رئيس التحرير: عادل صبري 12:47 صباحاً | الأربعاء 05 أغسطس 2020 م | 15 ذو الحجة 1441 هـ | الـقـاهـره °

"الدستور" يطالب بإلغاء قانون التظاهر

الدستور يطالب بإلغاء قانون التظاهر

أخبار مصر

هالة شكر الله

"الدستور" يطالب بإلغاء قانون التظاهر

عصام نصار: 06 مارس 2014 01:17

طالب حزب الدستور كافة القوي السياسية ومنظمات المجتمع المدني بضرورة التكاتف من أجل إلغاء قانون التظاهر الجائر، و الذي يخالف نصوص الدستور الجديد ويمثل تراجعاً عن مكاسب أساسية حققها المصريين بثورتهم المجيدة في 25 يناير 2011.

 

وأدان حزب الدستور في بيان له اليوم، الحكم الصادر اليوم الأربعاء 5 مارس 2014 من محكمة جنح المعادي بحق  طارق محمد حسين (الشهير بطارق تيتو) عضوالحزب، بالحبس سنتين و غرامة 50 ألف جنيه، وذلك بعد إدانته بالاشتراك مع أعضاء جماعة إرهابية لتكدير الصفو العام وخرق قانون التظاهر وتعطيل المواصلات العامة- حسب البيان-.

 

وأضاف البيان، :" الغريب والمدهش أن طارق ما زال يحاكم في قضية تعود إلى عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، بتهمة السعي لقلب نظام الحكم ومحاولة إقتحام وحرق المقر الرئيسي لجماعة الإخوان"، مشيرًا إلى أن هذه الحقيقة بمفردها تؤكد أن القضية ذهبت إلى القضاء مفبركة وملفقة منذ البداية.

 

وأكد حزب الدستور في بيانه، علي أن حق التظاهر السلمي مكفول للجميع ما دام لم تخرج التظاهرات عن نطاق السلمية، وهو ما تم بمسيرة المعادي يوم 25 يناير، مشددًا على تعاطفه ودعمه للمعركة الصعبة التي تخوضها الأجهزة الأمنية ضد الإرهاب، والتي تؤدي يوميا إلى سقوط شهداء من جنود وضباط الجيش والشرطة.

 

وأشار البيان، إلى أن عودة الأجهزة الأمنية إلى سياسة تلفيق الاتهامات بحق العديد من الشباب الذين شاركوا في ثورة 25 يناير، وموجتها الثانية في 30 يونيو، وبينهم الكثير من شباب حزب الدستور، يثير العديد من الشكوك حول احترام دولة القانون في مصر، ومبادئ الدستور الذي تم إقراره مؤخرًا.

 

ويستنكر "الدستور" بشدة الإفراط في توجيه الإتهامات الواهية والتي لا تدعمها أية أدلة ضد شباب ثورة 25 يناير وحزب الدستور، والذين كانوا في مقدمة من وقفوا في مواجهة النظام السابق عندما أنحرف عن أهداف الثورة، والتي يتم على أساسها حبسهم احتياطيا لفترات طويلة رهن التحقيق، حتى تحول الحبس الاحتياطى الى عقوبة.

 

ويؤكد حزب الدستور أنه سيدافع عن حقوق شباب ثورة 25 يناير وأعضاءه بشتى الطرق القانونية والوسائل السلمية والديمقراطية.

 

كما يناشد عقلاء هذا الوطن التدخل للتوقف عن هذه الأخطاء الممنهجة والأساليب القمعية التى تعيد البلاد لأجواء دولة مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي القمعية، و قبل ضياع ثقة الشباب فى عدالة الوطن والفخر بالانتماء إليه – حسب البيان-.

 

أخبار ذات صلة:

 صباحي يهنئ "شكر اللهبفوزها بمنصب رئيس حزب الدستور

حفاوة سياسية واسعة بانتخاب أول امرأة لرئاسة الدستور 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان