رئيس التحرير: عادل صبري 03:56 صباحاً | الثلاثاء 07 يوليو 2020 م | 16 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

خبراء: الحرس الجامعي عودة لزمن مبارك

خبراء: الحرس الجامعي عودة لزمن مبارك

أيمن الأمين ومحمود عبد العزيز 03 أبريل 2014 20:04

تباينت آراء عدد من الخبراء حول قرار عمداء كليات جامعة القاهرة بالتصديق على عودة الأمن مرة أخرى للجامعة، ففيما اعتبره البعض عودة لزمن مبارك، رآه آخرون خطوة جيدة لتحقيق الأمن والاستقرار للطلاب بعد الفوضى التي شهدتها في الأيام الأخيرة، موضحين أن الدولة تخوض حربًا على الإرهاب.

وقرر مجلس عمداء كليات جامعة القاهرة بالإجماع اليوم الخميس، تبنّي منظومة أمنية متكاملة لحماية الجامعة، تتضمن دخول قوات الشرطة لحرم الجامعة وتمركزها داخلها، لأول مرة منذ نهاية العام 2010.

وقال مجدي حسين رئيس حزب الاستقلال، إن "قرار عمداء كليات جامعة القاهرة بعودة الأمن داخل الحرم الجامعي مرة أخرى ليس من سلطتهم".

وأضاف "حسين" في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، فنحن أمام مشهد يعيد إنتاج لدولة مبارك بشكل كامل، ومحاولة مستمرة للقضاء على كل مكتسبات ثورة يناير، فالسلطة الحالية تظن أنها بهذه الطريقة تطفي شرعية على نظامها الحالي وهذا وهم .

واستطرد قائلاً: من المؤكد سيكون هناك رد فعل لهذا القرار من طلاب الجامعة الذين سيرفضون أي محاولة لكبح جماحهم الثوري، فهم تذوقوا طعم الحرية ولن يقبلوا بالخضوع والذل مرة أخرى .

 قال كمال زايد، نائب رئيس حزب الكرامة: لابد من فرض حالة الطوارئ على الجميع وليس الجامعات فقط.

وأضاف زايد في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية":  لابد من ربط القرارات بالمواقف، فنحن ضد التدخل الأمني في الجامعة، ولكننا نحن الآن في حالة حرب فلابد من تقبل هذا الوضع استثنائيًا، لكي نعبر هذه المرحلة بسلام.

وأشار زايد إلى أن الوضع الحالي لن يقبل أي مزايدات من أحد، ويجب أن نتكاتف لمواجهة الإرهاب الذي يهدد أمن البلد، خاصة ونحن مقبلون على انتخابات رئاسية من المؤكد أنها تتصاعد فيها العمليات الإرهابية .

وقال الدكتور سعيد صادق أستاذ الاجتماع السياسي، إن قرار دخول الأمن حرم الجامعة بقرار من عمداء الجامعات، قرار يثبت فشل المنظومة الأمنية في تحقيق الأمن.

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن هذا القرار متأخر ليس له قيمة، موضحًا أن الإدارة الجامعية تهاونت في تحقيق الأمن وقصرت في إدارة الجامعات منذ 30 يونيو إلى الآن.

وتابع أستاذ الاجتماع السياسي، أن الكفاءة السياسية غابت عن عمداء الجامعات، مضيفًا أن جامعة القاهرة اتخذت قرار عودة الأمن داخل الجامعة بعد فوات الأوان، فالجامعة أصبحت خارج السيطرة.

وأشار أستاذ الاجتماع إلى أن ما يوجد في الجامعات الآن ليس حرية تعبير، إنما فوضى وقتل وحرق، قائلاً إن الأيام القادمة ستشهد صراعات داخل الجامعات لا حدود لها في ظل تراخي مسؤولي الإدارات.

وكان مجلس عمداء كليات جامعة القاهرة قرر بالإجماع اليوم الخميس، تبنّي منظومة أمنية متكاملة لحماية الجامعة، تتضمن دخول قوات الشرطة لحرم الجامعة وتمركزها داخلها، لأول مرة منذ نهاية العام 2010.

اقرأ أيضًا:

نشطاءعودة الحرس الجامعي تشديد للقبضة الأمنية

استمرار المظاهرات الطلابية للتنديد بعودة الحرس الجامعى - مصر العربية

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان