رئيس التحرير: عادل صبري 06:41 صباحاً | السبت 06 مارس 2021 م | 22 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| تغليظ عقوبات ختان الإناث.. ترحيب نسائي ودعم طبي

فيديو| تغليظ عقوبات ختان الإناث.. ترحيب نسائي ودعم طبي

أخبار مصر

تغليظ عقوبات ختان الإناث

تصل للسجن 7 سنوات وغلق المنشأة

فيديو| تغليظ عقوبات ختان الإناث.. ترحيب نسائي ودعم طبي

نهى عثمان 24 يناير 2021 13:40

لإنصاف المرأة ووقف حالات التعدى والعنف ضدهن، وافق مجلس الوزراء قانون تغليظ عقوبات ختان الإناث ليصل لغلق المنشأة وتجريد الطبيب أو الممرض من وظيفته بل في حال تسبب أي عاهة مستديمة تصل للسجن المشدد للفاعل ولأهل الضحية، خاصة وأن تلك العملية تؤثر على الفتاة بدنيًا ونفسيًا وجنسيًا في العلاقة الزوجية.

 

وجاءت تعديلات عقوبات ختان الإناث الصادر بالقانون رقم "58" لسنة 1937، لتقرير عقوبة رادعة حيال جرائم ختان الإناث، وجاءت التعديلات في المادتين الأولى (242 مكررا)، والثانية (242 مكررا أ).

تغليظ عقوبات ختان الإناث وفقًا للقانون كالآتي:

نص تعديل المادة الأولى من القانون، على أن يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن خمس سنوات كل من أجرى ختانًا لأنثى بإزالة جزء من أعضائها التناسلية، أو ألحق إصابات بتلك الأعضاء، فإذا نشأ عن ذلك الفعل عاهة مُستديمة، تكون العقوبة السجن المشدد، لمدة لا تقل عن 7 سنوات.

 

 أما إذا أفضى الفعل إلى الموت، تكون العقوبة السجن المشدد، لمدة لا تقل عن 10 سنوات.

 

وفي حال إجراء عملية ختان الإناث من قبل طبيب أو ممرض وتسبب في عاهة مستديمة ستكون العقوبة السجن المُشدد لمدة لا تقل عن 10 سنوات، أما إذا أفضى الفعل إلى الموت تكون العقوبة السجن المشدد، لمدة لا تقل عن 15 سنة، ولا تزيد على 20 سنة، ويقضى عزل الجاني من وظيفته الأميرية، مدة لا تزيد على 5 سنوات إذا ارتكبت الجريمة بسبب أو بمناسبة تأدية وظيفته.

 

وسيتم حرمان مرتكبها من ممارسة المهنة لمدة مماثلة، وغلق المنشأة الخاصة التي أُجرى فيها الختان، وإذا كانت مُرخصة تكون مدة الغلق مُساوية لمدة المنع من ممارسة المهنة، مع نزع لوحاتها ولافتاتها، سواء أكانت مملوكة للطبيب مُرتكب الجريمة، أو كان مديرها الفعليّ عالمًا بارتكابها.

 

المجلس القومي للمرأة يكشف مصير أهل الضحية من العقوبات

وفيما يخص مصير أهل الضحية ووفقًا للقانون، كشف مايا مرسى، رئيسة المجلس القومى للمرأة ، أنه سيتم معاقبة أهل الضحية بالحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تتجاوز 3 سنوات.

 

وأضافت "موسي" في تصريحات تليفزيونية، أن تغليظ عقوبة الختان يمثل مرحلة مهمة في تاريخ المرأة المصرية.

تقليل نسبة ختان الإناث في 2015 لـ70%

كما أكدت "موسي"، أن ختان الإناث عادة وحشية وتسبب أذى نفسي للفتاة، قائلة: تم إنشاء لجنة وطنية بالتعاون مع وزارة الصحة ووزارة التضامن وكل الجهات المعنية ليتم القضاء على هذه العادة، وتم تقليل نسبة الختان  فى 2015 إلى 60- 70

 

ومن جانبه، أعلن الدكتور عبد الحميد عطية، الأستاذ بكلية الطب بجامعة القاهرة ومنسق مبادرة أطباء ضد ختان الإناث، أن نسبة الختان في مصر في السيدات في الفترة العمرية من 15 إلى 49 سنة خلال سنة 1995 كانت 97%، لافتًا إلى أن الدولة تنبهت لهذه النسبة الخطيرة وبذلت مجهودات وانخفضت النسبة إلى 87% خلال عام 2014.


الصعيد أكثر معدلات.. استاذ بكلية الطب: يؤثر الختان على العلاقة الزوجية

وأضاف "عطية" خلال تصريحات تليفزيونية، أن انخفاض نسبة ختان الإناث في 2015 يثبت جهود الدولة لتحقيق طفرة هائلة نجاحات وسط الأجيال الجديدة، مؤكدًا أن الصعيد أكثر المحافظات التى تحدث فيها عمليات ختان الإناث، موضحا أن الختان يؤثر على العلاقة الزوجية.

 

وفي سياق متصل، صرح الدكتور عمرو حسن، مقرر المجلس القومي للسكان السابق، أستاذ مساعد النساء والتوليد والعقم بالقصر العيني، أن ظاهرة ختان الإناث عادة أفريقية لا علاقة لها بالدين أو اللون، فهي منتشرة في الدول الأفريقية وفي مصر تتركز بشكل كبير في محافظات الصعيد والقرى والمناطق الريفية، مؤكدًا أن تلك الأفكار والمعتقدات مغلوطة.

 

وأضاف في تصريحات صحفية، أن قانون تغليظ عقوبات ختان الإناث تحد من وقوع مثل تلك الجرائم الوحشية والعنف ضد الفتاة، مؤكدًا أن المواطنين بحاجة إلى وعي  لمعرفة مخاطر وأضرار تلك العملية على الأنثى.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان