رئيس التحرير: عادل صبري 10:31 مساءً | الخميس 03 ديسمبر 2020 م | 17 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

وزير الخارجية يصل أديس أبابا لبحث أزمة سد النهضة

وزير الخارجية يصل أديس أبابا لبحث أزمة سد النهضة

أخبار مصر

سامح شكري وزير الخارجية

وزير الخارجية يصل أديس أبابا لبحث أزمة سد النهضة

مصر العربية: 04 سبتمبر 2014 05:57

وصل وزير الخارجية سامح شكري، صباح اليوم الخميس، إلى أديس أبابا على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة رسمية لم يحدد مدتها، ويتوقع أن يبحث خلالها "سد النهضة"، الذي تبنيه إثيوبيا.

وكان في استقبال وزير الخارجية في مطار أديس أبابا الدولي؛ نظيره الإثيوبي تيدروس أدحانوم؛ وعدد من المسؤولين في الحكومة الإثيوبية.


 

وقال مصدر دبلوماسي إثيوبي مطلع لوكالة الأناضول؛ إن المحادثات الرسمية بين البلدين ستبدأ في تمام الساعة الـ10 صباحا بتوقيت أديس أبابا(7:00 تغ).


 

وتوقع المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن يصدر بيان مشترك في أعقاب المحادثات بين الجانبين، يتضمن مواقفهما من مجمل التطورات في التعاون الثنائي، وتنسيق الجهود الدبلوماسية على الصعيدين الإقليمي والدولي.


 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية بدر عبد العاطي، في بيان صحفي أمس الأربعاء، إن "شكري سيلتقي خلال الزيارة برئيس الوزراء الاثيوبي هايلى ماريام دسالين حيث سيقوم بتسليمه رسالة من الرئيس عبد الفتاح السيسي تتعلق بتطوير العلاقات بين البلدين في شتى المجالات، بالإضافة إلى قضية مياه النيل".


 

وتعد هذه هي الزيارة الأولى من نوعها التي يقوم بها الوزير شكري للعاصمة الإثيوبية منذ توليه منصبه في يونيو الماضي.


 

وكان وزير المياه والطاقة الإثيوبي، ألمايو تجنو، صرح في وقت سابق، أن اجتماعات اللجنة الثلاثية بشأن سد النهضة والتي عقدت بالخرطوم (تضم وزراء الري والمياه إثيوبيا ومصر والسودان)، اتفقت على تشكيل لجنة وطنية مشتركة تضم 4 خبراء من كل دولة لإجراء الدراسات التي أوصت بها لجنة الخبراء الدولية لدراسة آثار سد النهضة.


 

وكان وزراء المياه الثلاثة وقعوا، الأسبوع الماضي ، بعد يومين من المحادثات بالخرطوم، على اتفاق ينص على التضامن بين الدول الثلاث لإجراء الدراستين الإضافيتين اللتين أوصى بهما تقرير لجنة الخبراء الدولية بشأن "موارد المياه ونموذج محاكاة نظام هيدرو كهربائية" و"تقييم التأثير البيئي الاجتماعي الاقتصادي للسد على دولتي المصب" (مصر والسودان) وذلك باستخدام شركة أو شركات استشارية دولية.


 

واتفقت الأطراف الثلاث أيضا على "تكوين لجنة من الخبراء الوطنيين من الدول الثلاث، تضم 4 خبراء من كل دولة، على أن تتولى اللجنة وضع قواعدها الإجرائية مع اعتماد فترة 6 أشهر لإنجاز الدراستين"، مع الاستعانة بخبراء دوليين لحسم الخلاف بين الدول الثلاث بعد إطلاعهم على تقرير المكتب الاستشاري.


 

وتتخوف مصر من تأثير السد على حصتها السنوية من المياه التي تبلغ 55.5 مليار متر مكعب.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان