رئيس التحرير: عادل صبري 09:42 مساءً | الأحد 25 أكتوبر 2020 م | 08 ربيع الأول 1442 هـ | الـقـاهـره °

الدعوة السلفية بمطروح تعلن مقاطعة الانتخابات البرلمانية

الدعوة السلفية بمطروح تعلن مقاطعة الانتخابات البرلمانية

أخبار مصر

ياسر برهامي نائب رئيس الدعوة السلفية

الدعوة السلفية بمطروح تعلن مقاطعة الانتخابات البرلمانية

محمد فتوح 02 يوليو 2014 11:14

أكد مجلس إدارة الدعوة السلفية بمطروح، برئاسة على غلاب، على ضرورة عدم المشاركة في الانتخابات البرلمانية القادمة، على عكس قرار مجلس إدارة الدعوة العام المؤيد للمشاركة في الانتخابات.

 

وكانت خلافات نشبت بين قيادات الدعوة وعلى رأسهم الدكتور ياسر برهامي نائب رئيس مجلس الإدارة، وعلى غلاب أحد أكبر مشايخ السلفية بمطروح وعضو مجلس الإدارة، على خلفية الموقف من الإطاحة بالرئيس المعزول محمد مرسي، ولم تنته هذه الخلافات حتى الآن.

وقالت الدعوة السلفية بمطروح، فى بيان موقفها الشرعي من الانتخابات البرلمانية، وجاء تحت عنوان "لماذا شاركنا ولماذا أحجمنا؟": "شكلت الدعوة فى مطروح لجة علمية لمراجعة مواقف وتنظير مشايخ الدعوة حول الانتخابات البرلمانية قبل ثورة يناير، ووجدنا عدم وجود تغير فى المواقف حاليا عن قبل قبل الثورة".

وأضافت أنه "فى ظل قاعدة المصالح والمفاسد بالمحافظة، حيث نعيش واقعا ومجتمعا متشابكا قائم على القبلية والجوار، يجعل المشاركة السياسية ومزاحمتهم على الانتخابات البرلمانية فى ظل الأجواء الضبابية التى تحيط بالدولة المصرية وعدم استقرارها يؤثر بالسلب على الواقع الدعوي، والتجربة السياسية لم نجنِ منها شيئا إلا التفرق بين السلفيين".

وأكد الدعوة السلفية بمطروح، "أن المشاركة ستزيد الانقسام والتناحر بين السلفيين فى ظل الوضع الراهن"، وحددت الدعوة بمطروح عدة نقاط، لبيان موقفها من السياسة والنظام الحالي وجماعة الإخوان المسلمين.

وأكدت أنه "لا يمكن الوقوف من السياسة موقف المتفرج، ولكن أيضا السياسة ليست قاصرة فقط على الانتخابات والبرلمان، مشيرة أن النظام الحالي أصبح أمرا واقعا لا مفر منه، والإحجام عن المشاركة السياسية فى المجلس القادم لا يمنع التعاون معه".

ولفتت إلى ضرورة تغيير المفهوم الخاطئ الذى ترسخ عن إلصاق سوء إدارة البلاد بالتيار الإسلامي، فضلا عن تقديم النصيحة والمشورة للنظام القائم.

وشددت على تكثيف الدورات العلمية والتربوية لأبناء الدعوة خاصة وللناس عامة، والحرص على قضاء حوائج الناس.

وأردفت: "أنه سيتم العمل على ترميم الشروخ وتضميد الجراح من آثار الانخراط فى العمل السياسي فى نفوس أبناء الدعوة مثل التنافس على الدنيا والنقد الهدام، إضافة إلى تقديم مثال للمسلم السلفي المتمسك بهدى السلف الصالح".

ونفت الدعوة أن تكون جماعة الإخوان خوارج أو بغاة، ومن أفتى بغير ذلك ليسوا من أهل العلم والثقات وأجمع العلماء على حرمة دم البغاة والخوارج، فلا يجوز قتالهم ابتداء، فإن بغوا علينا فهم إخواننا، وأقرب إلينا ممن سواهم.

 من جانبه، قال الدكتور أحمد رشوان، القيادي بالدعوة السلفية بالفيوم، إن رؤية الدعوة فى مطروح ليست ملزمة لأحد، مشيرا إلى أنها مجرد رؤية فريدة واجتهاد منهم.

وأضاف لـ "مصر العربية" "أن قرار مجلس إدارة الدعوة العام المشاركة فى الانتخابات، ولو رأى المشايخ صحة موقف الدعوة بمطروح لاتخذوه منذ فترة".

 

اقرأ أيضا:

الأوقاف تشترط حصول الدعاة على إذن مسبق

النور يطالب الأوقاف بالسماح لدُعاته لصعود المنابر

"اللهم بلغنا رمضان" بديلة عن "هل صليت على النبي"

السلفية تتواصل مع الأوقاف لحل أزمة الخطباء

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان