رئيس التحرير: عادل صبري 07:51 مساءً | الأحد 20 سبتمبر 2020 م | 02 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

الشبكة العربية تطالب بالتوقف عن ملاحقة النشطاء

الشبكة العربية تطالب بالتوقف عن ملاحقة النشطاء

أخبار مصر

جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان

والإفراج عن معتقلى قانون التظاهر

الشبكة العربية تطالب بالتوقف عن ملاحقة النشطاء

نادية أبوالعينين 03 سبتمبر 2014 16:47

أدانت "الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" ما يتعرض له النشطاء مما وصوفه بـ"الانتهاكات الصارخة والملاحقات الأمنية المتوالية، وغير المبررة"، عقب حملة الاعتقالات التى تعرض لها عدد من الشباب الأيام الماضية.


واعتبرت "الشبكة" فى بيان اليوم أن الاعتقالات جاءت لأسباب ملفقة وواهية، من ضمنها قيام قوات أمن الإسكندرية بالقبض، أمس، على 4 من شباب حركة 6 إبريل، وهم محمد إسماعيل شاكر، وعمر رمايو، وأحمد علاء، ويوسف الفتينى، وذلك أثناء قيامهم برسم "جرافيتى" ﻷحد زملائهم المُعتقلين، بالإضافة إلى تعرض 10 من الشباب يوم 1 سبتمبر للاعتقال أثناء تجمعهم فى منطقة بولاق الدكرور لزيارة والدة أحمد المصرى فى الذكرى السنوية الأولى لمقتله.


ووجهت إليهم اتهامات بالتظاهر، والتجمهر بمخالفة القانون، وقطع طريق عام وتعطيل المواصلات عمدا، وحيازة مواد حارقة "شماريخ"، وتم تحريز ﻻب توب وتى شيرتات تحمل صورة "أحمد المصرى"، وفى نفس اليوم تم إلقاء القبض على "مصطفى الصغير محمد عبد الرحمن" الشهير بـ"كاجو" أثناء وجوده فى محطة "مترو اﻷهرام" للاشتباه به وتم توجيه له اتهامات باﻻنضمام لحركة “6 إبريل" والدعوى للتظاهر للإفراج عن المعتقلين فى المحضر رقم 7329 لسنة 2014 إدارى مصر الجديدة، وذلك بناء على
اﻷحراز التى وُجدت معه والتى تمثلت فى خطاب من الصحفى المُعتقل "أحمد جمال زيادة"، وصور مع أعضاء حركة “6 أبريل"، وفيديوهات لمسيرات بها هتاف "يسقط حكم العسكر" وُجدت على هاتفه الشخصى.


وأضافت: "أن ما تقوم به قوات اﻷمن من استهداف للنشطاء دون أسباب واضحة، وعلى الرغم من أنه لم يُنسب ﻷى منهم التورط فى أعمال عنف، ولم يتم القبض عليهم فى أحداث شغب، وهو ما يُعتبر انتهاكا يضرب بسيادة القانون عرض الحائط، وإشارة واضحة إلى الخلل الذى يعترى تطبيق القانون فى مصر، حيث إنه فى الوقائع المذكورة تحديدا لم يُقبض عليهم فى ظروف مشاركتهم فى أى فعالية، بل تم القبض عليهم عشوائيا من أماكن متفرقة خالية من اﻷحداث أو الفعاليات السياسية، وتم البحث في متعلقاتهم الشخصية عما يسمح بتوجيه اﻻتهامات إليهم، وهو ما يُعتبر حملة استهداف للنشطاء مُغلفة بالقانون".


وطالبت "الشبكة العربية لمعلومات حقوق اﻹنسان السلطات المصرية" بالتوقف عن ملاحقتها للنشطاء، واستهدافهم دون أى دليل أو سند على تورطهم فى أعمال شغب أو عنف، واﻹفراج الفورى عن جميع المُعتقلين فى الوقائع السابق ذِكرها، كما جددت الشبكة العربية مطالبتها باﻹفراج الفورى عن جميع السجناء والمُعتقلين على خلفية قضايا الرأى والضمير، وكل من وُجهت إليه تُهم باستخدام قانون التظاهر الذى وصفته بـ"سيئ السمعة".


 

اقرأ أيضا:

جمال عيد: مصر تنضم لدول إعدام الأطفال

عيد: السلطة تتجه لتقليص أعداد السكان بالإعدامات

جمال عيد: الانتخابات الرئاسية فيلم مقاولات

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان