رئيس التحرير: عادل صبري 05:18 صباحاً | الأربعاء 27 يناير 2021 م | 13 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

صور| «تمريض ديليفري».. مبادرة لدعم مرضى كورونا بالعزل المنزلي

صور| «تمريض ديليفري».. مبادرة لدعم مرضى كورونا بالعزل المنزلي

أخبار مصر

محمد كمال ممرض يتابع  مرضى كورونا بالعزل المنزلي

صور| «تمريض ديليفري».. مبادرة لدعم مرضى كورونا بالعزل المنزلي

إسلام محمود 14 يناير 2021 18:39

 "محمد كمال" ممرض شاب يعمل بمستشفى العريش العام أعلن عن مبادرة شخصية يقوم خلالها بتقديم خدمات تمريضية مجانية لمصابي كورونا ممن يتواجدون بالعزل المنزلي في نطاق مدينة العريش بشمال سيناء.

 

ويقول كمال، 23سنة، الممرض بقسم العزل بمستشفى العريش العام، إنّه تمَّ تدشين تلك المبادرة بشكل شخصي بصفته ممرضًا لتقديم كافة الخدمات التمريضية للمصابين بكورونا المتواجدين بالعزل المنزلي؛ نظرًا لصعوبة التعامل معهم من قبل ذويهم داخل المنزل، وعدم استطاعة التمريض الوصول لمنازلهم.

 

وأضاف" كمال":  اتخذت قراري بدافع إنساني بحت لتقديم العون والمساعدة لمرضى كورونا مجانًا، خاصة فى ظلّ الوضع الصعب الذي يعاني منه المرضى حاليًا، وزيادة حالات كورونا في العزل المنزلى .

وأشار كمال، إلى أنَّه بدأ فعليًا بتفعيل المبادرة ويقدم خدمات تمريضية لنحو 6 مصابين بكوىونا داخل العزل المنزلي، وتشمل خدماته: تثبيت كانيولا وريديه، وتركيب محاليل، وتركيب مضاد حيوي وريدي، وجلسات نيبوليزر، وذلك في عدد من أحياء مدينة العريش وضواحيها .

 

ولفت "كمال" إلى أنه يتخذ الإجراءات الوقائية خلال تعامله مع مرضى كورونا بالعزل المنزلي، مضيفًا: "اصطحب معي دائمًا حقيبة بها جونات طبية وجوانتيات وماسكات وكحول، وقبل أن أدخل غرفه المريض أرتدي الجاون والجوانتي والماسك واتعامل مع المريض بصورة طبيعية".

 

وأوضح الممرض محمد كمال ، أن مبادرته رغم خطورتها الا أنها إنسانية بالدرجة الأولى، مضيفًا: "لست أقل من الأطباء الذين يتعاملون مع المرضى بصورة مباشرة ، بل ويتبرعون بأجهزة أكسجين للمرضى غير القادرين".

 

وتابع: "كممرض لازم يبقي ليا دور في الأزمة خاصة أن مريض كورونا بالعزل المنزلي لا حول له ولا قوة، وقد يتسبب في إصابة من حوله في حال مخالطتهم له أثناء مساعدته في تناول الأدوية".

 

وأعرب "كمال" عن أمله في انتشار مبادرته في مدن شمال سيناء وأن يشارك فيها المزيد من الممرضين في كافة المحافظات "لأنها هتساعد المريض أنه يخف ونعطي لأهل بيته تثقيف صحي عشان يمنعوا انتشار المرض".

 

وحول رد فعل ذوي المرضى ممن يتعامل معهم، قال كمال: "بيكونوا فرحانين جدا، ويعرضون أجرًا مقابل الخدمة ولكني أرفض تمامًا، ويدعون لي باستمرار بأن يحفظني الله ويكرمني، وهذا يكفيني لجانب نيل الثواب لأن عملي خالص لوجه الله تعالى".

 

ويشير كمال إلى أنه بجانب دوره كممرض يقوم بدور آخر في تثقيف المريض سواء فيما يتعلق بتجنب نقل العدوى أو مقاومة المرض.

 

وتابع: بنصح المريض داخل العزل المنزلي بتناول السوائل الساخنة وخاصة البابونج واليانسون والليمون المغلي على مدار اليوم بمعدل كوب كل ساعة مع اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لعدم نقل العدوى لأهل منزله".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان