رئيس التحرير: عادل صبري 10:35 صباحاً | الاثنين 10 أغسطس 2020 م | 20 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

استقالة "السيسي" لن تغيّر منهج تعامل الجيش مع المشهد الراهن

استقالة السيسي لن تغيّر منهج تعامل الجيش مع المشهد الراهن

أخبار مصر

المشير عبد الفتاح السيسى

خبراء:

استقالة "السيسي" لن تغيّر منهج تعامل الجيش مع المشهد الراهن

الأناضول: 26 مارس 2014 22:48

رأى خبيران عسكريان أن استقالة المشير عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري، من منصبه، مساء اليوم الأربعاء، لن تغيّر من منهج المؤسسة العسكرية في تعاملها مع المشهد الراهن.

 

وفي تصريحات للأناضول، قال محمد علي بلال، اللواء السابق بالجيش المصري وقائد القوات المصرية التي شاركت في حرب الخليج الثانية 1991، إن مصر "تخوض حربًا ضد الإرهاب في الوقت الراهن، واستقالة السيسي وترشّحه لمنصب الرئيس، سيصب في صالح الانتصار بتلك الحرب".

 

وأضاف:  "عندما يكون رئيس الجمهورية قادمًا من خلفية عسكرية، فهذا يجعل هناك تناغمًا بينه وبين القادة العسكريين في إدارة هذه الحرب".

 

وتعلن السلطات المصرية دوما أنها تخوض حربا على الإرهاب منذ تم عزل الرئيس السابق محمد مرسي، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، والتي صنفتها السلطات المصرية كـ"جماعة إرهابية" في ديسمبر الماضي، بينما لا يترك الإخوان وحلفاؤهم أي مناسبة دون التبرؤ من هذه التهمة، ويحمّلون السلطات الحالية مسؤولية صناعة هذا الإرهاب.

 

وحول مدى تأثير الاستقالة على موقف المؤسسة العسكرية من المشهد الراهن في مصر، أوضح بلال أن "السيسي وهو يترك المنصب ترك خلفه قادة عملوا معه، وشاركوه في كل القرارات التي اتخذها خلال الفترة الماضية، لذلك لا أرى أنه سيحدث أي تغيير"، على حد رأيه.

 

وتوقّع بلال استمرار الجيش في حماية الجبهة الداخلية إلى جانب الحدود المصرية، مستبعدًا أن يؤدي ترشّح السيسي للرئاسة إلى التركيز أكثر على حماية الحدود.

 

وتابع: "وفقًا لمواد الدستور الجديد (أُقر في يناير الماضي)، فإن وجود القوات المسلحة (الجيش) في الشارع لتأمين الجبهة الداخلية وضعًا قانونيًا، لاسيما أن مصر لا تزال تخوض حربًا ضد الإرهاب".

 

من جانبه، رأى اللواء علاء عز الدين، الرئيس الأسبق لمركز الدراسات السياسية والإستراتيجية بالقوات المسلحة، أن "السيسي يتمتع بمواصفات تجعل استقالته وترشحه للرئاسة عاملاً هامًا في استقرار الوطن".

 

ويتمتع السيسي، بحسب عز الدين، بـ"إجماع شعبي، يجعله الشخص المناسب في التوقيت المناسب، لاسيما أن ذلك يصاحبه مجموعة من السمات الشخصية أبرزها: الخبرة الإدارية، وحب العمل، وطهارة اليد".

 

وفي السياق ذاته، استبعد الخبير العسكري اختلاف منهج الجيش في التعامل مع المشهد الراهن بعد استقالة السيسي، قائلاً: "القوات المسلحة تعمل بشكل مؤسسي، ولا يتخذ القرار شخصًا واحدًا فقط، ومن ثم فإن الشخص الذي سيخلف السيسي في المنصب، وهو على الأرجح الفريق صدقي صبحي، لن يختلف في منهجه عن المشير السيسي".

 

وأعلن المشير عبد الفتاح السيسي، استقالته من منصبه كوزير للدفاع، وترشّحه لانتخابات الرئاسة المقبلة في كلمة متلفزة مساء اليوم.

 

وبذلك أنهى السيسي تكهنات ترددت على مدار عدة شهور بشأن اعتزامه الترشح للسابق الرئاسي الذي لم يتحدد موعده بعد، لكنه متوقع خلال نحو شهرين.

 

جاء إعلان السيسي استقالته وترشحه للرئاسة عقب اجتماع مفاجئ للمجلس الأعلى للقوات المسلحة (أعلى هيئة في الجيش المصري) بحضور الرئيس المؤقت، عدلي منصور، وهو الاجتماع الذي استمر قرابة ساعتين ونصف الساعة.  

 

وعقب نهاية هذا الاجتماع، صدر قرار رئاسي بترقية الفريق صدقي صبحي، رئيس أركان الجيش المصري إلى رتبة فريق أول، وهو ما قد يمهد لتعينه وزيرا للدفاع خلفا للسيسي.

 

ويحظى السيسي بتأييد قطاع ليس ببسيط من الشارع المصري، بينما يوجد معارضون له من المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين وحلفائهم، والذين ينظّمون مسيرات شبه يومية مناوئة له.

أخبار ذات صلة:

المجلس العسكري يرشح السيسي رئيسا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان