رئيس التحرير: عادل صبري 10:09 صباحاً | الثلاثاء 11 مايو 2021 م | 29 رمضان 1442 هـ | الـقـاهـره °

تفاؤل بدخول مصر ضمن صعود أسهم الأسواق الناشئة في 2021

تفاؤل بدخول مصر ضمن صعود أسهم الأسواق الناشئة في 2021

أخبار مصر

دخول مصر في موجة صعود أسهم الأسواق الناشئة

تفاؤل بدخول مصر ضمن صعود أسهم الأسواق الناشئة في 2021

أحمد الشاعر 26 يناير 2021 11:34

توقع خبراء اقتصاديون دخول مصر في موجة صعود أسهم الأسواق الناشئة، بعد أن شهدت تراجعا كبيرا في عام 2020 متأثرة بتداعيات تفشي فيروس كورونا، والذي اتجهت فيه المؤسسات الأجنبية إلى البيع في البورصة المصرية في كل أشهر العام الماضي، بحسب ما قاله أحمد حافظ رئيس بحوث منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في بنك الاستثمار رينيسانس كابيتال، في مذكرة بحثية صدرت أمس.

 

ووفقا للمذكرة، فقد شهدت أسهم الأسواق الناشئة أداء قويا خلال الأسابيع الماضية، إذ ارتفع مؤشر إم إس سي آي للأسواق الناشئة لأعلى مستوياته على الإطلاق في وقت سابق من الشهر الحالي، مع تزايد شهية المستثمرين للمخاطرة وسط التفاؤل المتزايد بشأن طرح لقاحات "كوفيد-19" في العديد من دول العالم، فضلا عن فوز جو بايدن بالانتخابات الرئاسية الأمريكية، وحزم التحفيز من جانب البنوك المركزية.

 

ولم تجن مصر الثمار بعد، ولكن التقييمات يمكن أن تكون جذابة، بحسب المذكرة، التي تابعت قائلة "في حين أن موقفنا الاستثماري محايد تجاه السوق المصرية، إذ أنها لا تستفيد من مسيرة تعافي العملات التي تشهدها الأسواق الناشئة الأخرى، فإنها وبالرغم من ذلك يمكن أن تجذب بعض التدفقات، على خلفية ما يبدو أنه أكثر فجوات التقييم اتساعا خلال سنوات". وأشار حافظ إلى أن المستثمرين الأجانب اقتنصوا أسهما بما يصل إلى 606 ملايين جنيه في السوق المصرية بنهاية الأسبوعين الأولين من شهر يناير الحالي.

 

وأيضا مما يدعم قصة نجاح السوق المصرية ما يراه رينيسانس كابيتال بأن مصر اجتازت بالفعل أسوأ مرحلة من الموجة الثانية من جائحة "كوفيد-19"، إذ تواصل أعداد الإصابة اليومية بالفيروس في التراجع منذ الأول من يناير الحالي، إلى جانب بدء حملة التطعيم ضد الفيروس في وقت سابق من هذا الأسبوع.

 

ويرى حافظ أن نشاط الشركات لم يتعرض للتوقف بشكل كبير خلال الموجة الثانية، على عكس ما حدث خلال الموجة الأولى عندما أعلن عن فرض حظر تجوال كامل على مستوى الجمهورية، إلى جانب إجراءات أخرى أكثر صرامة جرى تطبيقها في الوقت نفسه للحد من انتشار المرض.

 

يأتي هذا عقب أداء متراجع لتدفقات الاستثمار الأجنبي في البورصة خلال 2020، حيث سجل المستثمرون الأجانب صافي بيع خلال كل أشهر العام الماضي، بعد أن باعوا أسهم بقيمة إجمالية 18.9 مليار جنيه خلال فترة الـ 12 شهرا. وأدى هذا إلى تراجع ملكيات الأجانب من الأسهم إلى أدنى مستوياتها خلال أعوام، لتنخفض من 2.87 مليار دولار (6.1% من رأس المال السوقي) إلى 1.2 مليار دولار (2.7%) في سبتمبر 2020.

 

وبلغت مكاسب المؤشر الرئيسي للبورصة EGX30 أكثر من 6% منذ بداية العام وحتى تاريخه.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان