رئيس التحرير: عادل صبري 07:48 صباحاً | الثلاثاء 07 يوليو 2020 م | 16 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

نشطاء: لنشر الفوضى في مصر.. وآخرون: صنيعة المخابرات

نشطاء: لنشر الفوضى في مصر.. وآخرون: صنيعة المخابرات

أخبار مصر

اثار تفجيرات جامعة القاهرة اليوم

تعليقًا على تفجيرات جامعة القاهرة..

نشطاء: لنشر الفوضى في مصر.. وآخرون: صنيعة المخابرات

هبة أحمد 02 أبريل 2014 21:27

ندد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالتفجيرات التي شهدها محيط جامعة القاهرة صباح اليوم، ما أدى إلى مقتل أحد رجال الشرطة وإصابة آخرين.

 

وقال الكاتب الصحفي محمد سيف الدولة: "كل قتل جريمة، ولكن القنص والتفخيخ وكل أنواع القتل عن بعد، هي أقذر الأعمال الإرهابية، وتنم عن جبن وخسة وغدر مرتكبها".

 

فيما قال الكاتب نبيل شرف الدين عبر موقع التدوينات المصغرة "تويتر": "سلسلة التفجيرات تصعيد من التنظيم الدولي بدعم مخابرات غربية وتركية وقطرية ردا على ترشيح السيسي".

 

وأضاف شرف الدين: "نحتاج لظهير شعبي للأمن ليحسم المعركة ميدانيا".

 

فيما قال الدكتور حمزة زوبع القيادي بحزب "الحرية والعدالة": "التفجيرات محاولة خسيسة من محمد إبراهيم، تماما مثل ما فعل في كنيسة القديسين، ويحاولون لفت الأنظار عن جرائمهم بجرائم يعرفون قبل أنها من صنع أيديهم".

 

فيما دون الناشط هيثم أبو خليل، مدير مركز "ضحايا" لحقوق الإنسان: "معجزة لا تحدث إلا في مصر، مع كثرة التفجيرات يتم تجديد الثقة في وزير الداخلية ومن يحكم البلاد فعليًا مرشح نفسه رئيس للجمهورية".

 

وأشار الدكتور محمد عياش إلى أن التفجيرات محاولة لجر مصر للفوضى مغردًا: "سلسلة التفجيرات في مصر الآن محاولة لجر مصر إلى دائرة الفوضى الخلاقة".

 

فيما اتهم نشطاء آخرون المخابرات بتنفيذ هذه التفجيرات من أجل إخماد الثورة ضد النظام الحالي، فقال الناشط خالد أحمد: "لو أنت فاكر إنك باعتقال عشوائي وسحل الناس هتقضي على الإرهاب تبقى واهم، ولو أنت فاكر إن التفجيرات هتنتصر الثورة بردو واهم".

 

وكتب سامح الخطاري: "خارطة التفجيرات تسير بالتوازي مع قرارات قمع التظاهر".

 

ودشن آخرون "هاشتاج" باسم "المخابرات في فن التفجيرات"، اتهموا فيه المخابرات برعاية التفجيرات، وقال رشاد التركي: "لا تقع التفجيرات إﻻ عند كل خطوة تسبق انتخاب او استفتاء إشعار الناس بأهمية وجود شخص سيخلصهم ليلتفوا حوله".

 

وكتب الباحث السياسي أنس حسن: "برغم أن برنامجه الانقلابي كان بحجة أن يوقف الإرهاب المزعوم، إلا أنه يوظف وجود الإرهاب المزعوم ليكون حجة وسبب بقائه في السلطة".

 

وأضاف أنه كلما زادت حدة التفجيرات كل ما زادت فرص قبول الشارع به كمخلص منه وتستمر المتتالية بشكل عكسي، بمعنى أنه كلما انخفضت وتيرة التفجيرات كلما كثرت الحملات ضد المشير السيسي، وأن الناس بدأت تتناول الفشل والأوجاع الرئيسية للبلاد، فتعود التفجيرات للصورة مرة أخرى ليعود على متنها، على حد قوله.

اقرأ أيضًا:

تفكيك قنبلة رابعة أمام جامعة القاهرة

فيديو..مقتل طالب وجندي حصيلة اشتباكات جامعة القاهرة

الطب الشرعي: قتيل جامعة القاهرة توفي برصاصة في الرأس

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان