رئيس التحرير: عادل صبري 10:32 مساءً | الأربعاء 12 أغسطس 2020 م | 22 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

محاكمة القرن: محامي أحمد رمزي يرتبك.. وعلاء وجمال يضحكان بسخرية

محاكمة القرن: محامي أحمد رمزي يرتبك.. وعلاء وجمال يضحكان بسخرية

أخبار مصر

المتهم أحمد رمزي مساعد وزير الداخلية الأسبق لقطاع الأمن المركزي

فوجئ بعدم تجهيز الأوراق ووبخ مساعده أمام المحكمة

محاكمة القرن: محامي أحمد رمزي يرتبك.. وعلاء وجمال يضحكان بسخرية

وفاء المنوفى 10 أبريل 2014 10:53

نظرات ساخرة وهمهمات ضاحكة كانت هى رد فعل علاء وجمال مبارك، نجلى الرئيس المخلوع، على ارتباك نبيل مدحت سالم، محامى اللواء أحمد رمزي، مساعد وزير الداخلية الأسبق لقطاع الأمن المركزى والمتهم السادس فى قضية قتل المتظاهرين، وهو يترافع أمام القاضي.

وظهرت على سالم علامات الارتباك حينما ظهر أنه لم يقم بتجهيز الأوراق الخاصة بمرافعته فى الجزء الخاص بتعليقه على ملاحظات النيابة العامة فى نهاية أمر الإحالة بوجود تعليمات صادرة من المتهم لقوات الأمن بالتعامل مع المتظاهرين بالقوة والعنف خلال تظاهرات 25 يناير، مما دفعه لتوبيخ مساعده أمام هيئة المحكمة عندما اكتشف عدم ترتيب الأوراق، مما أثار ضحك علاء وجمال مبارك داخل قفص الاتهام، بينما ظل أحمد رمزى ينظر له شذراً.

وخلال المرافعة، وصف دفاع رمزى الشاهد التاسع اللواء حسن عبد الحميد، مساعد وزير الداخلية الأسبق لقطاع قوات الأمن والتدريب، بأنه "شخصية غريبة" أراد أن يصحح وضعه بالشهادة ضد المتهمين، بينما يقضى عقوبة السجن 3 سنوات بتهمة إخفاء أدلة فى القضية، و3 سنوات أخرى فى قضية سخرة الجنود.

وتابع: "الشاهد لقى الدنيا هاصت فقال أنط من المركب واللى يحصل يحصل ".

وأضاف أن الشاهد ذكر فى أقواله أن الرئيس الأسبق مبارك قد وعده بأن يجلس على كرسى وزير الداخلية، كما أنه قدم أسطوانات مدمجة ولم يذكر مصدرها.

وأشار المحامى إلى أنه لا يوجد فى الأوراق ما يثبت صدور أمر بإطلاق النيران على المتظاهرين، مؤكدا أن التعليمات كانت بإطلاق الخرطوش على الأقدام فى حالة محاولة الاقتحام والحرق والاعتداء على وزارة الداخلية، وهى منشأة عامة تابعة للدولة ولابد من حمايتها والحفاظ عليها، موضحا بأن الخرطوش فى الغالب الأعم لا يؤدى إلى القتل.

ولفت إلى أنه لا يوجد بيان أو إحصاء قانونى ورسمى بوجود إصابات ووفيات بأحداث يناير , ولا يوجد تقرير طب شرعى أو دليل فنى بذلك، وجميعها تقارير أولية لم يثبت فيها حالات الإصابات والوفيات بشكلها الكامل، مؤكدا أن أحد شهداء ثورة يناير، كما كان يزعم أهله، أثبتت التحقيقات أنه مات منتحرا، وآخر توفى بشكل طبيعى أمام مبنى اتحاد الإذاعة والتليفزيون.

وأوضح المحامى أن هناك تناقضا بين الأدلة القولية "شهادة الشهود" والكتابية "دفاتر السلاح ويومية الأحوال"، وهو تناقض ملموس وملحوظ.

 

روابط ذات صلة:

اليوم .. دفاع رمزى ينفى قتله المتظاهرين فى محاكمة القرن

وصول علاء وجمال والعادلى إلى أكاديمية الشرطة

جنايات القاهرة تثبت حضور المتهمين فى إعادة محاكمة مبارك

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان