رئيس التحرير: عادل صبري 10:34 مساءً | الخميس 03 ديسمبر 2020 م | 17 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

خبراء: التفاوض خيار مصر الوحيد حول سد النهضة

خبراء: التفاوض خيار مصر الوحيد حول سد النهضة

أخبار مصر

وزير الخارجية المصري سامح شكري

مع توجه وزير الخارجية لإثيوبيا..

خبراء: التفاوض خيار مصر الوحيد حول سد النهضة

أحمد درويش 03 سبتمبر 2014 18:46

يتجه سامح شكري، وزير الخارجية، في زيارة رسمية غدا إلى إثيوبيا تستغرق ساعات، يحمل فيها رسالة من الرئيس عبدالفتاح السيسي إلى رئيس الوزراء الإثيوبي "هايلي ماريام دسالين".

 

وتأتي الزيارة بعد أيام من انتهاء اجتماع وزير الري المصري بنظيره الإثيوبي الذي عقد في السودان في 25 أغسطس، وتحديد موعد الاجتماع القادم للجنة.

 

وقال د. محمد حسين، أستاذ الشئون الدولية بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، إنه يثق في أداء وزارة الخارجية في تفاوضها حول سد النهضة.

 

وأضاف حسين في تصريح خاص أن مصر ليس أمامها سوى التفاوض حول حصتها من مياه النيل بحيث لا يمكن أن تقل عن النسبة الحالية، فلا يمكن تخيل أن تعود مصر للتهديد بضرب السد، خاصة أن جزءا منه تم بناؤه بالفعل.

 

وأوضح أن لغة التهديد التى انتهجها الرئيس السابق محمد مرسي في معالجته لقضية سد النهضة تختلف عن طريقة التفاوض والتهدئة التى ينتهجها السيسي حاليا، فكل رئيس لديه سياسته الخاصة به، وهذا أمر طبيعي حتى في الدول الديمقراطية.

 

وأشار إلى أن هناك تدخلات عالمية تجري في بناء السد، حيث يشترك في تمويله تركيا والصين وقطر والسعودية وإيطاليا وغيرها من الدول، فقدر مصر أن تتعامل مع واقعها الحالي بأن تضمن حصتها من الماء.

 

وأوضح أن بيننا وبين إثيوبيا اتفاقا عام 59 لتوزيع حصص المياه، بينما تتذرع إثيوبيا قائلة إن هذه الاتفاقيات تمت في عهد الاحتلال ولابد من تعديلها، وهو الأمر الذى لابد أن تتنبه له مصر.

 

وأكد أن توصية السيسي لوزير الري والخارجية بسعة الصدر في المفاوضات سياسة متميزة، مؤكدا أن تصور أي احتمال آخر سوى التفاوض حول مياه النيل سيدخلنا في صراعات وفوضى كبرى.

 

وذهب د. يسري العزباوي، خبير الشئون الدولية بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية، إلى النتيجة ذاتها قائلا إن الزيارة التى يجريها وزير الخارجية مهمة لدفع عملية التفاوض مع إثيوبيا، وهو الخيار الذى لا مناص منه.

 

وتوقع العزباوي أن تشمل الرسالة التي ذهب بها وزير الخارجية، دعوة من الرئيس السيسي لرئيس الوزراء الإثيوبي لزيارة مصر، كما توقع أن تشمل أمورا أخرى - لم يسمها - لتوثيق التعاون بين البلدين وتعزيز الشراكة.

 

وقال العزباوي إنه ليس صحيحا أن مصر تملك قوة تهدد بها وهي تفاوض، فإثيوبيا هي الطرف الأقوى في معادلة سد النهضة، مشيرا إلى أن مصر تستخدم سياسة "العصا والجزرة" في مفاوضاتها مع إثيوبيا، وذلك للحفاظ على حصتها من المياه.

 

يذكر أن وزير الري المصري عقد اجتماعات مغلقة لمدة يومين في السودان مع وزير الرى السودانى والإثيوبي، 25 و26 من شهر أغسطس الماضي، وانتهى الاجتماع بالموافقة على عقد اجتماعات اللجنة الفنية المشتركة بين البلاد الثلاث، وكذلك الاستماع لخبراء عالميين بشأن تحديد الآثار السلبية على مصر من السد، وكيفية تفاديها. 

 

 

 


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان