رئيس التحرير: عادل صبري 03:36 مساءً | الأربعاء 27 يناير 2021 م | 13 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

المنافسة تحتدم على شراء البنوك اللبنانية في مصر.. ما القصة؟

المنافسة تحتدم على شراء البنوك اللبنانية في مصر.. ما القصة؟

أخبار مصر

البنوك اللبنانية في مصر

المنافسة تحتدم على شراء البنوك اللبنانية في مصر.. ما القصة؟

نهى عثمان 03 ديسمبر 2020 19:27

يخوض بنكا أبو ظبي الأول الإماراتي وبنك المؤسسة العربية المصرفية (إيه بي سي) البحريني معركة مع الزمن لتسريع محاولات الاستحواذ المحتملة على وحدات البنوك اللبنانية في مصر لتعزيز حصتيهما في القطاع المصرفي المصري.

 

ويبدو أن "إيه بي سي" البحريني يقترب من اقتناص صفقة الاستحواذ على وحدة بنك لبنان والمهجر في مصر (بلوم مصر)، وذلك بعدما أعلن البنك اللبناني في بيان أمس، أنه في مفاوضات "حصرية" لبيع حصته البالغة 99.42% في بلوم مصر.

 

ويشير هذا التطور الأخير إلى أن بنك الإمارات دبي الوطني الإماراتي الذي أبدى اهتمامه بالصفقة قد أصبح خارج المنافسة، رغم نفيه الشهر الماضي الانسحاب منها. وذكرت مصادر الشهر الماضي أن البنك البحريني يعتزم التقدم بعرض استحواذ يتضمن سعرًا مرتفعًا بمجرد الانتهاء من الفحص النافي للجهالة، سعيًا لاقتناص الصفقة من منافسه الإماراتي.

 

وقال بنك لبنان والمهجر بلوم المالك الرئيسى لبنك بلوم مصر، في بيان سابق، إنه تم التقدم بطلب للبنك المركزى المصرى للحصول على الموافقات اللازمة في هذا الشأن وفقًا لأحكام القانون رقم 88 لسنة 2003 الخاص بالبنك المركزى والجهاز المصرفى والنقد واللوائح والتعليمات السارية، وقد وافق البنك المركزى المصرى على البدء في عملية الفحص النافى للجهالة.

 

وأضاف البنك أن إتمام عملية البيع متوقف على الحصول على موافقة مجلس إدارة بنك لبنان المهجر والموافقة النهائية من البنك المركزى المصرى وبما يكفل الحفاظ على سرية البيانات وحقوق عملاء بنك بلوم مصر والعاملين به وفقًا للقوانين واللوائح ذات الصلة.

 

وأكد «لبنان والمهجر» اعتزازه وفخره ببنك بلوم مصر وما حققه من إنجازات ونتائج ونمو على مدى السنوات الماضية، إذ يعتبر أكبر أصول مجموعة بنك لبنان والمهجر خارج لبنان ورافدًا رئيسيًا لنموها في المنطقة وعالميًا، وهو ما لم يكن ليتحقق إلا بجهود وخبرات العاملين به الذين يعدّون من أهم مقومات نجاح البنك وتوسعه في السوق المصرية.

 

كان البنك اللبنانى قد  أعلن في أغسطس الماضى، اعتزامه التخارج من مصر جراء الأزمات المالية في لبنان. وذكرت تقارير سابقة أن الإمارات دبى الوطنى يقدر قيمة بنك بلوم مصر بنحو 6.5 إلى 7 مليارات جنيه، أي 1.5 مرة إجمالى حقوق الملكية في البنك تقريبا، أما بنك إيه بى سى البحرينى فبدأ إجراءات الفحص النافى للجهالة في أواخر سبتمبر.

 

وفي غضون ذلك، يسرع بنك أبو ظبي الأول من عملية الفحص النافي للجهالة على وحدة بنك عودة اللبناني في مصر سعيا لتقديم عرض الاستحواذ هذا الشهر أو مطلع العام المقبل، وفق ما نقله موقع "مصراوي" عن مصادر مصرفية لم يسمها أمس الأربعاء.

 

وأضافت المصادر أن البنك الإماراتي يسارع حاليا إجراءات الفحص النافي للجهالة لتجنب دخول منافس على صفقة الاستحواذ المحتملة، والتي قد تصل قيمتها لنحو 700 مليون دولار.

 

 وفي سبتمبر الماضي، استأنف أبو ظبي الأول مفاوضاته حول الصفقة بعدما جرى تعليقها في مايو الماضي بسبب فيروس "كوفيد-19". 

 

وتعمل مجموعة بنك عوده فى عدد من الأسواق يتصدرها ، مصر وتركيا وسويسرا وفرنسا والأردن والعراق وقطر والإمارات ، وتوظف ما يقرب من 6200 شخصا من بينهم 1431 فى الوحدة المصرية.

 

وتدرس مجموعة بنك عوده اللبنانية بيع وحدتها فى السوق المحلى (عوده مصر) فى إطار خطة للتخارج من بعض استثماراتها فى عدد من الأسواق بغرض تعزيز وضعها المالى والتوافق مع متطلبات البنك المركزى اللبنانى الذى يعكف على إدارة أزمة اقتصادية عنيفة بالبلاد.

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان