رئيس التحرير: عادل صبري 11:36 مساءً | الاثنين 10 أغسطس 2020 م | 20 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

مقتل ميادة يهدد استمرارية "مجلس الصحفيين"

مقتل ميادة يهدد استمرارية مجلس الصحفيين

أخبار مصر

ضياء رشوان

مقتل ميادة يهدد استمرارية "مجلس الصحفيين"

ممدوح المصري 28 مارس 2014 18:06

استهداف الصحفيين مسلسل لا يزال مستمرًا.. تتكرر حلقاته ومشاهده يومًا بعد يوم.. والفاعل يظل مجهولاً.

هكذا قتل الحسيني أبو ضيف، مصور جريدة "الفجر"، ومن بعده أحمد عاصم مصور "الحرية والعدالة"، ثم حبيبة عبد العزيز الصحفية بـ"جلف نيوز"، لتتواصل حلقات المسلسل بمقتل ميادة أشرف الصحفية بموقع "مصر العربية وجريدة الدستور"، خلال تغطيتها لتظاهرات المعارضة للنظام بمنطقة عين شمس اليوم، ليصل عدد ضحايا الصحفيين إلى نحو 10 منذ أحداث 3 يوليو.

 

مع حالات الاستهداف والقتل، تثار موجات الغضب ضد مجلس نقابة الصحفيين الحالي الذي تتهمه حركات صحفية، بأنه لا يحرك ساكنًا تجاه الانتهاكات التي يتعرض لها الزملاء، القتلى والمعتقلون.

 

وحملت حركة "صحفيون من أجل الإصلاح"، المرشح المحتمل للانتخابات الرئاسية عبد الفتاح السيسي وميليشيات الداخلية، مسئولية قتل الزميلة الصحفية ميادة أشرف.

 

وطالبت الحركة مجلس نقابة الصحفيين، بتجميد أعماله فورًا وتقديم النقيب استقالته، بعد فشلهم في وقف إراقة دماء الصحفيين على يد سلطات الانقلاب الغاشمة، مؤكدة أن دماء الصحفيين والصحفيات ستظل لعنة تلاحق القتلة وأعداء الصحافة.

 

ونعت الحركة، الزميلة، متعهدة بتفعيل قضيتها والقصاص لكل ضحايا الوطن، وفي مقدمتهم أبناء المهنة.

 

ودعت الحركة، كل الصحفيين والإعلاميين الأحرار، إلى إعلان الغضب والتوحد لإسقاط عصابة قتلة الصحفيين، مشيرة إلى أنها ستدرس مع جبهة "صحفيون ضد الانقلاب" قائدة ثورة الصحفيين، طرق التصعيد ودراسة الإضراب الجزئي.

من جانبها، استنكرت حنان فكري عضو مجلس نقابة الصحفيين، مقتل ميادة بطلق ناري في الرأس خلال تغطيتها مسيرة معارضة للسلطة الحالية بمنطقة عين شمس، مؤكدة أن الصحفيين يدفعون فاتورة الانقسام الذي يعانيه الوطن.

 

وأضافت فكري، أنها فكرت أكثر من مرة في تجميد عضويتها من مجلس النقابة، اعتراضًا على حالات القتل والاعتقالات التي يلقاها الصحفيون، ولكن كثيراً ما يقف ضميرها أمام رغبتها، بالإضافة إلى نصيحة بعض الزملاء، والذين يقولون "وماذا بعد التجميد"؟ هل ذلك يخدم زملاء المهنة أم لا؟

وأشارت عضو مجلس النقابة إلى أن "مجلس النقابة يقف بكل قوة وراء أبنائه، سواء كانوا أعضاء نقابة أم لا، مشيرة إلى أن أجهزة الدولة والمتظاهرين لا يفرقون بين الصحفي والبلطجي والمتظاهر، وفي النهاية يدفع أبناء مهنتنا حياتهم فداء لنقل الحقيقة للشعب، حتى يكون عين القارئ".

 

وقال بشير العدل مقرر لجنة استقلال الصحافة، إن "القتل الذي يتعرض له الصحفيون الآن، يؤكد أن هناك حملة ممنهجة ومخططة من جانب بعض القوى التي لا تريد الاستقرار لمصر، تريد طمس الحقيقة التي ينقلها الصحفي للقارئ"، مشيراً إلى أنه لا يستطيع أن يلقي الاتهام على أحد أو فئة بعينها، وأنه سمع أقاويل تتحدث أن الشرطة هي من قتلت الزميلة، وهناك رواية أخرى تقول إن الإخوان هم من قتلوها.

 

وطالب العدل، نقابة الصحفيين بالاحتجاج الرسمي لدي الدولة ، مبينا أن مجلس النقابة يتحمل كثيرا من حالات الاعتداء والقتل الذي يتعرض له الصحفيون كل دقيقة، مؤكداً أن التعامل "الرخو" للمجلس مع حالات القتل والاعتقال من أبنائها، جعل أجهزة الدولة تعتقد أن الصحفيين لقمة سهلة للجميع.

مقتل صحفية بـ"مصر العربية" برصاصة بالرأس

http://www.youtube.com/watch?v=yGCoIpwCpyA

 

اقرأ أيضًا:

"نساء ضد الانقلاب" تندد بمقتل "ميادة أشرف

بالفيديو..استشهاد مراسلة "مصر العربية" في مظاهرات عين شمس

"صحفيون من أجل الإصلاح" تحمّل السيسي مسئولية مقتل "ميادة"

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان