رئيس التحرير: عادل صبري 09:44 صباحاً | الأحد 11 أبريل 2021 م | 28 شعبان 1442 هـ | الـقـاهـره °

مخلوع ثم متهم فـ مدان.. كيف مرت الذكرى الأولى لرحيل «مبارك»؟

مخلوع ثم متهم فـ مدان.. كيف مرت الذكرى الأولى لرحيل «مبارك»؟

آيات قطامش 25 فبراير 2021 17:11

صورةٌ قديمةٌ ونادرة تجمعه مع حفيده.. تغريدات على كل شكل ولون بعضها يدعو له بالرحمة والبعض الآخر يسترجع حقبة تولى فيها رئاسة البلاد.. قبرٌ جلست به العائلة منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس لإحياء الذكرى الأولى لوفاته.. هكذا مرّت الذكرى الأولى لرحيل الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك.

 

من داخل القبر


بخطوات بطيئة ومتثاقلة دخلت سوزان ثابت قبر زوجها الراحل، وبرفقتها نجلاها "علاء وجمال"، وفي حضور فريد الديب محامي "مبارك" وآخرين، ثم استقرّ الجمع وجلسوا أمام منضدتين يعلوهما زجاجات مياه وعدد من المصاحف، بينما تواجد أحد المقرئين ليتلو آيات من الذكر الحكيم وحضر البعض لمواساة الأسرة في الذكرى الأولى لرحيل الرئيس المخلوع. 

 

 

 

فبراير .. ذكرى تنحي ورحيل 

 

ومن المفارقات أنه في 25 فبراير 2020 فارق "مبارك" الحياة، وفي يوم 11 من الشهر ذاته لعام 2011 تنحى عن حكم دام لنحو 3 عقود، إثر ثورة 25 يناير التي اطاحت به من السلطة وقادته للمثول أمام القضاء لمحاكمته في قضايا عدة، إلى أن اسدل الستار عليها جميعًا بحكم إدانة وحيدة بالسرقة والاختلاس فيما يعرف إعلاميا بقضية "القصور الرئاسية".

 

 

ماذا قال نجل "مبارك"؟ 

 

ومع بداية اليوم نشر علاء مبارك، نجل الرئيس الراحل، عبر حسابه على تويتر مقطعًا مصورًا يحوي مشاهد من تشييع جنازة والده العسكرية، مصحوبة بآيات قرآنية.

 

وغرد قائلًا: "الذكرى السنوية الأولى للرئيس مبارك ، نسأل الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وغفرانه وأن يجعل مثواه الجنة .. إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ .

 

 

 

صورة نادرة 

 

وعلى انستجرام نشر عمر علاء حفيد "مبارك" صورة نادرة تجمعه مع جده تزامنًا مع ذكرى رحيله ودون عليها عبارة جاء نصها: "مرت سنة على فراقك يا جدي.. الله يغفرلك ويرحمك". 

 

 

 

 

ماذا كُتب داخل قبر مبارك؟

 

فيما نشرت صفحة "أنا آسف يا ريس" أول صورة من قبر "مبارك" وقد كتب عليه: "عاش محاربًا من أجل الوطن مدافعًا عن سيادته وكرامته محافظًا علي استقلاله ووحدة وسلامة أراضيه"

 

"الوطن باقي والأشخاص زائلون"

 

توفي "مبارك" عن عمر يناهز 92 عامًا بعد صراع مع المرض، وأمضى في الحكم نحو 30 عامًا، إلى أن أطاحت به ثورة 25 يناير، على خلفية خروج جموع غاضبة تطالب برحيله حيث اتسعت رقعة الاحتجاجات لتعُم ربوع مصر، وحينها لم يغادر المواطنون ميدان التحرير إلى أن صدر خطاب التنحي في 11 فبراير 2011. 

 

وتزامنًا مع ذكرى مرور عام على وفاة "مبارك" نشر رواد مواقع التواصل الاجتماعي أجزاء من الخطابات الخاصة بها وتشارك البعض عبارة جاءت على لسانه "الوطن باقي والأشخاص زائلون"

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان