رئيس التحرير: عادل صبري 06:19 مساءً | الأحد 24 يناير 2021 م | 10 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

غموض وجدل وشائعات بسبب الامتحانات.. و«التعليم» تحسم الموقف (فيديو)

غموض وجدل وشائعات بسبب الامتحانات.. و«التعليم» تحسم الموقف (فيديو)

أخبار مصر

امتحانات أولى ثانوي بالتابلت - أرشيفية

بداية إجازة منتصف العام..

غموض وجدل وشائعات بسبب الامتحانات.. و«التعليم» تحسم الموقف (فيديو)

مصطفى محمد 14 يناير 2021 15:10

حالة من الغموض، سيطرت على المجتمع التعليمي، وطلاب الصفين الأول والثاني الثانوي، وكذلك أولياء أمورهم خلال الأيام الحالية، حول مصير امتحانات منتصف العام لهؤلاء الطلاب التي تأجلت بسبب فيروس كورونا.

 

ونتيجة لانتشار الفيروس وبقرار على مستوى رفيع أجلت جميع الامتحانات لجميع المراحل من التعليم الابتدائي حتى الجامعي، مع إمكانية النظر في إجراؤها عقب نهاية إجازة منتصف العام التي تبدأ رسميًا من يوم السبت المقبل.

 

لكن امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي، ونظرًا لطبيعتها الخاصة، كونها تعقد إلكترونيًا عبر أجهزة التابلت من خلال منصة الامتحانات الإلكترونية، أعلنت الوزارة في وقت سابق إجراء هذه الامتحانات في موعدها والتي كان مقرر يوم السبت المقبل 16 يناير، على أن تعقد من المنازل، لكن دون أن تضع لها الجداول، لتؤجل هي الأخرى.

 

وعلى الرغم من تأجيلها ونتيجة ظروفها المختلفة، لم تعلن الوزارة تأجيل هذه الامتحانات لأجل غير مسمى على أن ينظر مصيرها عقب إنتهاء إجازة منتصف العام كباقي المراحل، لكن تردد بشكل كبير على العديد من المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي، أن المديريات ستعلن الجداول خلال الأيام المقبلة لإجراء هذه الامتحانات الإلكترونية.

 

 

لن تعقد امتحانات قبل 20 فبراير

 

لكن مصدر مطلع داخل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، حسم الجدل، وأكد أن الامتحانات الإلكتورنية للصفين الأول والثاني الثانوي، سيكون مصيرها كمصير باقي المراحل التعليمية.

 

وقال المصدر في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن الوزارة وكذلك المدريات التعليمية في جميع المحافظات لن تعلن أي جداول للامتحانات لأي مرحلة قبل يوم 20 فبراير المقبل، أي عقب إنتهاء إجازة منتصف العام الدراسي الجاري.

 

أولى وتانية ثانوي الأقرب للامتحانات

 

وأشار المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه، إلى أن عقب إنتهاء الإجازة ستعقد الوزارة اجتماع موسع مع مديري المدريات التعليمية، للنظر في شؤون الامتحانات المتوقفة بسبب جائحة كورونا.

 

وأرجح المصدر أن الامتحانات الأقرب أن تعقد هي امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي العام نظرًا لسهولة عقدها منزليًا وتلاشي خطورة انتشار الفيروس بعكس باقي المراحل التي تتطلب امتحانات تعقد من المدارس في الفصول.

 

 

تأجيل الامتحانات قرار دولة

 

وحول ضم الترمين وإجراء الامتحانات من ترم واحد نهاية العام، قال إن كافة الاحتمالات واردة وستفرضها الظروف الصحية في الدولة، مشيرًا إلى أن الوزارة ستعقد اجتماعها وتحدد مصير الامتحانات ثم ترفعه لمجلس الوزراء لاتخاذ القرار المناسب في هذا الأمر باعتبار أن تأجيل الامتحانات هو قرار دول وليس بيد الوزارة وحدها.

 

تعدد الشائعات حول الامتحانات

 

وخلال الأيام الماضية انتشرت العديد من الشائعات منها تحديد مواعيد الامتحانات وأخرى مضادة بتأجيلها لنهاية العام نتيجة العام الدراسي، لتعلن الوزارة في بيان رسمي، أن كافة الصفحات والمواقع التي نشرت عن تحديد مواعيد الامتحانات لا تمثلها.

 

وقبل يومين أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، في تصريحات صحفية، أن الوزارة لم تعلن أي شيء بخصوص الامتحانات خلال الأيام الماضية، نافيًا تمامًا ما تتداول سواءً بشأن إلغاء تأجيل الامتحانات أو تحديد مواعيدها.

 

صفحات مزيفة


ومنعًا لحالة القلق، طالب الوزير في تصريحات، جميع أولياء الأمور والطلاب بضرورة الاكتفاء بمتابعة الأخبار الرسمية التي يتم إعلانها عبر الصفحة الرسمية لوزارة التربية والتعليم الموثقة على "فيسبوك"، وكذل البيانات الرسمية التي تصدر عن مكتب الإعلام بالوزارة.

 

 

وفي يوم الخميس 31 ديسمبر الماضي، كان الرئيس عبد الفتاح السيسي قد أصدر عدة توجيهات بتأجيل كافة الامتحانات في المدارس والجامعات، حرصا على سلامة الطلاب والمعلمين، وذلك للحد من انتشار فيروس كورونا. 

 

هذا ووافق مجلس الوزراء حينها، على مقترح وزارتي التربيةوالتعليم والتعليم العالي، باستكمال تدريس المناهج الدراسية بنظام التعليم عن بعد اعتبارًا من السبت 2 يناير الماضي وحتى نهاية الفصل الدراسي الأول والذي يوافق اليوم الخميس 14 من نفس الشهر.

 

وتضمن القرار انتظام التعليم عن بعد، مع استيفاء المتطلبات الأساسية، والحد الأدنى من معايير إتمام المناهج الدراسية، وتأجيل كافة الامتحانات التي كان من المقرر عقدها فى هذا الفصل لما بعد انتهاء إجازة نصف العام، مع تطبيق ذلك على كافة أنواع التعليم ومستوياته.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان