رئيس التحرير: عادل صبري 06:21 مساءً | الجمعة 25 سبتمبر 2020 م | 07 صفر 1442 هـ | الـقـاهـره °

معارضو السلطة يدفعون 5.5 مليون جنيه كفالات للدولة

معارضو السلطة يدفعون 5.5 مليون جنيه كفالات للدولة

أخبار مصر

مظاهرات - أرشيف

معارضو السلطة يدفعون 5.5 مليون جنيه كفالات للدولة

محمد سيد 03 مارس 2014 12:43

ازدادت شكاوى القوى الثورية والمعارضة للنظام الحالي من المبالغة في أرقام الكفالات التي توقع على النشطاء المقبوض عليهم خلال المظاهرات، معتبرين أن الدولة تعوض نقص مواردها من جيوب المتظاهرين.

 

استطاعت "مصر العربية" حصر مبالغ الكفالات التي دفعها المتظاهرون المعارضون منذ 3 يوليو وحتى الآن والتي بلغت 5.5 مليون جنيه.

 

وقال الدكتور عادل عامر، رئيس مركز "المصريين" للدراسات السياسية والقانونية والاقتصادية، إن من موجب الأوراق الرسمية فقد تم تحصيل 5.5 مليون جنيه ككفالات من 12 ألف قضية  منذ يوم 3 يوليو.

 

وأضاف عامر لـ "مصر العربية" أن المحبوسين احتياطيا بلغوا 459 في 8 محافظات دفعوا مليون و950 ألف جنيه، وفي القاهرة كان هناك 193 دفعوا  413 ألف جنيه.

 

وتابع عامر أنه كان بالإسكندرية 41 محبوسا خرجوا بـ 163 ألف جنيه كفالة، وفي المنوفية 39 شخص دفعوا كفالات ب 78 ألف جنيه.

 

وأوضح أنه بالمنصورة دفع 12 محبوسا احتياطيا 59.500 جنيه، وفي الغربية دفع 51 محبوسا 510 ألف جنيه، وفي كفر الشيخ ثلاثة فقط دفعوا 318 ألف جنيه.

 

وأشار عامر إلى أن 36 محبوساً في الشرقية دفعوا 170 ألف جنيه وفي أسوان دفع 36 محبوساً 550 ألف جنيه ، وهناك قضية لـ 6 طلاب  دفعوا فيها 158.200 جنيه كفالات.

 

وفي سياق متصل قال حسين مرزوق، المقرر القانوني لاتحاد شباب الثورة ونائب منظمة الاتحاد المصري لحقوق الانسان، أن الكفالات التي يدفعها المتظاهرون أصبحت باهظة وتصل 50 ألف وأحيانا 100 ألف للشخص الواحد.

 

وأوضح حسين أن هذه الكفالات تدخل خزانة الدولة على ذمة القضية واذا انتهت بالبراءة تعود لصاحبها ولكن بعد إجراءات صعبة ومعقدة وان لم تنته بالبراءة تصادر لصالح الدولة.

 

ورجح حسين أن المقصود من رفع قيمة الكفالات بهذا الشكل هو تعجيز المتظاهرين والضغط على الأهالي لتنحية أبنائهم عن هذا الاتجاه، مضيف أن من يستطيع دفع كفالة واحدة لن يقدر على أخرى.

 

ومن جانبه قال محمد علام، رئيس اتحاد الثورة المصرية، إن النظام لا يقدر على دفع المرتبات ويعاني من أزمات اقتصادية كبيرة فيحاول تعويض هذا النقص من جيوب المتظاهرين عن طريق فرض كفالات عالية عليهم، على حد قوله.

 

وأضاف علام أن الهدف الثاني من ارتفاع الكفالات هو عزوف المتظاهرين عن المشاركة بعد أن يسمعوا هذه الأرقام.

 

روابط ذات صلة

حركات معارضة: لن نلتزم بأي تسوية يعقدها "دعم الشرعية

ننشر القائمة الكاملة للحركات السياسية المندثرة

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان