رئيس التحرير: عادل صبري 10:14 صباحاً | الأربعاء 08 يوليو 2020 م | 17 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

تحالف دعم الشرعية: تلقينا مبادرة لدعم السيسي وإطلاق معتقلين

تحالف دعم الشرعية: تلقينا مبادرة لدعم السيسي وإطلاق معتقلين

أخبار مصر

قيادات من تحالف دعم الشرعية

تحالف دعم الشرعية: تلقينا مبادرة لدعم السيسي وإطلاق معتقلين

محمد فتوح 02 أبريل 2014 14:04

قالت مصادر قيادية بالتحالف الوطني لدعم الشرعية، إنه تلقى اتصالات من شخصية سياسية مصرية، عرضت مبادرة جديدة لإطلاق سراح عدد من المعتقلين مقابل دعم التحالف للمشير عبد الفتاح السيسي.

 

وأضاف المصدر، لـ "مصر العربية"، أن قيادات التحالف ناقشت فحوى هذه الاتصالات خلال أحد اجتماعاتها، مشيرة إلى أن رد المؤسسة العسكرية للبدء في الحديث عن هذه المبادرة غائب، كما كان الحال بشأن كافة المبادرات السابقة، وآخرها مبادرة الدكتور حسن نافعة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

 

وعن الإفراج عن المعتقلين في سجون الانقلاب، قال المصدر إن المبادرة المقدمة لا تتضمن الإفراج عن كافة المعتقلين، ولا تشمل القيادات.

 

ومن جانبه، وصف علاء أبو النصر، الأمين العام لحزب البناء والتنمية، المبادرة بأنها لا ترقى إلى الرؤية الاستراتيجية التي وضعها التحالف من قبل، ولا تلبي الحد الأدنى من مطالبه.

 

 وأضاف، في تصريح لـ "مصر العربية": "كل فترة يقوم بعض المحسوبين على الانقلاب بطرح مبادرة للتهدئة وحل الأزمة، هدفها الرئيسي تمرير الأحداث الكبرى التي يدعو لها التحالف".

 

وأشار إلى أن التحالف "يعلم جيداً أن الانقلابين يزجون ببعض الشخصيات حينما يريدون تهدئة الأوضاع، دون ظهور المؤسسة العسكرية في الصورة من قريب أو بعيد"، حسب قوله.

 

وكشف الدكتور خالد سعيد، القيادي بالجبهة السلفية، وعضو التحالف الوطني لدعم الشرعية، أن التحالف يتلقى من فترة لأخرى اتصالات من قبل أطراف دولية، لتقديم مقترحات وتوصيات في سبيل حل الأزمة المصرية.

 

وأضاف سعيد، لـ "مصر العربية"، أن الأطراف الدولية، بعضها تابع للأمم المتحدة، وبعضها يمثل منظمات سياسية دولية، رافضًا الإفصاح عن أسمائها.

 

ولفت سعيد إلى أن التحالف كلف حزبي الوطن والوسط بالاتصال مع الجهات الخارجية بشأن مقترحاتها أو ترتيب لقاءات مع وفودها.

 

وتابع: "التحالف لا يرفض أي مبادرة تساهم في حل الأزمة السياسية مطلقًا، ولكن لابد أن تكون المبادرة مبنية على أساس من المنطقية وتقديم كافة الأطراف التنازلات للخروج بمصر من عنق الأزمة الحالية".

 

إيهاب شيحة، رئيس حزب الأصالة، والمقيم خارج مصر، قال: "قائد الانقلاب مع كل اقتراب لفعالية يبدأ في إرسال من يتحدثون وكأنهم وسطاء فقط لأجل تهدئة المظاهرات".

 

وأضاف، لـ "مصر العربية": "هؤلاء ليسوا سوى نافخي بالونات اختبارًا لمدى صمودنا، ويستهدفون جرنا لقضايا جانبية تبعدنا عن استراتيچيتنا الواضحة والمعلنة".

 

وشدد شيحة على أنه لا تنازل عن مطالب التحالف بشأن عودة الشرعية مطلقًا، مضيفًا: "بعد إسقاط الانقلاب وعودة الجيش لثكناته سنكون منفتحين للحوار مع كل الوطنيين المحترمين من أجل بناء مصر".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان