رئيس التحرير: عادل صبري 09:07 صباحاً | الاثنين 13 يوليو 2020 م | 22 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

الكنيسة القبطية بباريس تحيي ذكرى وفاة البابا شنودة

 الكنيسة القبطية بباريس تحيي ذكرى وفاة البابا شنودة

أخبار مصر

البابا شنودة

الكنيسة القبطية بباريس تحيي ذكرى وفاة البابا شنودة

وكالات 30 مارس 2014 04:46

أحيت الكنيسة القبطية المصرية في العاصمة الفرنسية باريس، أمس السبت، الذكرى الثانية لرحيل البابا شنودة الثالث، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية السابق.

وذلك بحضور نخبة من الفنانين المصريين من بينهم محمود ياسين، إلهام شاهين، إيهاب توفيق، هالة صدقي، حنان مطاوع، شهيرة، لطفي لبيب، مي كساب، شذى، سهير المرشدي، عمرو محمود ياسين المخرج أسامة عشم والمصور كمال عبد العزيز، وقد تحولت الاحتفالية إلى رسالة فى حب مصر بعثها الحضور وأبناء الجالية المصرية بفرنسا من مسيحيين ومسلمين إلى الوطن الأم.

وحرص السفير محمد مصطفى كمال سفير مصر لدى فرنسا – فى بداية الكلمة التى ألقاها بهذه المناسبة – على التعبير عن تعازيه للبابا تواضروس بابا الاسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية فى وفاة السيدة والدته.

وقال السفير انه وفى هذه المناسبة لا ننسى أرواح شهداء مصر من أبناء الجيش والشرطة وأبناء الوطن الذين فقدوا حياتهم فداء للوطن، وكذا الصحفيين وكان آخرهم الصحفية مياده أشرف التى قتلت خلال اشتباكات  الجمعة .

وأضاف السفير محمد مصطفى كمال أن البابا شنودة الراحل سيظل علما من أعلام الوطنية المصرية ..مشيرا إلى انه سبق وان قابل البابا شنودة عدة مرات من خلال عمله الدبلوماسى فى العديد من البلدان التى قام بزيارتها الراحل.

وأشار إلى أن البابا شنودة رحل عن عالمنا ولكنه ترك لنا حكمة ستظل إلى الأبد.

وأوضح السفير المصرى بباريس أن هذا اليوم يتميز بحضور نخبة رائعة ومتميزة من فنانى ومبدعى مصر والذين كانوا أول حائط يتصدى لمحاولات عودة مصر إلى عصور الظلام..مشددا على أن مصر ستظل منارة للإشعاع وللثقافة.

وقال "إننا ندعو جميعنا اليوم لمصرنا الحبيبة الغالية بأن تستمر فى مسيرة الرخاء والتقدم..مختتما كلمته بالقول أن مصر أم الدنيا، وهتبقى قد الدنيا".

ومن ناحيته..أكد الأب جرجس لوقا راعي كنيسة السيدة العذراء مريم والقديس مرقس في باريس أن البابا شنودة سيظل يعيش فى قلوبنا جميعا..مشيرا إلى أن الراحل خدم الكنيسة لمدة40 عاما وكذا بلادنا الحبيبة بمسلميها ومسيحييها.

ورحب الأب لوقا جرجس بالسفير وأعضاء السفارة والفنانين الذين قدموا خصيصا إلى باريس للمشاركة فى الاحتفالية.

وبدأ الإحتفال بعزف السلام الوطنى المصرى والفرنسى تلاه فقرات قدمها كورال الكنيسة، فعرض لأوبريت مصر وطن يعيش جوانا من إخراج أسامه عشم، كما قدم الفنانون أوبريت آخر جديد فى حب مصر بعنوان مصر فوق كل المحن يعكس رسالة حب للوطن الغالى مصر وللسلام ونبذ العنف والمحاولات الفاشلة لزرع الفتنة ورفض للإرهاب الأسود، وكذا رسالة أمل فى المستقبل وتأكيد على التماسك بين أبناء الوطن الواحد من مسلميه ومسيحييه.

وقدمت المطربتان مى كساب وشذى عددا من الأغانى الوطنية منها يا أغلى إسم فى الوجود، يا حبيبتى يا مصر..كما شدى المطرب إيهاب توفيق بأغنية تسلم الأيادى.

وفى نهاية الاحتفال، قام السفير محمد مصطفى كمال والأب جرجس لوقا بتكريم الفنانين وتوزيع شهادات التقدير.

وعبر الفنان محمود ياسين عن شكره للتكريم وشهادة التقدير التى حصل عليها..داعيا الله أن يحمى مصر الغالية..كما طالب الفنان لطفى لبيب المصريين بفرنسا والخارج بتحويل مدخراتهم إلى داخل مصر لمساعدتها على الخروج من الأزمة الإقتصادية.

 وحضر الاحتفالية إلى جانب السفير محمد مصطفى كمال، ندا دراز قنصل عام مصر بباريس، العميد طيار نجا كامل نجا ملحق الدفاع المصرى بباريس، وعدد كبيرمن مستشارى وأعضاء السفارة ومكتب الدفاع، بالاضافة إلى الدكتور علاء الدين ماضى أبو العزايم شيخ الطريقة الصوفية العزمية، وعدد من الشخصيات والمسئولين الفرنسيين، وأعداد كبيرة من أبناء الجالية المصرية بفرنسا.

أخبار ذات صلة:

بالصور.. الاحتفال بذكرى رحيل البابا شنودة بوادي النطرون

"البابا شنودة".. إمبراطورية تأبى السقوط

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان