رئيس التحرير: عادل صبري 03:41 مساءً | الجمعة 16 أبريل 2021 م | 04 رمضان 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| متى ترى السيارات الكهربائية النور في مصر؟.. وهذه مواصفاتها

فيديو| متى ترى السيارات الكهربائية النور في مصر؟.. وهذه مواصفاتها

أخبار مصر

السيارات الكهربائية.. متى تخرج للنور؟

فيديو| متى ترى السيارات الكهربائية النور في مصر؟.. وهذه مواصفاتها

متابعات 25 يناير 2021 19:11

متى ترى خطة "الإنتاج الحربي" و"جيلي" الصينية لتصنيع السيارات الكهربائية النور؟.. سؤال يدور في أروقة الشارع المصري مؤخرًا.

 

لكن من المتوقع الإعلان الأربعاء المقبل عن إطلاق مشروع مشترك بين شركة بوابة مصر للعالم، إحدى شركات صندوق تحيا مصر وشركات عالمية لتصنيع السيارات الكهربائية وطرحها بالسوق المصرية.

 

ولم يحدد اسم الشركة الأجنبية، ولكن الهيئة القومية للإنتاج الحربي كانت وقعت في 2019 مذكرة تفاهم مع شركة جيلي الصينية، لتجميع السيارات الكهربائية بالسوق المحلية.

 

ومن المقرر أن تنتج السيارات عبر خطوط إنتاج مصنع 999 الحربي وبالتعاون مع وزارة الداخلية لتيسير إصدار التراخيص، ونقابة المهندسين لإنشاء مراكز لتدريب المهندسين والفنيين على السيارات الكهربائية.

 

مواصفات السيارة: كل ما نعرفه حتى الآن هو أن تلك السيارات الكهربائية ستكون بمكون محلي 45% وستقدم بسعر منخفض خلال حفل الإطلاق.

 

انطلاقة بأقصى سرعة نحو المستقبل الكهربائي: يأتي الإعلان عن إطلاق المشروع عقب الإعلان عن توقيع شركة النصر للسيارات المملوكة للدولة عقدين مع شركة دونج فينج الصينية في وقت سابق من الشهر الحالي لتجميع السيارات الكهربائية محليا.

 

ويأتي هذا أيضا في الوقت الذي تواصل فيه الدولة تجهيز البنية التحتية الضرورية للتوسع في تصنيع السيارات الكهربائية، والتي تشمل خطة الحكومة لإنشاء 3 آلاف نقطة شحن للسيارات الكهربائية خلال 3 سنوات.

 

وكانت الهيئة القومية للإنتاج الحربي وقعت أيضا مذكرة تفاهم العام الماضي مع شركة إس إس أي الصينية وماراثون الدولية المحدودة للتكنولوجيا لإنشاء مصنع لإنتاج محطات شحن السيارات الكهربائية في مصر.

 

ويتشوق الكثير من المواطنين إلى تجربة أول سيارة كهربائية في البلاد، جرى تصنيعها بتكنولوجيا صينية وأيدي مصرية، ومن المقرر طرحها في السوق المحلي في 2021  كأول إنتاج لشركة النصر للسيارات التي توقفت عن العمل عام 2009 .

 

تتميز السيارة الكهربائية المصرية e70 ببساطتها وعدم تعقيدها ونسبة أعطالها ستكون قليلة جدًا بالنسبة للسيارات ذات المحرك، وستكون عملية وأكثر توفيرًا، وسيكون توفيرها في العام ما يقارب 32 ألف جنيه.

 

ومن المقرر أن يتراوح سعرها إلى المستهلك ما بين 300 إلى 350 ألف جنيه، وتخطط شركة النصر إلى انتاج حوالى 25 ألف سيارة في العام، على أن يتم بيع نصف إنتاج السيارة الجديدة لسائقي سيارات التاكسي.

 

للتعرف على المزيد شاهد الفيديو التالي 

 

من جانبه، قال هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، إنَّ السيارات الكهربائية هي المستقبل ولذلك نتجه لإنتاج هذا النوع من السيارات، مشيرًا إلى أنه جرى اختيار نوع السيارة في سبتمبر الماضى، وفى نوفمبر جاء الفريق الصينى ولكن بعدها جاءت كورونا، ومنذ 3 أسابيع عاودنا توقيع بروتوكولات تعاون.

 

وأوضح أنه خلال 3 شهور تنتهى الدراسات التفصيلية ودراسات الجدوى، موضحًا أن السيارات الكهربائية ستكون متوفرة فى الأسواق نهاية 2021.

 

كانت مصر والصين وقعتا فى أبريل 2019، اتفاقية تصنيع مشترك للسيارات الكهربائية، ووقع الاتفاقية عن الجانب المصري ممثلان لمصنع 200 الحربي وشركة "إيموت" للتصميمات والاستشارات، فيما وقعها عن الجانب الصيني، ممثل لشركة "فوتون" لصناعة السيارات.

 

وتضمنت اتفاقية الشراكة تصنيعا مشتركا لـ2000 حافلة خلال 4 سنوات، على أن تتبعها مراحل مقبلة للتصنيع المشترك لأنواع أخرى من السيارات الكهربائية، وبحسب بنود الاتفاقية تحتضن مصر مراحل صناعة كافة مكونات الحافلات والسيارات، باستثناء البطارية والمحرك الكهربائي.

 

وفى نهاية شهر أكتوبر الماضي احتفلت وزارة الإنتاج الحربى، بتدشين مشروع توطين تصنيع المركبات الكهربائية في مصر، وعرض أول أوتوبيسين كهربائيين تم وصولهما من الصين في إطار المرحلة الأولى من تطبيق الإستراتيجية، وظهر فى الاحتفالية سيارات ملاكي صغيرة تحمل العلامة التجارية «E-motion» تسع 4 و3 أفراد.

 

وعملت الدولة على توفير البنية التحتية للسيارات الكهربائية وذلك بإنشاء محطات شحن داخل محطات الوقود، على أن تكون البداية بـ12 محطة شحن بالتعاون مع محطات وطنية التابعة للقوات المسلحة، وافتتحت شركة ريفولتا المصرية 65 محطة في 7 محافظات وتعتزم الشركة أن تصل محطاتها إلى 300 محطة بحلول عام 2020.

 

تتراوح تكلفة تصنيع المحطة من 700 ألف لمليون جنيه، وتبلغ تكلفة الشحن 60 جنيها تكفى لسير السيارة 320 كيلومترا، وتتنوع وحدات الشحن حسب الحاجة فالأتوبيسات تحتاج لـ8 ساعات لإعادة الشحن، وهناك وحدات الشحن سريع تستغرق 45 دقيقة أما السيارات الصغيرة فيمكن شحنها بالمنزل.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان