رئيس التحرير: عادل صبري 06:17 صباحاً | السبت 06 مارس 2021 م | 22 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| بعد تنوع المصادر بمصر.. هل تؤدي لقاحات كورونا نفس الغرض؟

فيديو| بعد تنوع المصادر بمصر.. هل تؤدي لقاحات كورونا نفس الغرض؟

أخبار مصر

التطعيم بلقاح كورونا

فيديو| بعد تنوع المصادر بمصر.. هل تؤدي لقاحات كورونا نفس الغرض؟

كريم أبو زيد 27 يناير 2021 14:05

حرصت الحكومة المصرية على تنويع مصادر، لقاحات فيروس كورونا المستجد، حيث تعاقدت وزارة الصحة على 100 مليون جرعة بواقع 40 مليون جرعة تحصل عليها من خلال التحالف الدولي للقاحات (جافي) تكفي لتطعيم 20 مليونا، و40 مليون جرعة من اللقاح الصيني و20 مليونًا من لقاح استرازينكا، وأثيرت العديد من التساؤلات حول أسباب تنوع مصادر اللقاحات، وإمكانية أن تؤدي كل اللقاحات نفس الغرض أم لا؟.

 

ظهر فيروس كورونا المستجد لأول مرة فى مصر، فى منتصف فبراير الماضى، ومنذ هذا الفترة وحتى مساء أمس الثلاثاء بلغ إجمالي عدد الإصابات التى سجلتها وزارة الصحة 163129 حالة من ضمنهم 127433 حالة تم شفاؤها، و 9067 حالة وفاة.

 

كانت وزارة الصحة المصرية، بدأت يوم الأحد الماضى في تطعيم الأطقم الطبية العاملة بمستشفيات عزل مرضى فيروس كورونا المستجد، والصدر والحميات، بعدها بدأت التطعيمات في 40 مستشفى عزل بالجمهورية تابعين لوزارتى الصحة والتعليم العالى.

 

وحددت وزارة الصحة الفئات التي ستحصل على اللقاح والتي ستكون في مقدمتها الأطقم الطبية، ثم كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والبالغين لمن هم فوق سن 18 عاما، على أن يتم استبعاد الحوامل والأطفال من قائمة التطعيم خلال الفترة الراهنة.

 

وكشفت وزيرة الصحة والسكان المصرية، هالة زايد، الأحد، عن سعر اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وحددت فئتين سيتم تطعيمهما مجانا، هما الأطقم الطبية في كل المستشفيات على مستوى البلاد، وكذلك لغير القادرين من المواطنين العاديين الذي يقعون تحت بند "تكافل وكرامة" وهو برنامج مساعدات حكومية لغير القادرين.

 

وأوضحت أن أسماء غير القادرين ستظهر على نظام التطعيم الذي أعدته وزارة الصحة وذلك بشكل تلقائي بمجرد إدخال الرقم القومي لكل مواطن، نظرا لأن النظام الجديد "مربوط" بـ "تكافل وكرامة".

 

وأوضحت الوزيرة المصرية أنه سيتم توزيع اللقاح بين المواطنين بمقابل مادي رمزي وهو 100 جنيه مصري للجرعة الواحدة و200 جنيه مصري للجرعتين كحد أقصى، مشيرة إلى أن "هذا المبلغ ممكن أن يكون أقل".

 

وأشارت الوزيرة إلى عدم وجود أي تحديات مادية لشراء اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، وذكرت أن صندوق تحيا مصر سيمول صفقات شراء اللقاحات ويقدم للفئات الأولى بالرعاية مجانا، وكشفت أنها تلقت طلبات من رجال أعمال للتبرع بشراء اللقاح الخاص بكورونا.

 

وعن أسباب تنوع اللقاحات، قال الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، إن تنوع مصادر اللقاحات للحصول على أكبر كمية ممكنة، مضيفا أن كل اللقاحات المتاحة تؤدى نفس الغرض بلا استثناء.

 

وأكد تاج الدين فى تصريح تليفزيوني له، أن الكميات المنتجة من اللقاحات عالميا لازالت قليلة، والبلاد المنتجة للقاح لهم الحق في الأولوية للحصول على اللقاح، موضحًا أنه عندما لجأنا للحصول على اللقاحات ذهبنا لكل مصادر اللقاحات مع ضمان جودتها وتسجيلها فى بلد المنشأ ثم تسجيلها في هيئة الدواء المصرية.

 

وأوضح أن مصر ستحصل على كل اللقاحات المتاحة، ولكن لن يصل لقاح لمصر إلى بعد اعتماده وتجربته في بلد المنشأ قبل تحليله في هيئة الدواء المصرية للاطمئنان على الفاعلية والأمان في ظل قلة الكميات المنتجة حتى الآن.

 

وأشار إلى أن كل ال لقاح ات تقوم على فلسفة واحدة وهي تكوين أجسام مضادة للفيروس ويؤدون نفس النتيجة مع اختلاف نسب الفاعلية وجميعهم يقتربون في هذه النسب.

 

وأكد أن التطعيم يساعد في تقليل الإصابة ولكن لا يمنعه نهائيا وإذا أصيب فستكون الآثار أقل، ولابد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية وعلميا يجب الحصول على الجرعتين من نفس ال لقاح ولكن مع قلة الإنتاج فإن الحصول على جرعة واحدة أفضل من لا شيء.

 

الأمر ذاته أكده الدكتور محمد عبدالفتاح، رئيس الإدارة المركزية للشئون الوقائية، بوزارة الصحة، الذى كشف فى تصريح تليفزيوني لقناة "إكسترا نيوز"، عن اقتراب الحصول على أنواع من اللقاحات المعروفة قائلا:" فى سبيلنا للوصول إلى لقاحات أخرى مثل أكسفورد البريطاني"، مشددا على أن جميع تقنيات اللقاحات آمنة وحصلت على موافقات من كل المرجعيات الدولية.

 

 

وحول أسباب الفاصل الزمني بين الجرعتين، قال رئيس الإدارة المركزية للشئون الوقائية، :"لا تتكون مناعة كاملة غير بعد عدد من الجرعات، والشركات المصنعة أكدت ضرورة تلقى جرعتين يفصل بينهما 21 يوما، فالجرعة الأولى مسؤولة عن نسبة تمنيع 50 إلى 60 % والجرعة الأخيرة تصل إلى الهدف المرجو من هذا اللقاح".

 

وردا على سؤال حول وجود تعارض بين لقاح الانفلونزا وكورونا، نفى صحة ذلك، مؤكدا عدم وجود تعارض بين المَصلين.

 

من جانبه أكد حسام حسنى رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أن اللقاح الموجود في مصر من أغلى اللقاحات على مستوى العالم"، وذكر أن مصر كدولة قوية في اختيار اللقاحات كان هدفنا في لحصول على اللقاحات الأمان والفعالية ولم نسير وراء اللقاحات الحديثة.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان