رئيس التحرير: عادل صبري 01:17 مساءً | الجمعة 04 ديسمبر 2020 م | 18 ربيع الثاني 1442 هـ | الـقـاهـره °

نشطاء نوبيون: حمدين يتجاهلنا والسيسي ذكرنا مجاملةً

نشطاء نوبيون: حمدين يتجاهلنا والسيسي ذكرنا مجاملةً

أخبار مصر

النوبيون

في ذكرى التهجير

نشطاء نوبيون: حمدين يتجاهلنا والسيسي ذكرنا مجاملةً

محمد سيد 13 مايو 2014 12:18

يستقبل أهالي النوبة غدًا الذكرى الـ 48 لتهجيرهم من قراهم في عهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، وذلك لبناء السد العالي؛ حيث بلغ عدد الأسر التي تم تهجيرها 17 ألف أسرة من النوبيين.

ورغم مرور عشرات السنوات يصرّ أهالي النوبة على حقهم في العودة لأراضيهم الأصلية، رافضين كل دعاوى الانفصال أو تدويل قضيتهم.

ويرى النوبيون أن مرشحي الرئاسة الحاليين إما تجاهلوا عمدًا الحديث عن النوبة أو تحدثوا عنها من باب المجاملة، ولم يطرحوا آليات لحل مشكلتهم معتبرين هذا تكرارا لسيناريو ظلم الحكومات لهم طول الفترة الماضية.

وقال سمير العربي، الناشط النوبي: إنهم يتعرضون للتهميش منذ سنين طويلة، حتى إن مشكلة النوبيين لا تدخل في الثقافة العاملة للدولة، مؤكدًا أن الإعلام يقوم بتشويههم واتهامهم بالخيانة والرغبة في الانفصال، رغم الظلم الذي تعرضوا له طيلة السنين الماضية عبر الحكومات المتلاحقة .

وأضاف العربي لـ "مصر العربية" أن كلام مرشحي الرئاسة عن النوبة لا يرقى إلا لكونه مجاملة سياسية لا تقدم أو تؤخر، ولكن لا يوجد أية آليات لحل مشاكلهم توحي بأن أي مرشح سوف يحل أزمة النوبيين.

وأشار العربي إلى أن الرئيس القادم مطالب بالاعتذار لأهالي النوبة عن التشويه المتعمد الذي يتعرضون له من وسائل الإعلام المختلفة، وأن يعمل سريعًا على حل مشكلتهم في العودة، مبينًا أن النوبيين لهم حق في تدويل قضيتهم، لكنهم يرفضون هذا لأنهم مصريون لا يستقون بالخارج.

من ناحيته، قال خالد الميرغني، رئيس الجمعية المصرية: إن النوبيين لن يتنازلون عن حق العودة لقراهم وأراضيهم الأصلية، مشيرًا إلى أنهم يريدون أن يعودوا لجزء من الأراضي المحيطة بالسد العالي وليس كلها حتى يتركوا بقية الأرض للاستثمارات لتوفير فرص عمل للشباب.

وأوضح الميرغني أن المرشح الرئاسي حمدين صباحي لم يذكر النوبة أو يتطرق لها، لكن المشير عبدالفتاح السيسي تحدث عن تنمية النوبة ووضعها في برنامجه ولكن دون استراتيجية للتنفيذ مما يوحي أنه مجرد كلام نظري مثل مادة النوبة في الدستور التي لم تغير أي شيء.

وألمح الميرغني إلى أن بعض النوبيين في الخارج يحاولون استغلال القضية النوبية من أجل مصالح شخصية ويتحدثون عن انفصال النوبة، لتنفيذ أجندات خارجية يعملون لصالحها، لكن النوبيين المتواجدين في مصر يرفضون هذه الفكرة شكلاً وموضوعا.

اقرأ أيضا:

الإسكان تنتهى من 264 بيتًا نوبيًا لوادي كركر بتكلفة 40 مليون جنيه

الدية والقودة.. عقبتان أمام إتمام الصلح في أسوان

النوبة">متطرفو المهجر يعزفون على وتر انفصال النوبة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان