهندس حاتم عزام وغيرهم، وأنه ينتظر نفس الموقف من بعض قيادات حزب الوطن.

وأوضح أنه يؤيد أى تعديل فى هيكلة التحالف يكون من شأنها إفساح المجال للشباب الذين حملوا هم الوطن والشعب على أكتافهم، رغم المخاطر الكثيرة التى تحيط بهم، ليصبح صوتهم مؤثرا ونافذا أكثر داخل منظومة اتخاذ القرار داخل التحالف، مضيفا: "كما أرجو أن تكون هذه الهيكلة فاتحة لطريق ضم القوى والكيانات الثورية غير المنضمة للتحالف”.

وذكر البدرى - معلقا على بدء المشاورات لهيكلة التحالف - أن أسباب الهيكلة تهدف لتطوير الثورى الواجب وتحقيق الاصطفاف الشعبى اللازم لتحقيق أهداف ثورة 25 يناير، وللاستفادة من طاقات جديدة لشباب ثورة 25 يناير والقوى الشبابية الميدانية المناضلة، والكيانات الوطنية الثورية والعمالية بجانب الشخصيات العامة.

وأضاف عضو المكتب السياسى للجبهة السلفية أن إعادة هيكلة التحالف تهدف أيضا لتفعيل التعاون مع الكيانات الرافضة للنظام فى المتفق عليه والإعذار فى المختلف فيه، ومن منطلق ضبط المسار، وإنجاز الجهود على طريق الثورة لتحقيق النصر.

وقال البدرى: "بدأت المشاورات داخليا حول الهيكلة الجديدة للتحالف، وقد جاءت بعد أن أعلن حزب الوسط رغبته فى العمل من خارج التحالف لتحقيق نفس الأهداف، وبعد انسحاب حزب الوطن أمس”.

واختتم: "رسالتنا مع بدء مشاورات الهيكلة.. الوقت الآن هو وقت التقدم للأمام، لكل من يحرص على مستقبل مصر وشعبها، لإنقاذ البلاد من أخطار النظام الحالي، واستعادة ثورة يناير المجيدة ومكتسباتها الدستورية والمسار الديمقراطى وتحقيق أهدافها "عيش، حرية، عدالة اجتماعية، كرامة إنسانية"، سواء كان هذا التقدم تحت مظلة التحالف أو خارجها، طالما أن الهدف واحد”.


 

اقرأ أيضا:


 

الإسكندراني: معسكر 30 يونيو تفكك.. ولم يبق سوى "الفلول"

تحالف دعم الشرعية يدرس مقاطعة جلسات المحاكمات

محكوم عليه بالإعدام يطالب المحامين بمقاطعة الجلسات

قيادى بتحالف الشرعية : نثمن ميثاق شرف "بيان القاهرة"

البدري: النظام استخدم كل السبل للوصول للحظة السيسى رئيسًا

منسق التحالف بتركيا: هناك تصويت عقابى فى انتخابات الرئاسة

"دعم الشرعية" بتركيا يدعو لمظاهرات أمام السفارات

التحالف يصعد خطواته الاحتجاجية بالخارج خلال التصويت

التحالف:الاتحاد الإفريقى مضغوط عليه لمراقبة انتخابات الرئاسة

التحالف: فى انتظار استسلام النظام وانسحابه

قيادى بالتحالف: لا نعول على مواقف الاتحاد الأوروبي


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان