رئيس التحرير: عادل صبري 03:26 صباحاً | الأربعاء 15 يوليو 2020 م | 24 ذو القعدة 1441 هـ | الـقـاهـره °

"القومي للسكان" يستعين بـ"شعبولة" للتحذير من زيادة المواليد

القومي للسكان يستعين بـشعبولة للتحذير من زيادة المواليد

أخبار مصر

شعبان عبد الرحيم

"القومي للسكان" يستعين بـ"شعبولة" للتحذير من زيادة المواليد

الأناضول 24 مارس 2014 17:40

استخدم مؤتمر دولي نظمه المجلس القومي للسكان حول السكان والتنمية، أغنية للمطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم للتحذير من خطورة زيادة عدد المواليد.

 

وتقول كلمات الأغنية: "اللي بيحب مصر ينزل يشتغل، دلوقت مصر عايزة الجهد والعمل..، دلوقت سكان مصر 95 مليون، قاعدين نزيد ونزيد ومابيزدش الإنتاج، طب قول لي منين هانكفى أكل وتعليم وعلاج، الرغيف لو كفى اتنين ما يكفيش خمسة أكيد، عشان مواردنا قليلة والناس عمالة بتزيد".

 

وتشير تقارير حكومية، إلى أن عدد سكان مصر بلغ 94 مليون نسمة، بحسب آخر تقرير حكومي صدر في نهاية فبراير الماضي.

 

وعرض المؤتمر الذي حمل عنوان "أولويات السكان والتنمية في مصر ما بعد 2014"، إحصاءات وأرقامًا تشير إلى "تدهور" الخصائص السكانية في مصر وتدن للخدمات المقدمة إليهم من تعليم وصحة وغيره.

 

ولفتت هالة يوسف مقررة المجلس القومي للسكان، إلى أن المجلس وضع خطة استراتيجية للأعوام من بين 2014 -2017، تتضمن سبعة محاور من بينها ضبط النمو السكاني وتوظيف الإعلام لدعم السياسة السكانية، إضافة إلى خطة لمنع الزواج المبكر.

 

فيما أعلن أبو بكر الجندي رئيس الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، أن كل دقيقة تشهد ولادة أربعة أطفال جدد في مصر.

 

وأضاف الجندي، أن "المشكلة السكانية تعد أهم مشكلة تواجه مصر اليوم، وتحديداً فيما يتعلق بالزيادة السكانية، خاصة أنها لا تتفق لا من قريب أو بعيد مع معدلات التنمية".

وأشار إلى أن "عدد السكان زاد في مصر خلال العام الماضي مليونين و621 ألفاً، أي ما يعادل 5780 مولوداً جديداً يومياً، و4 مواليد كل دقيقة".

 

وقال خايمي نادال، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان بمصر، إن "نسبة ارتفاع الوفيات لدى النساء أثناء الولادة تمثل أزمة، ويهتم البرنامج السكاني المصري بتقليل هذه النسبة وتخفيض نسب وفيات الأطفال".

 

وأضاف نادال: "البرنامج السكاني المصري ولد منذ 20 عاما بعد مناقشات طويلة وكان مفيدًا للغاية في تحقيق التوافق بين الحقوق الدولية والإقليمية في مجالي السكان والصحة".
 

وقال عادل العدوي وزير الصحة والسكان المصري خلال كلمته الافتتاحية في المؤتمر، إن بلاده "ملتزمة بالاستثمار في مجال حقوق الإنسان وبناء القدرات الفردية والكرامة عبر قطاعات متعددة وطوال دورة الحياة، باعتباره أساس التنمية المستدامة".

 

وأشار إلى أن معالجة قضايا السكان في مصر لابد أن تكون في إطار التنمية الشاملة، خاصة التنمية البشرية، من حيث الارتقاء بالخصائص السكانية ومراعاة التوزيع الجغرافي المتوازن للسكان، وذلك دون إغفال ضبط النمو السكاني بما يتناسب مع معدلات النمو الاقتصادي التي تحققها الدولة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان