رئيس التحرير: عادل صبري 07:42 صباحاً | الجمعة 22 يناير 2021 م | 08 جمادى الثانية 1442 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| الصحة تعتزم تصنيع لقاح كورونا الصيني محليًا بعد ثبوت فاعليته

فيديو| الصحة تعتزم تصنيع لقاح كورونا الصيني محليًا بعد ثبوت فاعليته

أخبار مصر

تجارب كورونا - أرشيفية

فيديو| الصحة تعتزم تصنيع لقاح كورونا الصيني محليًا بعد ثبوت فاعليته

مصطفى محمد 26 نوفمبر 2020 12:08

بعد مرور 48 ساعة على وقف التجارب على اللقاح الصيني المضاد لفيروس كورونا المستجد في مصر، أعلنت وزارة الصحة، أنها تعتزم، خلال الفترة المقبلة، تصنيع اللقاح، فور ظهور النتائج النهائية له.

 

واليوم الخميس، أكدت الوزارة، أن ضمن خطتها لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد بدء خط إنتاج جديد في تصنيع اللقاحات المتعلقة بكورونا بعد ثبوت فاعليته

 

وأشارت الوزارة، إلى التعاون الراهن مع منظمة الصحة العالمية وشركة سينوفاك للتصنيع فور ظهور النتائج النهائية للقاح الصيني.

 

ولفتت وزارة الصحة: «تم تطوير ورفع كفاءة كل من مستشفيات الحميات والصدر، وتطوير شبكة الغازات وتوفير الأجهزة الطبية بالمستشفيات، بخلاف استمرار العمل بالبرامج الصحية والمبادرات الرئاسية لتقديم أفضل خدمة صحية للمواطنين».

 

 

وأشارت إلى استمرار متابعة الحالة الصحية لأصحاب الأمراض المزمنة ضمن مبادرة الرئيس لمتابعة وعلاج الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوى، وذلك في إطار تحسين الصحة العامة للمواطنين في مواجهة فيروس كورونا.

 

وقالت إن أصحاب الأمراض المزمنة (ضغط، قلب، سكر)، وأصحاب الأمراض الصدرية، والسيدات الحوامل، هم أكثر الفئات عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

 

وتابعت  أن مصر تعاونت مع دول العالم في مجال توفير اللقاحات فور ثبوت فاعليتها، والمشاركة في إجراء الأبحاث الإكلينيكية مع بعض من الدول تمهيداً لتصنيع لقاح فيروس كورونا ضمن مبادرة (لأجل الإنسانية).

 

وأشارت الوزارة، إلى أنه تم التنسيق والتعاون مع عدة منظمات دولية مثل منظمة الصحة العالمية والتحالف الدولي للقاح والتطعيم "GAVI" على مرحلتين.

 

وأضافت: «مرحلة ما قبل جائحة كورونا وتتمثل في إرسال بعثات تقصٍّ من منظمة الصحة العالمية لتقييم سيرالعمل بالمبادرات الرئاسية والتفاوض مع التحالف الدولي للقاح والتطعيم "GAVI" لتوفير العقار الخاص بفيروس سي بأقل سعر، والمشروع القومي لتصنيع وتجميع مشتقات البلازما، وإرسال البعثات الطبية للخارج لكسب الخبرات تمهيداً للتصنيع».

 

أما المرحلة الثانية فهي منذ بداية جائحة فيروس كورونا وتتمثل في إجراء التجارب الإكلينيكية، وزيارة وفد من منظمة الصحة العالمية لمصنع 60 بفاكسيرا للوقوف على جاهزية المصنع لتصنيع اللقاح، والتعاون مع منظمة جافي لتوفير 20 مليون جرعة من لقاح ضد فيروس كورونا المستجد فور ثبوت فاعليته، فضلاً عن التعاون مع شركتي سينوفارم وسينوفاك لإنتاج اللقاح فور ثبوت فاعليته.

 

وتشهد شركات الأدوية في الفترة الحالية، سباق عالمي للوصول إلى لقاح يقضي على فيروس كورونا المستجد، فكل شركة تحاول جذب الأنظار لها من خلال تطوير لقاحاتها بأسعار مناسبة لجميع الدول.

 

"مصر العربية" يرصد في هذا الفيديو أسعار لقاحات فيروس كورونا المنتظرة على النحو التالي: 

 

 

وأول أمس الثلاثاء، كانت وزارة الصحة قد أعلنت وقف التجارب السريرية على لقاح شركة "سينوفاك" الصيني، بعد الانتهاء من المرحلة الثالثة في مصر، وهو اللقاح الذي تستخدمه الصين في تحصين آلالاف من مواطنيها ضد فيروس كورونا المستجد. 

 

ويعد لقاح شركة "سينوفاك" الصيني، واحدا من عدة لقاحات دخلت المرحلة النهائية من الاختبار عالميا،  حيث دخل 11 لقاحا المرحلة الأخيرة حاليًا قبل الاستخدام الرسمي، بعد الحصول على موافقة السلطات، وفق منظمة الصحة العالمية. 

 

وعن أسباب وقف التجارب السريرية على اللقاح الصيني في مصر، قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إنه قد تم الانتهاء من تجارب المرحلة الثالثة في مصر، والشركة الصينية هي التي أوقفت التجربة.

 

وأوضح مجاهد، خلال تصريحات صحفية، أن الشركة الصينية أبلغت مصر بالاكتفاء بعدد المتطوعين منها، بعدما أكملت 45 ألف متطوعا من جميع الدول المشاركة في التجربة حول العالم.

 

 

وخلال الأيام الماضية، حصلت الشركة الصينية على بيانات 3 آلاف متطوع شاركوا في التجارب السريرية وحصلوا على اللقاح بواقع جرعتين.

 

وقد اكتفت الشركة بالـ3 آلاف مبحوث لعدم القدرة على الوصول للمستهدف الذي كانت وزارة الصحة قد أعلنت سابقا عن حاجتها إليهم وهم 6 آلاف متطوع لانتهاء التجربة، وفقا لما ذكرته مواقع إخبارية.

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان

    اعلان