رئيس التحرير: عادل صبري 07:36 مساءً | الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 م | 11 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

النقابات المهنية تشتعل بعد التحالفات الانتخابية

النقابات المهنية تشتعل بعد التحالفات الانتخابية

أخبار مصر

مجلس النواب

"الأطباء والمهندسين" ترفضان و"الصحفيين" تبحث

النقابات المهنية تشتعل بعد التحالفات الانتخابية

ممدوح المصري 17 يونيو 2014 16:48

حالة من الانقسام تشهدها النقابات المهنية عقب إطلاق مبادرة سامح عاشور، نقيب المحامين لتكوين تحالف انتخابي للنقابات المهنية مع الأحزاب السياسية لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة بقوائم موحدة.

في الوقت الذي أعلن فيه اتحاد النقابات المهنية، الذي يضم 15 نقابة، متمثلة في "المحامين، الرياضيين، الموسيقيين، الأطباء البيطريين، الزراعيين، العلميين، الاجتماعيين، التجاريين، المرشدين السياحيين، الفنون التطبيقية، الصيادلة، التطبيقيين، السينمائيين، المهن التمثيلية، العلاج الطبيعي"، خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة بقائمة موحدة، ظهرت بعض النقابات التي ترفض تداخل العمل السياسي والنقابي.

المرحبون بالقرار اعتبروه مطلبًا شعبيًا، مؤكدين أن وجود أعضاء النقابات تحت قبة البرلمان يخدم في المقام الأول قضايا تلك النقابات سواء المهنية أو غيرها.

والرافضون، أكدوا أن النقابات المهنية ليست للعمل السياسي، والمعارك الانتخابية، مشيرين إلى أن العمل السياسي يفسد العمل النقابي، خاصة من جانب النقابات التي ذاقت مرارة العمل السياسي في العهد السابق.

"الأطباء والمهندسين"

في البداية رفضت نقابة الأطباء الانضمام لقائمة اتحاد النقابات المهنية لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة، معللة رفضها بأن ذلك يفتح الباب علي مصراعيه أمام الاختلافات السياسية التي عانت منها النقابة في ظل تاريخها سواء في عهد النظام السابق المتمثل في الإخوان المسلمين، أو ما قبله المجلس العسكري أو الحزب الوطني.

ومن جانبه، قال الدكتور حسام كمال عضو مجلس نقابة الأطباء: إن العمل السياسي مرفوض داخل النقابة، مؤكدًا أن تيار الاستقلال الذي يسيطر على مجلس النقابة الحالي أعلن بوضوح أن النقابات "مهنية" وليست سياسية، ودخول العمل السياسي للنقابة أهدر حقوق أعضائها على مدار 30 عامًا وأكثر.

وأضاف عضو مجلس النقابة في تصريحات لـ"مصر العربية" أن استمرار التحالفات الانتخابية التي أعلن عنها مؤخرًا يهدد مهنية واستمرار الكيانات النقابية.

ثم جاءت نقابة "المهندسين"، لتؤكد رفضها القاطع دخول العمل السياسي، مؤكدة أن المهندسين عانوا كثيرًا في فترة تولي المهندس ماجد خلوصي، نقيب المهندسين السابق، والمنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، عندما أقحم النقابة في العمل السياسي لخدمة الجماعة.

وقال طارق النبراوي نقيب المهندسين: إن العمل السياسي مرفوض داخل النقابة، مؤكدًا على حرية الأعضاء في دخول العمل السياسي خارج أسوار النقابة.

وتابع النبراوي في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن المهندسين أعلنوا رفضهم لتلك التحالفات، لأن النقابات للعمل المهني وليست للسياسي، منوهًا إلى أن المجلس السابق لنقابة المهندسين كان الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين حتى تم إهدار أموال الأعضاء علي العمل السياسي الخاص بجماعة الإخوان، بحسب قوله.

 

نقابة الصحفيين

وجاءت نقابة الصحفيين لتؤكد أن فكرة تحالف النقابات المهنية موضع دراسة سيتم طرحها خلال الاجتماع المقبل.

حيث رحبت حنان فكري، عضو مجلس نقابة الصحفيين، بتحالف النقابات المهنية لخوض الانتخابات البرلمانية القادمة، مشيرة إلى أن وجود أعضاء النقابات المهنية داخل البرلمان القادم، يخدم أعضاء تلك النقابات وقضاياهم المهنية في المقام الأول والأخير.

ورفضت فكري، في تصريحات لـ"مصر العربية"، الحديث الذي تردد بعد دعوة سامح عاشور نقيب المحامين لتحالف النقابات المهنية، بأن ذلك يعني خلط العمل السياسي بالنقابي، مؤكدة أن السياسة أصبحت نمط حياة، ولسنا منعزلين عنها في جميع قضايا المهنة.

وأشارت عضو مجلس نقابة الصحفيين إلى أن تاريخ النقابات المهنية خاصة الصحفيين وجارتها المحامين، لم تفصل العمل السياسي علي مر تاريخهم النضالي عن العمل النقابي، مؤكدة أن حمدين صباحي المرشح الرئاسي السابق عندما كان عضوا بمجلس نقابة الصحفيين كان عضوًا برلمانيًا.

وأكدت فكري أنها لا تعلم قرار مجلس نقابة الصحفيين بالموافقة على خوض التحالف من عدمه وذلك لارتباطها بعمل نقابي آخر، مؤكدة أن اجتماع المجلس هو من سيحدد قرار النقابة في الدعوة للتحالف والجميع ملزم بالقرار.

مجلس المحامين يرفض وعاشور يصر

اختلف مجلس نقابة المحامين، فالبعض يؤيد فكرة النقيب في دخول العمل السياسي، والبعض الآخر يرفض الفكرة برمتها، مؤكدين أن ذلك يدخل النقابة في معارك سياسية هي في غني عنها.

ليس للنقابات المهنية علاقة بالسياسة، بهذه الكلمات بدأ إبراهيم إلياس، رئيس لجنة الشؤون السياسية بنقابة المحامين، حديثه، مؤكدًا أن دعوة سامح عاشور ستدخل نقابة المحامين في نفق مظلم ليس له نهاية، وستقسم المحامين لفصائل حزبية وسياسية أكثر مما نحن عليه الآن.

وطالب رئيس لجنة الشؤون السياسية بالمحامين، في تصريحات لـ"مصر العربية"، سامح عاشور بأن يخلع عباءته السياسية خارج نقابة المحامين وأن يتولى مشاكل المحامين، مؤكدًا أن لدى النقابة مشاكل مهنية عديدة أولى لعاشور الاهتمام بها بديلًا عن الصراعات الانتخابية التي مقرها الأحزاب السياسية.

واختلف معه في الرأي طارق إبراهيم، عضو المكتب التنفيذي للجنة حريات نقابة المحامين، قائلًا: وجود تحالف انتخابي للنقابات المهنية، يخدم مطالب جموع أعضائها خاصة في تعديل قانون الانتخابات الحالي الذي يحتوي على العديد من الأخطاء التي كان يجب أن يتم تداركها من خلال الحوار المجتمعي، مشيرًا إلى أن القانون الحالي سيخدم الإخوان المسلمين وفلول الحزب الوطني.

اقرأ أيضًا:

سامح عاشور: السيسي مرشح الثورة

نقابيون: عاشور يبحث عن منصب سياسي

فيديو.. عاشور لـ موسى: إيه اللي مقعدك في مجلس الشورى

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان