رئيس التحرير: عادل صبري 09:05 صباحاً | الأحد 11 أبريل 2021 م | 28 شعبان 1442 هـ | الـقـاهـره °

بعد 9 أشهر خلف القضبان.. إخلاء سبيل «حنين حسام» (القصة الكاملة)

بعد 9 أشهر خلف القضبان.. إخلاء سبيل «حنين حسام» (القصة الكاملة)

أخبار مصر

حنين حسام فتاة التيك توك

بعد 9 أشهر خلف القضبان.. إخلاء سبيل «حنين حسام» (القصة الكاملة)

أحلام حسنين 02 فبراير 2021 13:38

بعد نحو 9 أشهر قضتهم حنين حسام خلف القضبان، عادت الفتاة العشرينية إلى الحياة مرة أخرى بعد خروجها من قسم شرطة الساحل، اليوم الثلاثاء، وتسديد كفالة قيمتها 5 آلاف جنيه لإخلاء سبيلها في قضية الإتجار بالبشر.

 

وكانت النيابة قد قررت، أمس، الإفراج عن حنين حسام، المعروفة إعلاميا بـ"التيك توك" target="_blank">فتاة التيك توك"، بعد نحو 9 أشهر من الحبس على خلفية اتهامها بالتحريض على الفسق والإتجار بالبشر، طبقا لما ورد في تحريات وتحقيقات الأجهزة الأمنية.

 

وفي منتصف يناير 2021، قررت النيابة العامة حبس حبس حنين حسام ومودة الأدهم، 4 أيام على ذمة التحقيقات، في اتهامهم بالاتجار فى البشر.

 

وسبق أن قضت محكمة مستأنف الاقتصادية، في 12 يناير 2021، ببراءة حنين حسام و2 آخرين من الاتهامات الموجهة إليهم بالتحريض على الدعارة، وقضت بإلغاء حبس مودة الأدهم وتغريمها 300 ألف جنيه عن تهمة نشر فيديوهات فاضحة. 

 

 

الاتهامات

 

كل هذه المدة التي قضتها حنين حسام خلف القضبان وقفت ورائها عدة اتهامات، أبرزها :"الاعتداء على قيم ومباديء الأسرة المصرية والمجتمع، استدراج الفتيات واستغلالهم عبر البث المباشر، ارتكاب جريمة الإتجار بالبشر، نشر فيديوهات تحرض على الفيس لزيادة نسبة المتابعة".

 

كما واجهت حنين حسام ومودة الأدهم و3 آخرين، اتهامات بـ"تلقي تحويلات بنكية من إدارة التطبيق مقابل ما حققاه من مشاهدة، التحريض على الفسق، عضوتان بمجموعة "واتس أب" لتلقى تكليفات استغلال الفتيات، تشجيع الفتيات المراهقات على بث فيديوهات مشابهة، الهروب من العدالة ومحاولة التخفى وتشفير هواتفهما وحساباتهما".

 

 

وقد واجهت نيابة شمال القاهرة الكلية، برئاسة المستشار شريف الشناوي، حنين حسام ومودة الأدهم، فتيات اليتك توك، بتحريات المباحث في اتهامهم بالاتجار في البشر، وغيرها من التهم المنسوبة إليهن، وتبين من خلال التحقيقات ارتكابهن جريمة الإتجار بالبشر من خلال التعامل مع أشخاص طبيعين هن فتيات استخدمتهن في أعمال منافية لمباديء وقيم المجتمع المصري.

 

وتوصلت التحقيقات إلى أن المتهمتين قد ارتكبن جريمة الإتجار بالبشر بغرض التربح والحصول من ورائها على منافع مادية، مستغلين في ذلك ضعف الحالة الاقتصادية للمجني عليهن، ووعدهن بإعطائهن مبالغ مالية.

 

عودة للدراسة 

وسبق أن أصدرت جامعة القاهرة قرارًا عبر موقعها الرسمي، في يناير المنصرم، مفاده استكمال الطالبة حنين حسام لدراستها وأداء امتحاناتها.

 

وقال الدكتور محمود علم الدين المتحدث الرسمى باسم جامعة القاهرة، إن الطالبة حنين حسام المقيدة بكلية الآثار ستعود لاستكمال الدراسة وأداء الامتحانات بعد صدور حكم البراءة وإلغاء قرار الحبس الصادر بحقها.

 

وأوضح علم الدين، أن الطالبة لم يتم فصلها من الجامعة العام الماضي، ولم تمنع قبل ذلك من أداء الامتحانات، ولكن تم تحويلها للتحقيق.

 

ولفت إلى أنَّ رئيس جامعة القاهرة رفض فصل الطالبة حنين حسام أو منعها من أداء الامتحانات، بعد صدور قرار الإتهام، حيث إن قرار التحويل للتحقيق ليس معناه المنع من الامتحانات ولكن هو لاستبيان الحقيقة.

 

بداية القصة

 

تعود بداية القصة لـ  21 أبريل 2020؛ حينما قرر الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، إحالة حنين حسام الطالبة بكلية الآثار، إلي التحقيق، لقيامها بسلوكيات تتنافي مع الآداب العامة والقيم والتقاليد الجامعية.

 

وقال الخشت، -في بيان رسمي- إن الجامعة تلقت العديد من الرسائل حول قيام إحدى الفتيات تدعي انتماءها لجامعة القاهرة، بدعوة الفتيات لتسجيل فيديوهات غير لائقة عبر تطبيق التيك توك مقابل مبالغ مالية.

 

وأشار الخشت، إلي أنه فور تلقي الرسائل جرى عمل بحث عن الاسم بين كليات الجامعة، وتبين أنها طالبة باقية للإعادة بالفرقة الثانية بكلية الآثار، مؤكدًا علي أنه علي الفور تم إحالة الطالبة إلي التحقيقات لإتخاذ الإجراءات القانونية ضدها.

 

وشدد رئيس جامعة القاهرة، على أن الجامعة ستتخذ أقصي عقوبة ضد الطالبة والتي قد تصل للفصل النهائي من الجامعة، وذلك لإرتكاب افعال لا تتناسب مع القيم والتقاليد الجامعية، ولا تليق بمكانة طالبة في جامعة القاهرة.

 

حنين: أنا بريئة

 

وقالت حنين حسام، إن والديها موافقان على جميع الفيديوهات الخاصة بها، مشيرة إلى أن الإعلام تعمد اضطهادها. وأضافت خلال مداخلة تليفزيونية أن الفيديو الذي استغله البعض للإساءة لها عبارة عن ٣ دقائق، ولكن تم اختزاله في ١٠ ثوان حتى يعطي رسالة أخرى بعيدة عن محتوى الفيديو الأصلي.

 

وعقب ذلك؛ ألقت الأجهزة الأمنية القبض على حنين حسام، بتهمة بث فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتحريض فيه على الفسق والفجور، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

 

وصدر قرار من النيابة العامة بحبس حنين بتهمة التعدي على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، إلا أن "حنين" نفت ما نُسب إليها من اتهامات. 

 

وفي 7 مايو الماضي؛ قرر قاضي المعارضات بمحكمة شمال القاهرة، إخلاء سبيل حنين حسام على ذمة التحقيقات بكفالة قدرها 50 ألف جنيه.

 

حبس وإحالة للجنايات

 

وفي شهر يونيو الماضي؛ أصدر النائب العام قرارًا بحبس حنين حسام بعد ظهور أدلة جديدة ومودة الأدهم وثلاثة آخرين وإحالتهم إلى المحاكمة الجنائيَّة، على خلفية اتهام الفتاتين بالتعدي على المبادئ والقيم الأُسريَّةِ في المجتمع المصري، وإنشائهما وإدارتهما حسابات خاصة عبر الشبكة المعلوماتية لارتكاب تلك الجريمة، واشتراك الباقين معهم في الجريمتين المشار إليهما. 

 

 

ولفتت النيابة العامة إلى حيازة أحدهم برامج مصممة بدون تصريح من «جهاز تنظيم الاتصالات»، أو مسوغ من الواقع أو القانون؛ بغرض استخدامها في تسهيل ارتكاب تلك الجرائم، والاتجار في البشر.

التحفظ على أموال "حنين"

 

وفي 18 أغسطس؛ قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بعابدين، بتأييد قرار التحفظ على أموال مودة الأدهم وحنين حسام، المتورطتين في قضية التحريض على الفسق والاعتداء على قيم المجتمع، ومنعهم من التصرف في أموالهما.
 

إخلاء السبيل

 

وكانت محكمة مستأنف الاقتصادية قد قضت في 12 يناير 2021، ببراءة حنين حسام و2 آخرين من الاتهامات الموجهة إليهم بالتحريض على الدعارة، وقضت بإلغاء حبس مودة الأدهم وتغريمها 300 ألف جنيه عن تهمة نشر فيديوهات فاضحة. 

 

ولكن بعد أقل من مرور 48 ساعة على قرار محكمة مستأنف القاهرة الاقتصادية ببراءة كل من حنين حسام ومودة الأدهم، فتيات "التيك توك"، جاء قرار النيابة العامة بحبس حبس حنين حسام ومودة الأدهم، 4 أيام على ذمة التحقيقات، في اتهامهم بالاتجار فى البشر.

 

وفي عشية الإثنين 1 فبراير 2021، قررت النيابة العامة إخلاء سبيل الفتاة حنين حسام، وخرجت من قسم شرطة الساحل، بعدما دفعت كفالة قدرها 5 آلاف جنيه، لإخلاء سبيلها بقضية الإتجار بالبشر، وتبين أنها غير مطلوبة على ذمة قضايا أخرى.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان