رئيس التحرير: عادل صبري 03:02 مساءً | الأحد 17 يناير 2021 م | 03 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

بهجت: إخلاء سبيل أعضاء المبادرة المصرية للحقوق الشخصية

بهجت: إخلاء سبيل أعضاء المبادرة المصرية للحقوق الشخصية

متابعات 03 ديسمبر 2020 20:52

كشف حسام بهجت، مؤسس ومدير المبادرة المصرية للحقوق الشخصية بالإنابة، مساء اليوم الأربعاء، عن إخلاء سبيل جاسر عبد الرازق وكريم عنارة ومحمد بشير أعضاء المبادرة، بعد القبض عليهم إثر ما أثير حول قانونية وضع المبادرة.

 

ودون بهجت منشورًا عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: "جاسر في البيت، وكريم في البيت، وبشير اتصل وفي الطريق للبيت". 

 

 

 

وكانت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية للحقوق الشخصية قد دونت في البداية منشورًا جاء نصه: "أبلغ النائب السابق محمد أنور السادات المبادرة المصرية بأن زملاءنا جاسر عبد الرازق وكريم عنارة ومحمد بشير سيتم إخلاء سبيلهم..". 

 

جاءت تلك الخطوة بعد تسليم ممثل عن المبادرة المصرية للحقوق الشخصية خطابًا لوزيرة التضامن الاجتماعي، نيڤين القباج، إلحاقًا باجتماع مجلس الوزراء الأسبوع الماضي وإعلانه إقرار اللائحة التنفيذية لقانون الجمعيات الأهلية الجديد.


وتضمنت أبرز النقاط الواردة في خطاب المبادرة إلى وزيرة التضامن، والمختصة بتنفيذ قانون الجمعيات، ما يلي:

 

- الإحاطة بأن المبادرة للدراسات والاستشارات (والمعروفة بالسمة التجارية "المبادرة المصرية للحقوق الشخصية")، شركة ذات مسؤولية محدودة مسجلة حسب قانون الشركات في هيئة الاستثمار بغرض ممارسة النشاط في مجال الأبحاث وتقديم الاستشارات وإعداد الدراسات وتنمية وتدريب الموارد البشرية، وأنها مارست عملها داخل مصر منذ 18 عاماً وفقاً لإطار قانوني واضح ومنضبط وخاضع لرقابة الدولة، وأنها حرصت منذ تأسيسها على أن تلتزم بأحكام القانون المصري.

 

- إرفاق المكاتبات الرسمية من المبادرة وردود الوزارة عليها على طوال فترة زمنية امتدت سنوات، لإثبات أن فريق المبادرة كان قد تقدم من قبل عدة مرات للحصول على ترخيص بمزاولة النشاط الأهلي غير الربحي كجمعية أهلية، واستوفى كافة الشروط والأوراق المطلوبة قانوناً. دون أن يتلقى رد الوزارة بالرفض أو القبول.

 

- إخطار السيدة الوزيرة برغبة المبادرة في تحويل كافة أنشطتها الحالية من شركة ذات مسؤولية محدودة إلى نشاط غير ربحي، وإعادة التقدم بطلب للتسجيل كجمعية أهلية وفق القانون الجديد.

 

من جانبه، قال المحامي الحقوقي نجاد البرعي: "لازلنا في انتظار وصول زملائنا جاسر وكريم وبشير إلى منازلهم... ولكن لابد هنا من أن أشيد بالروح الإيجابية والبناءة التي تحلت بها أجهزة في الدولة من أجل إنهاء هذه الأزمة".

 

وأضاف البرعي على صفحته في فيسبوك: "مرة ثانية شكرا للنائب انور السادات؛ شكرا لسعاده رئيس مجلس الشيوخ شكرا لاصدقاء في مؤسسات أمنية رفيعه؛ شكرا للسيد وزير الداخليه علي التسهيلات التي قدمها كي نطمئن علي زملائنا؛ شكرا للمستشار النائب العام علي تفهمه حقيقة القضية وتصرفه فيها بما يمليه عليه روح القانون شكرا لكل من تضامن مع المبادرة المصرية للحقوق الشخصية والعاملين فيها سواء من الشخصيات الدوليه رفيعه القدر والمؤسسات الدوله عاليه المقام".

 

وحتى الآن لم يصدر أي بيان رسمي من النيابة العامة بخصوص تأكيد الإفراج عن أعضاء المبادرة وملابسات ذلك.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان