رئيس التحرير: عادل صبري 10:09 مساءً | الخميس 03 ديسمبر 2020 م | 17 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

بيان القاهرة يقسم الثوار.. والسبب الإخوان

بيان القاهرة يقسم الثوار.. والسبب الإخوان

أخبار مصر

صورة أرشيفية

بيان القاهرة يقسم الثوار.. والسبب الإخوان

محمد سيد 24 مايو 2014 20:06

انقسمت الحركات والقوى الثورية حول مبادرة القاهرة التي أصدرها كل من الشاعر عبد الرحمن القرضاوي، والسفير إبراهيم يسري، والدكتور سيف عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية، من أجل توحيد ثوار يناير حول أهداف الثورة الأولى.


وقوبلت المبادرة بترحيب كبير من بعض الثورة التي رأت في المبادرة هدفًا تسعى لتحقيقه من فترة، بينما رفضت أخرى المبادرة لصدورها من أشخاص قيل إنهم مقربون من الإخوان.


وقال مصطفى ماهر، عضو المكتب السياسي لحركة شباب 6 إبريل، وشقيق أحمد ماهر، مؤسس الحركة، إن المبادرة جيدة وتوصيفها للأحداث واقعي ومتفق عليه.


وأضاف لـ"مصر العربية" أن المبادرة قريبة من المبادرة التي أصدرتها حركة شباب 6 أبريل في يناير 2014 للم الشمل وتخطي الأزمة السياسية، موضحًا أنَّ هناك بعض الأمور سوف تناقشها تخص المبادرة وأمور سوف تترتب عليها وبعدها ستحسم الحركة موقفها منها بشكل رسمي.

 

من جانب آخر قال شريف الروبي، المتحدث باسم حركة شباب 6 إبريل، الجبهة الديمقراطية إن المبادرة مرفوضة بالنسبة لهم لأنها صادرة من أناس ليست محل ثقة لهم.


وتابع الروبي: "أين كان مصدري المبادرة والإخوان يقتلون الثوار أو وقت تحالف الإخوان مع العسكر"، مشيرًا إلى أن هذه الشخصيات قريبة جدا من الإخوان إن لم يكونوا إخوان فإبراهيم يسرى هو مؤسس جبهة الضمير الداعمة للإخوان وسيف عبد الفتاح كان مستشار لمرسي ومؤيد له.


وألمح الروبي أن شعارهم هو يسقط كل من خان عسكر فلول إخوان مبينًا أنهم سيستمرون بهذا الشعار حتى يتحقق وأنهم لن يضعوا أيديهم في أيدي الإخوان أو المقربين لهم مرة فهم ونظام الإخوان والعسكر وجهان لعملة واحدة – على حد تعبيره-.

 

فيما قال محمد علام، رئيس اتحاد الثورة المصرية، إن أهداف مبادرة القاهرة ممتاز وهو ما يسعى له الثوار الحقيقيين منذ أمد بعيد.


واستطرد علام: "آن الأوان لثوار يناير أن يتوحدوا وإلا لن ينجحون في إسقاط الحكم العسكري منفردي"، منتقدا موقف بعض الحركات الرافض للتحالف مع الإخوان ضد النظام الحالي قائلًا أن الرافضين للإخوان هم من أحضروا العسكر للحكم.


وتابع علام: "إن كان الإخوان أخطأوا فخصومهم خانوا الثورة بتسليمها للعسكر ووجب عليهم العودة والتوبة".


يذكر أن عبد الرحمن القرضاوي وسيف عبد الفتاح وإبراهيم يسري قد أطلقوا مبادرة اليوم تحمل اسم القاهرة تهدف للتواصل بين القوى الوطنية والثورية والمجتمعية وتؤسس هيئة للقيام بصياغة مشروع ميثاق شرف وطني وأخلاقي وصياغة مشروع إعلان مبادئ جامع وتوطيد العلاقات بين القوى الثورية ضد القمع والظلم.


وتأتي هذه المبادرة بعد أيام من إصدار وثيقة بروكسل والتي أطلقها بعض المعارضين في الخارج أمثال الدكتور محمد محسوب، وحاتم عزام، القياديين بحزب الوسط، والدكتور أيمن نور، ويحيى حامد، وزير الاستثمار السابق، والتي كانت تسعى أيضًا للم شمل ثوار يناير وهي ما قوبلت برفض شديد من القوى الثورية كونها صادرة من أشخاص تعارض من الخارج. 

 

اقرأ أيضًا:

 

الأصالة والبديل الحضاري يرحبان بـ بيان القاهرة

طارق الزمر يرحب بـ "بيان القاهرة".. ويطالب بتوحد ثوار يناير

القوى السياسية تعليقا على بيان القاهرة.. قبول.. تضامن.. تأييد

أيمن نور يعلن تأييده لـ " بيان القاهرة "

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان