رئيس التحرير: عادل صبري 05:11 صباحاً | الجمعة 05 مارس 2021 م | 21 رجب 1442 هـ | الـقـاهـره °

عيد الغطاس في زمن الكورونا.. هكذا استعدت الكنائس لإقامة القداسات

عيد الغطاس في زمن الكورونا.. هكذا استعدت الكنائس لإقامة القداسات

أخبار مصر

عيد الغطاس في زمن الكورونا

بالحجز المسبق

عيد الغطاس في زمن الكورونا.. هكذا استعدت الكنائس لإقامة القداسات

نهى عثمان 16 يناير 2021 12:35

أيام قليلة ويحتفل الأقباط بعيد الغطاس وهو عيد تعميد المسيح فى نهر الأردن بحسب معتقدات المسيحيين، وهو من الأعياد السيدية الكبرى فى الكنيسة، وترتبط به عدة طقوس ومسميات، من بينها "برامون"، و"لقان"، وكلها أسماء لطقوس وصلوات ترتبط بهذا العيد.

 

ومن المقرر الاحتفال بعيد الغطاس يوم 19 يناير 2021 وسط إجراءات وقائية ضد فيروس كورونا لمنع التجمعات والاختلاط، وتبدأ مساء يوم 18 يناير بقداسات إلهية احتفالات عيد الغطاس، تختم جميعها منتصف الليل.

 

وجاءت استعدادت الكنائس لإقامة صلوات قداس عيد الغطاس خلال أزمة فيروس كورونا كالآتي:

 

-إقامة قداسات العيد بإيبارشيات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بالحجز المسبق

-تستمر كنائس القاهرة والإسكندرية وقف القداسات

-اقتصار الكنائس على إقامة القداس بحضور الكهنة وخمسة شمامسة 

- ولمنع التجمعات والاختلاط لا يزيد عدد حضور القداس عن 20 شخصًا

-يتم بث مباشر القداسات والعشيات عبر صفحة الإيبارشية

 

25% نسبة الحضور من مساحة الكنيسة لإقامة قداس عيد الغطاس

وأعلن الأنبا كيرلس، أسقف نجع حمادي، عن أن يستمر حضور القداسات بنسبة 25% من مساحة الكنيسة بالحجز المسبق، مضيفًا: "تقتصر المعموديات على عدد محدود من أسرة المعمد".

 

عدد من إيبارشيات الكنائس تمنع الحضور بسبب كورونا

من المقرر أن تقتصر معظم الإيبارشيات مثل إيبارشيتى دير المحرق والوادي الجديد والفيوم قداسات عيد الغطاس المجيد على كهنة الإيبارشية فقط والشمامسة دون حضور شعبي، وستعتمد على البث المباشر للقداس.

 

مصير احتفالات عيد الغطاس بكنائس القاهرة والإسكندرية

وأما عن استعدادات كنائس القاهرة والإسكندرية لإقامة قداس عيد الغطاس، أعلنت وقف القداسات واقتصارها على الكهنة وخمسة شمامسة، لمواجهة أزمة كورونا ولمنع انتقال العدوى والكمامة إجباري.

 

لمزيد من التفاصيل شاهد الفيديو التالي: 

صلوات عيد الغطاس

من أهم صلوات عيد الغطاس "صلاة اللقان" المرتبطة بعيد الغطاس المجيد ، وكلمة "اللقان" اسم يونانى للإناء الذى يوضع فيه الماء للاغتسال، وتعنى وعاء، وتوجد نماذج له فى كنائس مصر القديمة على شكل وعاء من الحجر أو الرخام، مثبت فى أرضية الكنيسة.

 

بينما توضع المياه فى الوقت الحالى فى وعاء عادى، ويصلى عليها الكاهن.


 

ويرتبط طقس اللقان بالأعياد ذات الصلة بالماء، إذ تهدف الكنيسة من هذا الطقس فى عيد الغطاس، أو "الظهور الإلهى"، أن تتذكر معمودية السيد المسيح، لتذكر تواضع السيد المسيح حينما انحنى ليغسل أرجل تلاميذه.

 

 ويقام الطقس نفسه فى عيد الرسل، لأن الرسل تشبهوا بالمسيح فى الخدمة، وفى عيد الغطاس، تُقرأ النبوات من العهد القديم، من "كتاب صلوات اللقان"، ويقوم الكاهن بـ"رشم الصليب"، أو وضعه على جباه الرجال بعد الصلاة على المياه، كرمز للاغتسال من الخطيئة.

 

قررت الكنيسة الأرثوذكسية تعليق خدمة مدارس الأحد بالكنائس والاجتماعات وجميع الأنشطة الخدمية إلى جانب تعليق خدمة القداسات اعتباراً من الاثنين 7 ديسمبر ولمدة شهر.

 

قرارات الكنيسة الكاثوليكية خلال أزمة كورونا

وفي ظل الهجمة الثانية لفيروس كورونا المستجد اتخذت الكنيسة الكاثوليكية قرارات جديدة بشأن إيقاف صلوات شهر كيهك والاجتماعات الأسبوعية، حفاظا على الصحة العامة ومصلحة العائلات والأسر، ومنعا لتفشي الفيروس بين أبناء الكنيسة.

 

وأصدر السينودس البطريركي للكنيسة القبطية الكاثوليكية برئاسة البطريرك الأنبا إبراهيم إسحق، قرارا بإيقاف كل الاجتماعات الأسبوعية ومدارس الأحد، وصلوات شهر كيهك، وإيقاف الندوات والرحلات والمؤتمرات الموسمية لحين إشعار آخر، فيما يحق لمطران كل إيبارشية إقرار الاستثناءات من هذا البند، حسب ظروف إيبارشتيه.

 

وأوصت الكنيسة الكاثوليكية بالاستمرار في صلوات القداس بحضور المصلين بكل الكنائس، ولكن شريطة ألا يتجاوز الحضور 40% من سعة الكنيسة، ومسافة فاصلة بين كل مصل وآخر تصل إلى متر ونصف المتر .

 

كما أوصت الكنيسة باستمرار صلوات الجنازات والاحتفال بالأكاليل والمعموديات على أن لا يتجاوز الحضور نسبة 25% من سعة الكنيسة، ومسافة متر ونصف المتر بين كل شخص.

 

ويمتنع الآباء الكهنة عن مناولة الأطفال دون 6 سنوات، في هذه الفترة الاستثنائية، وقد صرحت الكنيسة بأن يضع الأب الكاهن المناولة للمؤمن في يده، على أن ينتظر الأب الكاهن حتى يتأكد أن المؤمن قد تناولها مباشرة في فمه.

 

وتضمن القرار أن يقوم الآباء الكهنة بالاحتفال بالقداس مرة أو مرتين يوميا، ويومي الجمعة والأحد، كل حسب ظروف رعيته وبالتنسيق مع مطران الإيبارشيه، لإعطاء فرصة لحضور القداس الإلهي للمصلين، وفي الوقت ذاته وقايتهم من انتقال العدوى.

 

وشددت الكنيسة على ضرورة الالتزام بارتداء الكمامة طوال فترة التواجد بالكنيسة، وتطهير الأيدي بالمواد المطهرة باستمرار، على أن يهتم الآباء الكهنة بالتأكد من تطهير الكنيسة وأدوات المذبح وكتب القراءات بعد الاحتفال بالقداسات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان